المجلة الجزائرية للأمن والتنمية
Volume 9, Numéro 2, Pages 272-284

الارهاب عبر الحدود وتداعياته على أمن المنطقة المغاربية بعد التدخل العسكري الفرنسي في ليبيا ومالي

الكاتب : سعودي جويدة .

الملخص

تتهدف هذه الدراسة إلى تحليل العلاقة بين تنامي الظاهرة الإرهابية عبر الحدود في المنطقة المغاربية وبين الوضع الأمني بها بعد التدخل العسكري الفرنسي في كل من ليبيا سنة 2011 بهدف حماية المدنيين وفي مالي سنة 2013 للوقوف إلى جانب النظام السياسي هناك في وجه التنظيمات الإرهابية في شمال البلد، غير أن فشل تحقيق هذه الأهداف خلف أوضاعا أمنية هشة عبر الحدود مما ساهم في ازدهار النشاط الإرهابي بالتنسيق مع شبكات التهريب والجريمة المنظمة بمختلف أنواعها. وفي ظل هذا الوضع الأمني المعقد والانتشار العسكري الفرنسي في منطقة الساحل لم يعد بوسع الدول المغاربية إلا تكثيف جهودها والعمل على التنسيق فيما بينها عبر استراتيجية أمنية موسعة تتجاوز من خلالها الاعتماد على القوة العسكرية كحل وحيد للأزمة. This study aims at analyzing the relationship between the failure of the French military operations in both Libya 2011 and Mali 2013, which were justified by the moral pretext of protecting civilians and fighting groups standing with separatist movement of Azawad in the north. As these threats have increased in scope and severity of security impact, local states tended to pursue broader security strategies, unilaterally and multilaterally, to combat this cross6border phenomenon

الكلمات المفتاحية

الإرهاب، الحدود، الأمن المغاربي، ليبيا، ماليTerrorism, the border, Maghreb security, Libya, Mali.