مجلة البحوث القانونية و السياسية
Volume 2, Numéro 15, Pages 303-360

مفترضات الترخيص بمزاولة النشاط السياحي في العراق دراسة تحليلية مقارنة

الكاتب : باقي لطيف عدنان .

الملخص

الملخص تعتري الرقابة القانونية السابقة على بدء النشاط السياحي في العراق جملة من المشاكل والعقبات، لعل أبرزها عجز شروط وإجراءات منح التراخيص بمزاولة هذا النشاط في التكيّف مع التطورات وعدم قدرتها على تلبية متطلبات هذا النشاط والمتعاطين به، و إنتشار عدد غير قليل من الناشطين في المجال السياحي حتى من دون أي ترخيص قانوني أو توفر الشروط القانونية المطلوبة وما يعكسه هذا الأمر من آثار خطيرة على القطاع السياحي الذي يمثل الواجهة الحضارية للبلد، فضلاً عن وجود عدد غير قليل من النصوص التشريعية لم يزل ساري المفعول على الرغم من إفتقاره الى الغطاء القانوني وذلك لعدم تطابقه مع دستور جمهورية العراق لسنة 2005 النافذ ، لذلك كله إرتأينا خوض غمار هذه الدراسة تحت عنوان (مفترضات الترخيص بمزاولة النشاط السياحي في العراق)، بهدف مساعدة السلطتين التشريعية والتنفيذية على إعادة تنظيم الهيكل القانوني للقطاع السياحي في جزء مهم و حساس منه ألا وهو الترخيص بمزاولة النشاط السياحي وذلك على أسس جديدة وسليمة يتجاوز الحقبة المركزية التي نشأ في ظلها ومسايرة الواقع المعاصر، فضلاً عن إرساء شروط واجراءات قانونية حازمة حتى لاتكون هذه المهنة متاحة الاّ لمن هو جدير بها. Abstract The previous legal controls over the commencement of the tourist activity in Iraq suffers from a number of problems and obstacles. And, perhaps, the most noticeable of such is the lack of terms and procedures for granting licenses to practice this activity in adapting to developments and its inability to meet the requirements of this activity and its users. The wide spread of quite a few activists in the tourism arena even without any legal authorization or the availability of the required legal conditions; these serious implications have reflected in the tourism sector that represents the civilizational façade of the country. In addition to the presence of quite a few legislative texts that are still in force despite their lack of legal coverage due to its nonconformity with the Constitution of the Republic of Iraq for the year 2005 in force, so we all decided to go through this study under the title (assumptions of licensing to practice tourism activity in Iraq), with the aim of helping the legislative and executive authorities to reorganize the legal structure of the tourism sector as an important and sensitive part of it, which is licensing by practicing tourism activity on new and sound grounds that go beyond the centralism era in which it ascended; and keeping pace with contemporary reality. In addition to establishing firm legal conditions and procedures so that this profession is only available to those who deserve it.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: السياحة، الشركات السياحية، السائح، شروط الترخيص السياحي، إجراءات الترخيص السياحي. ; Key words: Tourism, Tourism Companies, The Tourist, Tourist License Conditions, Tourist Licensing Procedures.