مجلة جامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية
Volume 27, Numéro 3, Pages 205-234

عمل المرأة بين مقاصد الشريعة وفقه التنزيل

الكاتب : بوفاغس سعيدة .

الملخص

لقد صانت الشريعـةُ الإسلامية غريزةً فطريةً في الإنسان هي نزوعُه إلى حبّ تملّك المال، وجعلتها من مقاصدها الخمسة الضرورية، فانتهجت لها الطرق الصحيحة التي تحقّق معها الخير لأفراد المجتمع عامة وتضمن تحقيق إيجاد كلية المال، وأهمّ طريق فيها هو العمل الذي يحترمه الإسلام ويعتبره أفضل العبادات. ويلتفت هذا المقال إلى عمل المرأة باعتباره وسيلة محصِّلة للمال، من خلال التعرض إلى حكمه في الإسلام، وعلاقته بمقاصد الشريعة، مع محاولة تنزيل حكمه على أرض الواقع من خلال الإجابة على مجموعة من التساؤلات التي تمكن من التوصل إلى نتائج البحث. Abstract: The present paper deals with woman’s work as a means to earn money and how Islamic law “chariaa” looks at this issue and its relationship with the objectives ”Maquasid” in real life departing from the following questions: what is the judgement of woman’s work? Should the Muslim woman initially stay at home as a housewife or should she go out to work and earn money? Does her work bring her advantages or helps in marginalizing her in society? If she has to work in given conditions and circumstances, what is the job that suits her better and does not contradict her instinct? Finally, what are the conditions she should respect to carry out any activity?

الكلمات المفتاحية

عمل؛ المرأة؛ مقاصد؛ الشريعة؛ فقه؛ التنزيل؛