المدونة
Volume 6, Numéro 2, Pages 671-690

التّداخل الأجناسيّ بين الرّواية والسّيرة الذّاتيّة

الكاتب : طيبي محمد .

الملخص

يرى العديد من الباحثين ويتّفقون على أنّ الرّواية وإن كانت فنًّا إبداعيًّا تخييليًّا خالصًا، فليس معنى ذلك أنّها منقطعة الصّلة بالواقع، منعدمة في علاقتها مع الحقائق، ومن هنا ظلّت أبوابها مفتّحة بالكامل لاحتواء أبعد ما يمكن من الشّخصيّات والأحداث عن مشاكلة الواقع وأقربها إلى المرجع، فكان أن بدأت في الظّهور روايات تراكمت فيها الحواجز المنطقيّة والواقعيّة بين الأشياء حتّى تماهى التّخييليّ بالواقعيّ، وظهرت روايات أخرى قامت على محاكاة الوقائع، سواء كانت مرتبطة بذات المبدع في الرّواية السّيرذاتيّة أم كانت مرتبطة بأحداث نسبها المؤرّخون إلى الماضي كما هو الحال في الرّواية التّاريخيّة. ا Abstract: If the novel is the result of creative imagination, it does not mean that it has no relationshipwith reality. Therefore, the novel has been ready to accept the furthest events and characters.These two elements are adapted to reality, but remain at the same time close to the source. Asa result, many novels have been a mixture of logical obstacles and realism between things.That’s why, imagination mixes with realism. Some other novels have been a simulation ofreality whether they are linked to the creative author in the case of an autobiography, or to theevents, which are attributed to the past by historians, in the case of the historical novel. .

الكلمات المفتاحية

التخييل ; التاريخ ; المحاكاة ; الشخصيات ; الإبداع ; المشاكلة ; السيرة الذاتية