مجلة البحوث القانونية و السياسية


Description

مجلة دولية محكمـة تعـنى بالأبحاث القانونية و السياسية تصدرها جامعة د. مولاي طاهر بسعيدة – الجزائر و هي تنشر المقالات و الأبحاث للأساتذة والباحثين من مختلف الجامعات و المراكز الجامعية ،و المدارس و المعاهد الوطنية، و مراكز البحث، و الهيئات العلمية، أو المنتسبين إلى الهيئات القضائية والأمنية و الإدارية. - تقبل المقالات باللغتين العربية و الأجنبية، على أن لا يقل عن 10 صفحات، وأن يكتب بآلة الكمبيوتر بخط Arabic Transparent، مرفوق بسيرة ذاتية مختصرة للصاحب المقال،، وبياناته الشخصية و المهنية،مع التأكد من أن الدراسة كاملة، مدققة لغويا، خالية من الأخطاء الإملائية والنحوية، على أن يرسل على طريق المنصة الوطنية للمجلات الوطنية - تخضع البحوث المقدمة إلى المجلة للتقويم والتحكيم من طرف المحكمين الأعضاء المسجلين باللجنة العلمية - يلتزم الباحث بإجراء تعديلات المحكمين على بحثه وفقا للتقارير المرسلة إليه، وموافاة المجلة بنسخة معدلة - يجب إثبات الهوامش في أخر كل صفحة بخط 12 باللغة العربية و 10 باللغة الأجنبية ،مع وضع المصادر والمراجع المستعملة في آخر البحث. - ما ينشر في المجلة يعبر عن أفكار وأراء أصحابها ،مع تحملهم المسؤولية القانونية والأخلاقية عنها أمام الجهات المختصة في حالة وجود سرقة علمية أو تزوير في البيانات و المعلومات،أو إنتحال صفة - قرارات هيئة التحرير بشأن المقالات المقدمة إلى المجلة نهائية وتحتفظ الهيئة بحقها في عدم إبداء مبررات لقراراتها. - تعتذر المجلة عن إعادة المقالات لأصحابها سواء قبلت للنشر أم لم تنشر. - يمنح للباحث شهادة تثبت نشره للمقال للإدلاء بها عند الحاجة. - تعطى الأولوية في النشر حسب تاريخ إيداع المقالات .


3

Volumes

16

Numéros

324

Articles


الدور السياسي للمرأة في الجزائر "دراسة على ضوء التشريع الجزائري"

غربي أحسن, 
2022-03-22

الملخص: تقوم المرأة الجزائرية بالعديد من الأدوار داخل المنزل وفي المجتمع، إذ منحت دورا بارزا في الحياة السياسية من خلال توليها للعديد من المناصب الحكومية والقيادية وحقها في التصويت، وحقها في الترشح في الانتخابات مثلها مثل الرجل وحقها في تأسيس الأحزاب السياسية والانضمام إليها. كما منحت المرأة أفضلية، استنادا إلى مبدأ التمييز الايجابي حيث خصص لها الدستور والمشرع الجزائري حصص "نظام الكوتا" يتعين على القوائم المترشحة للانتخابات تخصيصها، وأمتد التفضيل التشريعي للمرأة إلى تخصيص مقاعد لها داخل المجالس المنتخبة في الانتخابات التشريعية وأيضا المحلية، بالإضافة إلى المناصفة مع الرجال في سوق التشغيل. Algerian women play many roles inside and outside the home, that is, in society, as they have been granted a prominent role in political life through their holding of many governmental and leadership positions, their right to vote, establish and join political parties, and their right to run in elections just like men. Women were also given preference, based on the principle of positive discrimination, whereby the constitution and the Algerian legislator allocated quotas to which the lists of candidates for the elections should allocate them, and the preference was extended to allocating seats for women within the elected councils in legislative and local elections, in addition to parity with men in the employment market.

الكلمات المفتاحية: المرأة، الحياة السياسية، الاحزاب، الترشح، الكوتا، الانتخاب ; Women; political life; parties; candidacy; quotas; elections


Legal protection of nationality in Palestinian legislation and Islamic law (An analytical study) الحماية القانونية للجنسية في التشريعات الفلسطينية والشريعة الإسلامية (دراسة تحليلية)

الدن حسام الدين, 
2022-03-22

الملخص: There is no doubt that Palestinian nationality is one of the most important elements of the Palestinian legal system. It is one of the pillars of the three components of the state, especially the components of the human race or the people. For this reason, the comparative legal systems were keen to regulate the issue of nationality and its provisions, And to protect the Palestinian nationality, especially in light of the political complexities experienced by the Palestinian people and its citizens, and therefore we had to shed light on how the Palestinian legislator to regulate the laws of Palestinian nationality, and how sufficient To address the major problems in the contemporary Palestinian reality, and to legislate laws that solve the great obstacles of Palestinian statelessness, and the lack of clarity of the means and conditions of granting and acquiring them under the current situation. لا شك أن الجنسية الفلسطينية تعتبر من أهم مقومات النظام القانوني الفلسطيني، وهي من دعائم مكونات الدولة الثلاث، ولاسيما المكونات المتمثلة في العنصر البشري أو الشعب، ولأجل ذلك، حرصت الأنظمة القانونية المقارنة قاطبةً على تنظيم مسألة الجنسية وأحكامها، ومن ضمنها المشرع الفلسطيني، وذلك بهدف إسباغ الحماية لموطني الدولة الفلسطينية المنشودة، ولحماية الجنسية الفلسطينية، وتحديداً في ظل التعقيدات السياسية التي يمر بها الشعب الفلسطيني ومواطنيه، ومن ثم كان لزاماً علينا تسليط الضوء على كيفية تنظيم المشرع الفلسطيني لقوانين الجنسية الفلسطينية، ومدى كفايتها لمعالجة الإشكاليات الكبيرة في الواقع الفلسطيني المعاصر، وتشريع قوانين تحل العقبات الكبيرة المتمثلة في انعدام الجنسية الفلسطينية، وعدم وضوح وسائل وشروط منحها واكتسابها في ظل الوضع الراهن.

الكلمات المفتاحية: Palestinian nationality ; Statelessness ; Citizenship ; Nationality acquisition ; الجنسية الفلسطينية ; انعدام الجنسية ; منح الجنسية


الواقع الاجتماعي والاقتصادي والسياسي في ميانمار

السعدي علي سعدي عبدالزهرة,  مدرس مساعد رقية محمد محمود حمدالله, 
2022-03-22

الملخص: تقع جمهورية اتحاد ميانمار في جنوب شرق آسيا، وكانت خاضعة تحت الاحتلال البريطاني والياباني، إلا أنها استقلت عن بريطانيا عام 1948، وبسب التنافس على السلطة بين القوى السياسية منذ ذلك التاريخ كان للمؤسسة العسكرية لها رأي آخر، إذ خضعت تحت حكم الاخيرة إلى وقتنا الحاصر، الأمر الذي أدى إلى عدم الاستقرار السياسي، وأنعكس ذلك على الواقع الاجتماعي والاقتصادي، إذ تعد ميانمار بلد متعدد العرقيات والأديان، كما تتميز بالتنوع الثقافي، وتتسيطر عرقية (البورمان) على مفاصل الحكم في الدولة، كما تطبق ميانمار النظام الاشتراكي وهي من أفقر الدول في جنوب شرق آسيا، إذ يعتمد اقتصادها على الزراعة بشكل كبير، وهي غني في الموارد المعدنية وعلى وجه التحديد الغاز الطبيعي. The Republic of the Union of Myanmar is located in Southeast Asia, and was subject to the British and Japanese occupation, but it became independent from Britain in 1948, and because of the competition for power between the political forces since that date, the military establishment had a different opinion, as it was subjected under the latter's rule to our present time This led to political instability, and this was reflected in the social and economic reality, as Myanmar is a multi-ethnic and multi-religious country, and is characterized by cultural diversity, and ethnic (Burmese) dominate the joints of government in the state, and Myanmar applies the socialist system and it is one of the poorest countries in the south. East Asia, as its economy depends heavily on agriculture, and it is rich in mineral resources, specifically natural gas.

الكلمات المفتاحية: ميانمار، المؤسسة العسكرية، التنوع العرقي، الواقع الاقتصادي. ; : Myanmar; The military establishment; Ethnic diversity; Economic reality.