دراسات لسانية
Volume 4, Numéro 1, Pages 11-12

ظاهرة الحمل في اللسان العربي وتطبيقاتها في القرآن الكريم

الكاتب : حمراني عبدالقادر .

الملخص

الملخص: تلحق البنية الأصلية للجملة العربية عوارض شتى تعدل بها عن أصلها المفترض الذي وضعه النّحاة وهم يستقرئون مدوّنة اللّسان العربي . لقد أدركوا بعد تثبيت القاعدة أنّ مجال الاستثناء واسع . وأنّ العدول عن الأصل أمر واقع لأغراض يتطلّبها المقام، وأحكام توجّهها مقاصد الكلام. ومن بين الظواهر الأسلوبية التي جسّدت هذا المنحى ظاهرة الحمل بأنواعها المختلفة. لقد مثّلت هذه الأخيرة ملمحا أسلوبيا متميّزا له أحكامه الخاصّة. وهو ما نودّ الوقوف عليه من خلال جملة من الشواهد القرآنية والشّعرية بغية استجلاء أوضاعها والوقوف على مقاصدها. Summary: The original structure of the Arabic sentence is inflicted by various symptoms. The grammarians modify their supposed origin as they adopt the code of the Arabic language. Once the rule was established, they understood that the scope of the exception was wide. And that the renunciation of the original is a reality for the purposes required by the context and the dispositions directed by the Purposes of speech. Among the stylistic phenomena that have embodied this tendency, there is the phenomenon of elhaml of all kinds. The latter represented a distinct stylistic characteristic with its own dispositions. This is what we would like to defend through a number of Koranic and poetic examples in order to clarify their situation and determine their objectives

الكلمات المفتاحية

الأصل المفترض ; الظ ; اهر الأسل ; بية ; العد ; ل عن الأصل ; ملمح أسل ; بي ; ظاهرة الحمل