افاق للعلوم
Volume 2, Numéro 6, Pages 47-58

سياسة الحفاظ على المدينة التاريخية في إطار التنمية المستدامة قصبة الجزائر العاصمة نموذجا

الكاتب : نوال قلاب ذبيح .

الملخص

إن التراث هو احد المكونات الأساسية التي تكشف العمق الحضري للأمم لما يحويه من شواهد تاريخية و اجتماعية و عمرانية ، و كذلك رسالة حضرية تلخص مسيرات الشعوب و نمو المدن و تطورها فهو يمنح للمدن خصوصيتها و أصالتها المميزة مما يجعل منها قيمة تاريخية و مقصدا سياحيا ،ولهذا فان التراث جزء لا يتجزأ من مقومات أي مدينة على مر التاريخ وقد تعرضت المناطق التراثية في كثير من بلدان العالم إلى تغيرات حضارية و اجتماعية أدت إلى تدهورها إلا انه ابتداءا من القرن الماضي بدا ظهور التيارات الفكرية التي تنادي بالحفاظ على المدن التاريخية التراثية خاصة بعد تزايد الاتجاه طار العيش للسكان في المدن العام لصناعة السياحة في إطار التنمية المستدامة وقد انتهجت الجزائر على غرار باقي دول العالم سياسة الحفاظ على التراث باعتباره احد مصادر التنمية المستدامة وقصبة الجزائر العاصمة كنموذج لذلك .

الكلمات المفتاحية

سياسة الحفاظ على المدينة التاريخية في إطار التنمية المستدامة