الريادة لاقتصاديات الأعمال
Volume 6, Numéro 4, Pages 351-371

السياسة النقدية غير التقليدية لادارة الأزمات المالية -دراسة تجربة التيسير الكمي في كل من الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا-

الكاتب : دودو نبيلة . عبد الرزاق فوزي .

الملخص

إن تزايد التحرير المالي وتطور الابتكارات المالية وظهور ممارسات مالية جديدة، أدى الى انتشار الازمات المالية الأكثر حدة مقارنة مع سنوات التسعينات من القرن الماضي، ومع تبني البنوك المركزية للدول التي عانت من هذه الازمات لاستخدام أداة معدل الفائدة في فترات الازمات واجهت هذه الأخيرة فشلا ذريعا في معالجتها من خلال عجزها عن اجراء تخفيضات أخرى في معدلات الفائدة خاصة خلال فترة الازمة المالية العالمية 2008؛ وعليه فشلت أدوات السياسة النقدية التقليدية في إدارة الازمات المالية؛ مما ألزم البنوك المركزية على اللجوء الى استخدام سياسة نقدية حديثة يطلق عليها اسم "السياسة النقدية غير التقليدية" قائمة على مبادئ اقتصادية حديثة تهدف الى كبح التضخم وتنشيط الاقتصاد. The increase of financial liberalization and development of financial innovations as well as appearance of new financial practices, led to spread of the most severe financial crises compared to ones in the 1990s. When central banks of the countries that suffered from these crises adopted using deposit rate tool, they faced catastrophic failure in managing these crises as they were unable to reduce the deposit rate, especially during the global financial crisis in 2008. Therefore, the conventional monetary policy failed to manage financial crisis, which obliged the central banks to use a new monetary policy, which is called "unconventional monetary policy" and based on recent economic principles aim to control inflation and economic revitalization.

الكلمات المفتاحية

السياسة النقدية غير التقليدية ; الأزمات المالية ; التيسير الكمي ; البنك الاحتياطي الفدرالي الأمريكي ; بنك إنجلترا