مجلة اقتصاد المال و الأعمال
Volume 4, Numéro 1, Pages 225-241

دور التأمين الفلاحي في ترقية القطاع الفلاحي وتحقيق التنمية الاقتصادية مع دراسة واقعه بالجزائر.

الكاتب : فرج الله أحلام .

الملخص

يعد القطاع الفلاحي من الركائز الأساسية التي يمكن أن تعتمد عليها الجزائر في النهوض باقتصاداتها، إذ تعد البديل الأمثل للمحروقات والحل الواقعي لمواجهة أزمة عدم استقرار أسعار النفط، كون الفلاحة مصدرا للثروة الدائمة والأداة المثلى لتحقيق الأمن الغذائي، الا أن قطاع الفلاحة في الجزائر لم تحظ بالأولوية التي تستحقها وهذا عبر مختلف الاستراتيجيات والخطط التنموية والتي اعتبرت دائما القطاع الصناعي المحرك الأساسي للتنمية الاقتصادية، رغم أن مساحة الأراضي الصالحة للزراعة تقدر بنحو 8.5 ملايين هكتار، وتمتلك الجزائر نحو عشرين مليون هكتار من السهول وتسعة ملايين هكتار من فضاءات الصيد البحري، و4.2 ملايين هكتار من الغابات. والواقع الراهن لهذا القطاع الحيوي والحساس يكشف عن العديد من المخاطر الي يتعرض لها والتي حالت دون تحقيقه للنتائج المرجوة منه، أبرزها تدهور البيئة واتساع رقعة التصحر والإتلاف المستمر للثروات الغابية وندرة الموارد المائية، هذه المشاكل أثرت على المداخيل الفلاحية، وأمام هذا الوضع كان لابد من ايجاد وسيلة تعمل على التقليل من هذه المخاطر التي يتعرض لها وبالتالي تحسين واستقرار دخل الفلاحين، والتي يلعب التأمين الفلاحي دورا فعالا في استقرار القطاع الفلاحي والتقليل من المخاطر بأنواعها المختلفة، لما يوفره من تعويضات مالية عند الحاجة والتي تمكن من التخفيف من حدة الخسائر التي قد يتعرض لها الفلاح، فيؤدي الى تشجيعهم وتحفيزهم على الاستثمار في هذا القطاع. تهدف هذه الدراسة إلى تسليط الضوء على دور التأمين في ترقية القطاع الفلاحي في الجزائر محاولين من خلال هذه المداخلة الاجابة على الاشكالية التالية: ما مدى مساهمة التأمين الفلاحي في ترقية القطاع الفلاحي و تحقيق التنمية الاقتصادية؟ The agricultural sector in the Arab world in general and in Algeria in particular suffers from a number of risks as a result of being subject to many fluctuating natural variables that are impossible to control, which makes the orientation towards establishing agricultural insurance principles in those countries an imperative, because of its great advantages on the economy The national and the agricultural sector alike, in terms of providing the necessary stability and support to the agricultural investor in terms of reducing the risks and dangers to which agricultural production is exposed, both plant and animal, as agricultural insurance guarantees compensation for losses that can occur and the distribution of risks between the various Subscribers, which guarantees the agricultural investor a positive guarantee and incentive to practice the activity and expand their agricultural investments, which is the main step for the path towards self-sufficiency in agricultural products.

الكلمات المفتاحية

القطاع الفلاحي ; المخاطر الفلاحية ; التأمين الفلاحي ; the agricultural sector ; agricultural risks ; agricultural insurance