أبحاث قانونية وسياسية
Volume 1, Numéro 1, Pages 82-103

المرأَة في المجتمع الذّكُوريّ، السُّلْطةُ المكتَسَبَةُ

الكاتب : عبد الحميد بوكعباش .

الملخص

ملخّص: إِذا كان المجتمع الإِنساني ذكورياً، على العموم، وتزداد هذه الذُّكُوريةُ، في المجتمع العربي، خصوصاً، والعربي الشمال أَفريقي، على وجهٍ أَخصّ، فما أَصل هذه الذكورية، ومتى تأَسّست في التاريخ؟. أَحببنا، في هذه المداخلة التطرُّق إلى أَصل المجتمع الذكوري، أَي المبرّرات الواقعية التي قذفت بالذكر إلى مقدمة المجتمع وقيادته، والتسلُّط عليه، هل هناك مستند ديني، من نصوص تأْسيسية: (قرآن وسنه)، تبرّر هذه السلطة، أَو تعدُّها أَمراً طبيعياً، أَي موافق لطبيعة الأَشياء. هل ذكورية المجتمع موافقة لطبيعة الأَشياء، هل هي ذات منشأ تاريخيّ، بمعنى أَنها حدثت في زمنٍ ما، بعد أَنْ لم تكن موجودةً سابقاً، أَم أنها فطرية إِرثية، أَي بلا بداية؟ ولباز ببوليفيا، أَفضل منها في باريس ونيويورك، وأَبعد عن الاستغلال والقهر. Abstract: If human society is, in general, masculinist and such masculinity is more reflected in the Arab society, and more particularly, in the North African Arab society, then what is the origin of such masculinity and when did it emerge in history? We wanted in this paper to address the origin of the masculinist society, that is, to find the actual causes that put the male at the forefront of society and made of the leading and authoritative element in society, and whether there is a religious explanation from basic sacred texts (Quran and Sunnah) for such an authority, or is it quite natural, that is, it conforms to the nature of things. Is the masculinity of society in conformity with things, or is it of historical origin, that is, it happened at a particular time after it had been non-existent, that is, it is innate and hereditary; in other words, is it without a beginning?.

الكلمات المفتاحية

المجتمع الذكوري/ المجتمع الإِنساني /human society /the masculinist society