مجلة مدارات تاريخية
Volume 1, Numéro 1, Pages 208-224

الكتابة التاريخيّة والدولة الوطنيّة في تونس والجزائر (1956- 1970):الأبعاد الأكاديميّة ورهانات بناء الدولة الوطنيّة : Historical Writing And The National State In Tunisia And Algeria (1956-1970): Academic Dimensions And National State Building Bets

الكاتب : محمد البشير رازقي .

الملخص

تعتبر عمليّة الكتابة وخاصّة الكتابة التأريخيّة منتج حضاري ووليدة عصرها وسياقاتها التاريخيّة. ومن خلال هذا المقال، الذي كانت إشكاليّته الرئيسيّة تبيّن علاقة الكتابة التاريخيّة في الجزائر وتونس بين سنتي 1956 و1962 بالدولة الوطنيّة الناشئة، برز لنا أهميّة علم التاريخ في مرحلة بناء الدولة الوطنيّة خلال القرن العشرين سواء في تونس أو الجزائر. وأنّ أنّ العمليّة التأريخيّة في تونس والجزائر بين السنتي 1956 و1962 تشابكت بقوّة مع ظروف بناء الدولة الوطنيّة. فالمؤرّخ مثلما ساهم في بناء الدولة، ينغمس أيضا في أزماتها وتوتّراتها من خلال اندماجه في العمل السياسي نفسه أو بالمعارضة أو بالاستشارة أو التنظير المعرفي من خلال دراسته للماضي من أجل فهم الحاضر واستشراف جيّد للمستقبل. وقد لاحظنا بعض الاختلافات بين التجربة التأريخيّة الجزائرية والتجربة التأريخيّة التونسيّة. فالأسطوغرافية الجزائريّة تمحورت بشدّة حول التاريخ السياسي وخاصّة فترة حرب التحرير. عكس التونسيّة التي بدأت فعليّا من خلال دراسة العصر الوسيط (الأغالبة، الفاطميين...)، ولا يمكن أن نفصل رهان المدرسة التاريخيّة التونسيّة حين دراستها هذه الدولة المستقلّة عن المركز العبّاسي في المشرق بمعزل عن رهان الدولة الوطنيّة بقيادة بورقيبة في إيجاد شرعيّة لنفسها، خاصّة في ضلّ اشتداد الصراع البورقيبي الناصري بين من يدعوا للقوميّة والعروبة ومن ينادي للقطريّة الضيّقة و"التونسة" أو "الهويّة التونسيّة". The process of writing, especially historical writing, is a civilized and nascent product of its age and its historical contexts. Through this article, whose main problem was the relationship between historical writing in Algeria and Tunisia between 1956 and 1962, the importance of the history of national nation building during the twentieth century, whether in Tunisia or Algeria, has emerged. In addition, that the historical process in Tunisia and Algeria between 1956 and 1962 was strongly intertwined with the conditions of national state building. The historian, as he contributed to the building of the state, is also immersed in crises and tensions through his integration into the political work itself or in opposition or consulting or cognitive theorization through his study of the past to understand the present and a good outlook for the future. We have noted some differences between the Algerian historical experience and the Tunisian historical experience. The Algerian mythology has focused heavily on political history, especially the period of the war of liberation. Unlike the Tunisian one, which was actually started through the study of the Middle Ages (the Aghlabids, the Fatimid’s ...), and we cannot separate the Tunisian historical school bet when studying this independent state from the Abbasid position in the Orient. In the wake of the intensification of the Nasserite Bourguiba conflict between those who call for nationalism and Arabism and those who call for a narrow Qatari, "Tunisian" or "Tunisian identity".

الكلمات المفتاحية

تونس، الجزائر، الكتابات التاريخية