مجلة الشهاب
Volume 6, Numéro 3, Pages 81-106

(حدّثني أبي, سمعت أبي) في تفسير المحرّر الوجيز لابن عطيّة الأندلسي - جمعا ودراسة

الكاتب : ذهب الصادق .

الملخص

عرفت سماء الأندلس سطوع نجوم من العلماء والمفسرين, وإنّ من أبرزهم الإمامين أبو بكر غالب بن عطيّة, وابنه من بعده عبد الحق, صاحب التفسير المشهور المحرّر الوجيز. ولقد جاءت هذه الدّراسة لتبحث مرويّات ابن عطيّة الابن عن أبيه في تفسيره, وانبنت من مقدّمة, ثلاثة مطالب, وخاتمة. ومن أهم النتائج التي توصّلت إليها هذه الدراسة هي: ابن عطيّة الابن نقل الرّوايات المذكورة في تفسيره عن طريق السّماع من أبيه. و(حدّثني أبي, سمعت أبي) هو منهج الأنبياء والصّالحين, وهو منهج تربوي تعليمي افتقدناه داخل الأسر المسلمة في حاضرنا. The sky of Andalusia knew the brightness of the stars of scholars and interpreters, and the most prominent of them are Imam Abu Bakr Ghalib ibn Atiyyah, and his son after him Abd al-Haqq, Saheer al-Tahr. And this study came to examine Meroitic, the son of Atiah the son, from his father, in his interpretation, and grew from Mat. Of the most important results reached by this study: the son of Atiyah the interpreter conveyed the narrations in the interpretation of his interpretation. And (my father spoke to me, I heard my father) is the method of the prophets and the righteous, and it is an educational curriculum that has been lost.

الكلمات المفتاحية

حدثني أبي سمعت أبي المحرر ال جيز