مجلة إدارة الأعمال والدراسات الاقتصادية
Volume 6, Numéro 4, Pages 561-572

دور القطاع الفلاحي في تقليل التبعية لقطاع المحروقات وتحقيق التنمية الاقتصادية في الاقتصاد الجزائري (دراسة للفترة 2000-2018)

الكاتب : طالبي وداد .

الملخص

يعتمد الاقتصاد الجزائري بشكل كبير على ريع المحروقات (97٪ من عائدات التصدير). ومنذ عام 2014، كانت الاساسيات الاقتصادية سلبية (عجز الميزانية، الميزان التجاري، انخفاض قيمة العملة، التضخم، ارتفاع معدل البطالة). ومنذ بداية العقد الأول من القرن الحادي والعشرين سنة 2000، وضعت الجزائر سياسة تهدف إلى تحسين الأمن الغذائي الوطني، وتنمية بعض القطاعات الزراعية ذات الأولوية. واستصلاح الأراضي. تم تنفيذ هذه السياسة من خلال مخططات وطنية مختلفة تم تشكيلها بهدف مواجهة وتفادي تقلبات عائدات النفط. وتهدف هذه الدراسة إلى تشخيص واقع القطاع الفلاحي الجزائري ومكانته في الاقتصاد الوطني ودوره في زيادة التنمية الاقتصادية. ومن نتائج الدراسة الهامة: القيمة المضافة للقطاع الزراعي في تطور مستمر، ولأول مرة في تاريخ الجزائر كان دخل القطاع الزراعي أعلى من العوائد البترولية في عام 2020. The Algerian economy is heavily dependent on the rent from hydrocarbons (97% of export earnings). and since 2014, the economic fundamentals have been negative: budget deficit, trade balance and, currency depreciation, inflation and high unemployment rate. Since the 2000s, Algeria has put in place a policy aimed at improving national food security, the development of certain priority agricultural sectors and land reclamation. This policy has been implemented through various national plans shaped to the rhythm of fluctuations in oil revenues. This study aims to diagnose the reality of the Algerian agricultural sector, its position in the national economy and its role in increasing economic development. Important results of the study: The added value of the agricultural sector is constantly evolving. For the first time in the history of Algeria, the income of the agricultural sector was higher than the oil income in the year 2020.

الكلمات المفتاحية

القطاع الفلاحي؛ التنمية الاقتصادية .