مجلة الحكمة للدراسات الاقتصادية
Volume 7, Numéro 2, Pages 08-16

تأثيرات العولمة الاقتصادية على الواقع الاقتصادي والاجتماعي في الدول العربية

الكاتب : جورج قرم . عبد القادر تومي .

الملخص

الملخص : يأتي البعد الاقتصادي أو العولمة الاقتصادية في مقدمة الأبعاد الأكثر وضوحاً واكتمالاً، وهي تشير إلى بروز عالم بلا حدود اقتصادية، فيه يجري النشاط الاقتصادي على الصعيد العالمي وانتقال حر لرأس المال والسلع والخدمات عبر شركات عابرة للجنسيات والقارات، لا تخضع نشاطاتها لسيطرة وتدخل الدول، وللرقابة الحدودية التقليدية إلا بالقدر القليل. من اثار العولمة على المستوى الاقتصادي بعد تقهقر الاشتراكية لحساب الرأسمالية، سيادة فلسفة التحرر الاقتصادي، وهي فلسفة تبعد تدخل الدولة في تسيير النشاط الاقتصادي باعتبارها وسيلة تنظيم، وتقييد في نفس الوقت، و تعطي في المقابل للسوق دورا مهما في إدارة الشؤون الاقتصادية ، اعتقادا أن القطاع الخاص أكثر كفاءة من القطاع العام في تحقيق النمو الاقتصادي The Arab land is one of the richest in the world with human, natural and economic resources, but we often wonder to what extent the Arabs have been able to influence this diverse richness in the course of world events, or to take the initiative in some of those events? We may ask: to what extent have the Arabs been able to create a real internal self-balancing movement between the members of their society, in terms of individual and collective creativity, capable of analysing its reality and looking forward to its future through its positive dealings with its positive dealings with its global environment? In a nutshell, what is the position of the Arabs in their interaction and their vulnerability to global events in the time of globalization?

الكلمات المفتاحية

الكلمات الافتتاحية: الاقتصاد ; ابعاد ; الاشتراكية ; الرأسمالية ; التحرر