مجلة البحوث الاقتصادية المتقدمة

journal of advanced economic research

Description

The journal of advanced economic research is a semiannually scientific, specialized, non-profit, open-access journal, that is issued and edited by the Economics Commercial and Management Sciences faculty, from the University of Echahid Hamma Lakhdar in Eloued from Algeria. The journal carries original and full-length articles that reflect the latest research and developments in practical and advanced aspects of Economics, society, as well as human behaviors.Moreover, The scientific journal of advanced economic research aimed to contribute to the development and dissemination of knowledge. As well as, the journal dedicated the publication of original and advanced research in economics, commercial and management sciences, business administration, and accounting, technology, and innovation, marketing, human resource management, information, and management systems, governance. The journal objectives are to disseminate sciences and knowledge within the framework of its specialization It targets postgraduate students, professors, and all researchers, whether in research or academic circles, government departments, or economic institutions at the national and international levels. The research is published in three languages: Arabic, English, and French. The journal is published in both print and online versions. The online version is FOR free access and download.Manuscripts can be sent at any time for the two journal issues (June and December).

Annonce

اعلان للسادة الباحثين


اعلان للسادة الباحثين

تحية طيبة؛

يسر هيئة تحرير مجلة "البحوث الاقتصادية المتقدمة" الصادرة عن جامعة الشهيد حمة لخضر بالوادي'، أن تذكر السادة الباحثين بما يلي:

  • ضرورة التقيد بشروط النشر بالمجلة وبالقالب Template المعتمد عند إعداد المقال.
  • ادراج إقرار حقوق التأليف والنشر في آخر المقال بعد امضائه ممسوحا ضوئيا (Scanner) .
  • استلام المقالات على المنصة ASJP يكون خلال الفترتين:

- من 15 جانفي 2020 إلى 15 ماي 2020. - من 15 جوان 2020 إلى 15 ديسمبر 2020.

  • يستثنى الباحثين الأجانب من التواريخ السابقة.
  • على جميع الباحثين المشتركين في المقال تأكيد ملكيتهم للمقال عبر الرسالة الآلية التي تصلهم والتي تحمل عنوان: Submission Confirmation وفي حالة عدم تأكيد الملكية من جميع المشتركين في المقال خلال 15 يوما يتم رفض المقال آليا.
  • تقييم المقالات المرسلة للمجلة يتم على مرحلتين:

- المرحلة الأولى: تحكيم الجانب الشكلي من طرف هيئة تحرير المجلة. - المرحلة الثانية: تحكيم المضمون من طرف المراجعين.

يتم اصدار عددين عاديين للمجلة خلال السنة الجامعية وفق ما يلي:- العدد01: يصدر يوم 30 جوان 2020.- العدد02: يصدر يوم 30 ديسمبر 2020.

نرجو من الباحثين الكرام ضرورة ادخال المراجع الببليوغرافية لمقالاتهم بمجرد قبول هذه المقالات للنشر، أي كل المراجع و المصادر التي استعملها الباحث في مقاله ( كتب، مقالات، مواقع).

من المهم الإشارة إلى أنه في حالة عدم إدخال المراجع، لا يمكن نشر المقالات المقبولة.

تقبلوا منا خالص الشكر والتقدير

16-11-2019


5

Volumes

8

Numéros

103

Articles


تسيير مخاطر البنكية باستخدام القرض التنقيطي

مولاي أمينة, 

الملخص: تؤدي القروض دورا هاما في التطور الاقتصادي للبلاد لأنها وسيلة تزويد الأفراد و المنشآت في المجتمع بالأموال اللازمة، وهي محور انعاش عجلة تنمية الاقتصاد الوطني. غير أن عملية منح القروض تتلازم و تحمل المخاطر فلا توجد عملية إئتمان دون مخاطر مع اختلاف طبيعتها ودرجتها. الأمر الذي يحتم على البنك التأكد من سلامة الوضع المالي للمقترض كخطوة رئيسية قبل اتخاذ قرار الإقراض، ولذا كانت البنوك ولازالت تسعى إلى الوصول إلى حقيقة الوضع المالي للمؤسسة من بينها الطرق الكلاسيكية التي تعتمد في الأساس على التحليل المالي ونظرا لقصورها تم التحول إلى الطرق الإحصائية ذات النتائج الأكثر دقة والتي من أبرزها طريقة القرض التنقيطي الذي يقوم على أساس التحليل التمييزي. تهدف الدراسة إلى التوصل إلى الدالة التي من شأنها فصل وتمييز المؤسسات السليمة عن تلك العاجزة من خلال مجموعة من المتغيرات المحاسبية وغير المحاسبية لمساعدة البنك محل الدراسة المتمثل في القرض الشعبي الجزائري بولاية البيض، إنطلاقا من عينة مكونة من 50 مؤسسة، أربعون مؤسسة سليمة و10 مؤسسات عاجزة واجهت صعوبات في تسديد قروض البنك. حيث ساهمت الدالة التمييزية بتحديد العناصر الأساسية الضرورية المتمثلة في عدد من النسب المالية المسؤولة عن السلامة المالية للمؤسسات محل الدراسة. حيث توصلت الدراسة إلى أن استخدام القرض التنقيطي يساعد ويسهل عملية اتخاذ قرار منح القرض لكونها تستوعب في آن واحد عدد كبير من عوامل والمتغيرات المتعلقة باتخاذ قرار منح القرض، وتعالج أيضا عدد مهم من المؤسسات الطالبة للقرض في نفس العملية، كما توصلت الدراسة إلى أن البنوك الجزائرية إجمالا لا تستعمل الطرق الحديثة في اتخاذ قرار منح القروض والذي يؤثر سلبا على استرداد أمواله وبالتالي يؤثر على مردودية البنك.

الكلمات المفتاحية: قرض تنقيطي، مخاطر، نسب مالية، تحليل تمييزي


دور الصفات الشخصية للقائد الإداري في إدارة الأزمات " رئيس شركة جنرال إلكتريك جاك ولش والتعامل مع الأزمات"

برو هشام, 

الملخص: ملخص: لقد أصبحت الأزمات حدثاً متوقعاً لجميع المنظمات في هذا العصر المليء بالمتغيرات والمستجدات، ويتطلب التصدي لهذه الأزمات أن تدرج إدارة الأزمات والمخاطر في الخطط التنموية للدول والمنظمات على حد سواء بالاعتماد على قاعدة معرفية متطورة، ووعي من صانعي القرارات، و لاشك أن للقائد دوراً معتبر في التأثير على الأزمة، وتوجد مجموعة من المواصفات يؤدي توافرها إلى زيادة وتعظيم دور القائد في مواجهة الأزمة بحيث يصبح القائد هو المفتاح الرئيسي في فهم الأزمة. الكلمات المفتاحية: القائد، الصفات الشخصية للقائد، الأزمات، إدارة الأزمات تصنيف JEL : M 12 ؛ M15 Abstract: Crises have become an expected event for all organizations in this age full of changes and developments. Addressing these crises requires that crisis and risk management be included in the development plans of countries and organizations alike by relying on an evolving knowledge base and awareness from decision makers, and there is no doubt that the leader has a significant role in influencing On the crisis, there are a set of specifications whose availability increases and maximizes the role of the leader in facing the crisis, so that the leader becomes the main key in understanding the crisis. Key words: leader, personal traits of a leader, crises, crisis management. Jel Classification Codes: M 12

الكلمات المفتاحية: القائد، الصفات الشخصية للقائد، الأزمات، إدارة الأزمات


جاهزية الجزائر لاستخدام تكنولوجيات المعلومات والاتصال: المؤشرات والمعوقات

درير جمال,  خنوش صليحة, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى تسليط الضوء على واقع انتشار واستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصال في الجزائر خلال الفترة الممتدة من 2014-2018، حيث استعرضنا مجموعة من المؤشرات الجزئية التي تعبر عن الوضع الحقيقي لهذا القطاع ومدى تطوره، وهذه المؤشرات تتمثل في الهاتف الثابت، الهاتف النقال، الإنترنت. ومن خلال هذه الدراسة اتضح لنا أن الجزائر تعاني ضعف كبير في جاهزيتها التكنولوجية رغم الجهود المبذولة من قبلها، ويرجع هذا التأخر إلى مجموعة من المعوقات كغياب الإرادة السياسية الحقيقية وضعف النفاذ إلى شبكة الإنترنت وغيرها من المعوقات التي تحول دون تطوير هذا القطاع. This study aims to highlight the reality of ICT deployment and use in Algeria from 2014-2018, where we reviewed a set of micro indicators that reflect the real situation and development of this sector, namely, fixed phone, mobile phone and Internet. This study showed that Algeria suffers from a great weakness in its technological readiness despite the efforts exerted by it, because of a series of obstacles such as the absence of true political will and weak access to the Internet and other obstacles that hinder the development of this sector.

الكلمات المفتاحية: تكنولوجيا المعلومات والاتصال، المؤشرات الجزئية، معوقات الانتشار، الجاهزية التكنولوجية، الجزائر. ; Information and communication technology; Partial indicators; Proliferation barriers; Technological readiness; Algeria.


دراسة استطلاعية لمدى ممارسة مؤسسة كوندور-برج بوعريريج- للتعلم التنظيمي الخارجي لدعم الابتكار في منتجاتها

ترغيني صباح, 

الملخص: حاولت هذه الدراسة اختبار وقياس مساهمة التعلم التنظيمي بأبعاده الثلاثة: (التعلم من الزبائن، التعلم من المنافسين والتعلم من الموردين) في الابتكار في المنتجات. منهجية الدراسة وصفية اعتمدت على مقاربة كمية بالتطبيق على دراسة حالة مؤسسة كوندور لإنتاج الأجهزة الكهرومنزلية والإلكترونية. جمع البيانات الأولية تم بصورة رئيسية اعتماداً على 100 استبيانا بحثيا إضافةً لمقابلة موجهة مع السيد مدير الجودة، فيما تمثلت المعلومات الثانوية في مجموعة من الوثائق والسجلات الداخلية للمؤسسة وبعض المقالات والدراسات. أظهرت نتائج الدراسة تأثير بعدين من أبعاد التعلم التنظيمي الثلاثة في تطوير المنتجات، في حين لم تكن هناك علاقة للبعد الأول للتعلم التنظيمي في تطوير المنتجات ذات دلالة إحصائية. حدود الدراسة تستثني الدعوة لتعميم نتائجها بحكم ظرفيتها وخصوصية الحالة التي تمت فيها إلا أنَ هذا لم يمنع من تقديم بعض التوصيات التي من شأنها تحسين مستوى التعلم التنظيمي ومشاركته في توفير الظروف الملائمة لدعم الابتكار في المنتجات. الكلمات المفتاحية: التعلم التنظيمي؛ التعلم من الزبائن؛ التعلم من المنافسين؛ التعلم من الموردين، الابتكار في المنتجات؛ مؤسسة كوندور-برج بوعريريج Abstract: This study attempt to test and measure the contribution made by the organizational learning(through its three dimensions: learning from costumers, learning from competitors and learning from suppliers) in product innovation. The methodology of the study is descriptive and based on a quantitative approach applied to the case study (Electronical and appliances production Company). Primary data collected mainly by using 100 questionnaires in addition non- directive interviews with director of quality, secondary data where gathered from internal documents, studies and scientific papers. Findings showed a positive relationship between two dimensions of Organizational learning with product developping, while the first dimension did not confirm any statistical significance with product developping. The limits of the study exclude the invitation to generalize its results by virtue of its circumstances and the specificity of the situation, This did not, however, preclude the submission of some recommendations that would improve the level of organizational learning and its involvement in creating the conditions to product innovation. Keywords : Organizational learning; learning from customer; learning from competitors; learning from suppliers; product innovation; Condor.

الكلمات المفتاحية: التعلم التنظيمي؛ التعلم من الزبائن؛ التعلم من المنافسين؛ التعلم من الموردين، الابتكار في المنتجات؛ مؤسسة كوندور-برج بوعريريج ; Organizational learning; learning from customer; learning from competitors; learning from suppliers; product innovation; Condor.


القيمة الاقتصادية المضافة كوسيلة لتقييم الكفاءة المالية في البنوك التجارية الأردنية

الدكتور جورج ناصر شواقفة, 

الملخص: هدفت الدراسة إلى بيان أثر القيمة الاقتصادية المضافة كمقياس لتقييم الكفاءة المالية في البنوك التجارية الأردنية, من خلال التعرف على أثرها على: تحديد الأهداف التنظيمية, تحسين الأداء, إدارة هيكل رأس المال, تحليل ربحية الاستثمار في الأسهم, وبناء أنظمة المكافآت وتحفيز الموظفين الإداريين في البنوك التجارية الأردنية في الفترة (2015 – 2019). تكون مجتمع الدراسة من جميع البنوك التجارية الأردنية المدرجة أسهمها في بورصة عمان للأوراق المالية والتي يبلغ عددها (13) بنكا وذلك في نهاية عام 2019, استخدمت الدراسة المنهج الوصفي التحليلي لدراسة الجانب النظري وكذلك أسلوب التحليل القياسي, وقد تم استخدام الاختبارات الإحصائية المناسبة بالاعتماد على برمجية EVIEWS بهدف تحقيق أهداف الدراسة. توصلت الدراسة إلى عدة نتائج وهي: وجود أثر ذو دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة (α≤ 0.05) للقيمة الاقتصادية المضافة على تحديد الأهداف التنظيمية, تحسين الأداء, إدارة رأس المال, تحليل ربحية الاستثمار في الأسهم. وعدم وجود أثر ذو دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة (α≤ 0.05) للقيمة الاقتصادية المضافة على بناء أنظمة المكافآت وتحفيز الموظفين الإداريين في البنوك التجارية الأردنية. ووجود أثر ذو دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة (α≤ 0.05) للقيمة الاقتصادية المضافة على تقييم الكفاءة المالية في البنوك التجارية الأردنية. وقد أوصت الدراسة بالعديد من التوصيات كانت أهمها: أن القيمة الاقتصادية المضافة هي أداة مفيدة للمديرين التنفيذيين التي تسهل اتخاذ الخيارات في عملية صنع القرار ويجب السعي لزيادة قيمته من خلال التركيز على كل من التكاليف المتكبدة والكفاءة المحققة, وان على البنوك أن تسعى جاهدة لتحقيق أرباح عالية بما يكفي لتكون قادرة على تغطية تكاليف الفائدة، والباقي سوف يعمل على تلبية توقعات المساهمين فيما يتعلق بعائد الاستثمارات المحتفظ به, ومن الضروري الاهتمام بجميع الموظفين في المؤسسة, حيث يتم تسهيل ذلك من خلال بناء مخطط خطة المكافآت على أساس القيمة المضافة التي تم إنشاؤها كعنصر في نظام إدارة الكفاءة المالية وأساس لخطط المكافآت. The study aimed to demonstrate the effect of Economic Value Added (EVA) as a measure to assess the financial efficiency in Jordanian commercial banks, by identifying its impact on: setting organizational goals, improving performance, managing the capital structure, analyzing the profitability of investment in stocks, building reward and motivating administrative staff systems in Jordanian Commercial Banks in the period (2015 - 2019). The study population consisted of all the (13) Jordanian commercial banks listed in Amman Stock Exchange at the end of 2019, the study used the descriptive analytical approach, as well as, the standard analysis method. To Achieve the objectives of this study, the appropriate statistical tests were used relying on EVIEWS software. The main conclusions of this study were: there is a statistically significant effect at the level of significance (α≤ 0.05) of EVA on setting organizational goals, improving performance, managing capital, analyzing the profitability of investment in stocks. And no statistically significant effect at the level of significance (α≤ 0.05) of EVA on building reward and motivating administrative staff systems. And thus, overall a statistically significant effect at the level of significance (α≤ 0.05) of EVA on assessing the financial efficiency in Jordanian Commercial Banks. Several recommendations of the study were reached, the most important of which are: the EVA is a useful tool for executives that facilitate making choices in the decision-making process and must increase its value by focusing on the costs incurred and the efficiency achieved, and that the banks should strive to achieve high profits enough to be able to cover the interest costs, the rest will work to meet the shareholders’ expectations regarding the return on investments held, and it is necessary to take care of all employees in the institution, as this is facilitated by building a reward plan scheme based on the added value that was created as an element in financial efficiency management system and basis for reward plans.

الكلمات المفتاحية: القيمة الاقتصادية المضافة ; الكفاءة المالية ; البنوك التجارية الأردنية


دور التقدم التقني في تطوير صناعة السياحة الإماراتية مع الإشارة إلى حالة الجزائر

سلامي أسماء,  سلامي أحمد, 

الملخص: تهدف الدراسة إلى إبراز دور التقدم التقني في تطوير صناعة السياحة الاماراتية بدولة الامارات، من منطلق أن تجربة هذه الأخيرة تُعد من أهم التجارب الناجحة في هذا المجال، ولهذا الغرض استخدمنا المنهج الوصفي التحليلي. النتائج تشير إلى أن الامارات أضحت تتمتع ببنية سياحية متطورة، واستطاعت ابتكار وسائل جذب غير مسبوقة شجعت السياح على ارتيادها، وصارت وجهة سياحية مفضلة لكل سكان العالم، لتحل في المركز الأول عربيا والـ 33 عالميا ضمن قائمة الدول الأكثر تطورا في قطاع السفر والسياحة من أصل 140 دولة شملها تقرير 2019. وقد تحقق لها ذلك نتيجة تمكنها من إتاحة بنى تحتية متطورة جداً في صناعة المعلومات والتكنولوجيا الخاصة بالاتصالات كأحد عوامل الجذب السياحي، ما أدى إلى ارتفاع معتبر في قيمة عوائدها السياحية التي وصلت إلى 21.39 مليار $ سنة 2018، بعدما كانت لا تتجاوز 632 مليون $ سنة 1995. كما ارتفع عدد سياحها عام 2018 إلى 21.28 مليون سائح. لكن بالنسبة للسياحة الجزائرية فلازالت متخلفة، وخاصة محدودية التكنولوجيا المستخدمة فيها، وهامشية الجهد في البحث والتطوير، ويعود هذا إلى عدم الاهتمام بالمتغير التكنولوجي كمقوم أساسي في تنشيط الطلب على الخدمات السياحية. لذا توصي الدراسة بضرورة أن تستفيد الجزائر من التجربة الناجحة للإمارات في تطبيق المعلوماتية، وذلك بوضع خطة شاملة لتطوير وتحديث البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والإتصالات. The study aims to showings the role of technical progress in developing of the UAE tourism industry, on the grounds that the experience of the latter is considered one of the most successful experiences in this field, and for this purpose we used the descriptive analytical approach. The results indicate that the UAE has become a developed tourism infrastructure, and has been able to devise unprecedented attractions that encouraged tourists to visit it, and it has become a favorite tourist destination for all of the world's population, to be ranked first in the Arab world and 33 globally among the list of most developed countries in the travel and tourism sector out of 140 A country included in the 2019 report. This was achieved as a result of its ability to provide very advanced infrastructure in the information and communications technology industry as one of the factors of tourism attraction, which led to a significant increase in the value of its tourism revenues, which reached $ 21.39 billion in 2018, after it was not more than $ 632 million in the year 1995. As number of its tourists in 2018 to 21.28 million tourists. But as for Algerian tourism, it is still underdeveloped, especially the limited technology used in it, and the marginal effort in research and development, due to the lack of interest in the technological variable as a basic basis in stimulating the demand for tourism services. Therefore, the study recommends that Algeria should benefit from the successful experience of the Emirates in the application of informatics, by setting a comprehensive plan to develop and modernize the infrastructure of information and communication technology.

الكلمات المفتاحية: تقدم تقني ; تكنولوجيا ; خدمات سياحية ; إمارات ; جزائر ; Technical progress ; technology ; tourism services ; United Arab Emirates ; Algeria


Evaluation of the new students in Algerian University to ensure the quality of higher education- Jijel University Model

مديني عثمان,  يغني سامية, 

Résumé: Quality assurance is a major challenge for higher education and in response to the requirements of the economic sectors in Algeria as in the rest of the world, as this concept has become a topical issue in all Algerian universities. Where the aim of the study was to know the effect of newcomer learning on the quality of the results. She relied on the Algerian university study via Jijel model. . She concluded that the student suffers from a weakness in acquiring technical knowledge and recommends the need to have a strategy to enable students to master technical knowledge.

Mots clés: quality assurance ; students ; learning ; Jijel University


البيئة وأهمية التكنولوجيا النظيفة في ظل جائحة كورونا

بن زكورة العونية, 

الملخص: ملخص: تهدف هذه الدراسة للتعرف على تداعيات جائحة كورونا على البيئة، حيث أثر انتشار فيروس كوفيد 19 بشكل سلبي على العديد من القطاعات الاقتصادية العالمية، كما كان له بعض التأثيرات الايجابية على قطاعات أخرى كقطاع الانترنت والتجارة الالكترونية، الخدمات اللوجستية، البرمجيات وكذا قطاع البيئة. باعتبار البيئة من العناصر الأكثر تضررا من تطور نشاط الإنسان، فقد جاءت الجائحة لتحد من هذا النشاط وتسمح للبيئة باسترجاع عافيتها. كما أن هذه الأزمة أكدت على ضرورة الاعتماد على التكنولوجيا النظيفة كآلية لحماية البيئة من التدهور، حيث تعبر هذه الأخيرة على مجموع الاستراتيجيات المتبعة للتعامل مع مصدر المشكلة والوقاية من التلوث وبالتالي تحقيق التنمية المستدامة. Abstract: This study aims to identify corona pandamic implicatins on the environment, where covid-19 virous spread effect negativly on many international economic sectors, asit has some positive effects on other sectors like the internet and elctronic commerce sector, logestic services, software and environment sector. Considering the envirenment one of the most elements effected from the activity of human development, the pandamec comes to limit this activity and allows the environment to recover. As this crisis has stressed on the need of relying on the clean technology as a mechanism to protect the environment from degradation, wgere this latter is a group of stratigies fllowed to deal with the problem source and the prtection from pollution therefore echeiving the sustainable development.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاح: جائحة كورونا، البيئة، التلوث البيئي، التدهور البيئي،التكنولوجيا النظيفة، ; Keuywords: corona pandamec, the environment, the enviremental pollution, the environmental degradation, clean technology.


استراتيجية الدولة الجزائرية المنادية بدعم القطاع الخاص ودعم مسؤوليته الإجتماعية ، مدخل محوري للنهوض بالتنمية المحلية المستدامة بالدولة.

رجب لطيفة,  بن خديجة منصف, 

الملخص: سلّطت الورقة البحثية الضوء على الدور الرائد الذي يلعبه القطاع الخاص بإحداث وإنجاح التنمية المحلية المنشودة بالدولة، ولأن هذه التنمية ترتكز على عدة أبعاد من أهمها البعد الاقتصادي، الاجتماعي والبيئي أو ما يعرف بالتنمية المحلية المستدامة من جهة، ومن جهة أخرى فقد أثبتت عدة دراسات ميدانية (غربية وعربية) أن تبني مفهوم المسؤولية الاجتماعية الذي انتشر وبشكل واسع يُعد مدخل محوري لدعم استدامة التنمية المحلية للدولة وعليه فقد هدفت الدراسة البحثية بداية إلى الوقوف على أهمية أجهزة الدولة المسخرة لخدمة وتنويع نشاط القطاع الخاص بها. وكتكملة لدعم هذا القطاع الاساسي فقد بادرت الدولة إلى خلق استراتيجيات وآليات تُعنى بالتحسيس بأهمية تبني فلسفة المسؤولية الاجتماعية بالقطاع الخاص، ليتمكن هذا الأخير من المساهمة وفق ضوابط المسؤولية الاجتماعية في إحداث التنمية المحلية المستدامة بالدولة. وتوصلت دراستنا لمجموعة نتائج تعكس بمجملها أهمية تعزيز أطر دمج المسؤولية الاجتماعية بالقطاع الخاص (الأطر التشريعية والتنظيمية)، وإشراك منظم لجميع أطراف التنمية المحلية، بالتكثيف من حملات التحسيس بأهمية هذا المفهوم لدى القطاع الخاص أو العام، بهدف توعية الاطراف المسؤولة والفاعلة بهذا القطاع المحوري بأهمية تبنيهم لهذه الفلسفة الاجتماعية، والانعكاسات الايجابية التي سيجنيها إثر تبنيه لها، ومن جهة أخرى الانعكاسات التي ستجنيها الدولة من خلال التنمية المحلية المستدامة التي سيسهم في تحققها بدوره. Abstract: The research paper shed light on the private sector to bring about local development in the state, and because development is based on several dimensions, the most important of which is the economic, social and environmental dimension or what is known as sustainable local development, and on the other hand, several studies (Western and Arab) have proven that the concept of social responsibility that has spread widely It is a pivotal entrance to support the sustainability of the local development of the country. The research study aimed at examining the importance of state agencies involved in serving the private sector. As a supplement to support the sector, the state initiated to create strategies and mechanisms concerned with sensitizing the importance of adopting social responsibility in the private sector, in order to be able to contribute in accordance with the regulations of social responsibility in creating sustainable local development in the country. The reached a set of results that reflect the importance of promoting the inclusion of social responsibility in the private sector (legislative and regulatory frameworks ...), and the involvement of all local development parties in intensifying awareness campaigns of the importance of the concept in the private or public sector, with the aim of educating the parties responsible in the pivotal sector of the importance of their adoption of social philosophy, and the positive repercussions That it will gain from its adoption of it, as well as the repercussions that the country will gain through sustainable local development will achieve for it.

الكلمات المفتاحية: مسؤولية اجتماعيه ; قطاع خاص ; تنمية محلية مستدامة ; تنمية اقتصاديه



Les 10 articles les plus téléchargés

525 عجز الموازنة العامة في الجزائر وخيارات التمويل بعد الأزمة البترولية للفترة 2001-2017 425 ANSEJ, ANGEM, CNAC مساهمة المقاولة النسوية في إنشاء المشاريع الصغيرة في الجزائر في إطار هيئات الدعم 346 هيئات دعم وترقية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الجزائر 328 التمويل الذاتي للجماعات المحلية بالجزائر بين تسيير تفويض المرفق العام وضمان أداء الخدمات العمومية 325 اثر انخفاض سعر النفط في ترشيد النفقات ودعم سياسة التقشف دراسة تحليلية للسياسة الاجتماعية في الجزائر 2008-2017 260 تكنولوجيا المعلومات والاتصال ودورها في تحسين أداء العاملين -دراسة حالة أساتذة جامعة المدية كلية العلوم الاقتصادية والتجارية وعلوم التسيير- 241 أهمية الابتكار المالي ومنتجات الهندسة المالية في تنشيط الأسواق المالية دراسة التجربة الكويتية لعقود خيار فرصة 229 تحليل مؤشرات تنافسية الاقتصاد الجزائري دراسة تقييمية للفترة 2017-2010 218 واقع المسؤولية الاجتماعية الأخلاقية في المؤسسات الاقتصادية دراسة لتجارب بعض الدول المتقدمة والدول النامية 201 أساس المحاسبة العمومية الملائم في ظل توجه الجزائر نحو عصرنة نظام الموازنة العامة الرامي إلى الحوكمة