مجلة الدراسات والبحوث القانونية
Volume 4, Numéro 2, Pages 204-218

الانتخابات الرئاسية لما بعد 22 فيفري 2019 تؤسس لجزائر جديدة

الكاتب : بركات محمد .

الملخص

ملخص لقد ارتبط النظام السياسي بمراحل إنشاء وتعديل الدساتير التي شكلت مبادئ المجتمع وقيم ثورة نوفمبر ومبادئ الشريعة الإسلامية، لكن تنظيم السلطات وتوزيع الاختصاصات شابته الكثير من النقائص، نتجت عنها أيضا اختلالات في النصوص القانونية والتنظيمية، أدت بدورها إلى التجاوز على القانون ولو بتطويعه، وسهلت من ارتكاب المخالفات والمفاسد التي طالت تسيير الشأن العام والمال العام. فبعد دستور 1963 الذي لم يكتب له الاستمرار، اقتضى اعتناق النظام الاشتراكي تجسيده في دستور ملائم له هو دستور 1976، ومنه انتخاب الرئيس من لون وحزب سياسي واحد، ثم أدى حراك أكتوبر 1988 إلى إنتاج دستور تعددي سنة 1989 لم يحقق المطامح الشعبية، ... وصولا إلى دستور 1996 الذي تعرض إلى تعديلات مشخصنة سيما في تنظيم السلطات وإطلاق قيد العهدات الرئاسية ... أدى إلى تكريس الفساد ونهب المال العام وإفقار الشعب وتعريض البلاد إلى المخاطر، فتفطن الشعب والجيش وقررا مواجهة المعتدين فوقفا جنبا إلى جنب من أجل حماية الأمة وصيانة وحدة الدولة بالقضاء على الفساد والمفسدين، والتأسيس لجزائر ما بعد 22 فبراير 2019 جزائر حرة وشعب حر ... Abstract : The political system has been associated with the stages of the establishment and modification of constitutions that shaped the principles of society, the values of the November Revolution and the principles of Islamic law, But the organization of the authorities and the distribution of competences have been marred by many shortcomings, It also resulted in imbalances in legal and regulatory texts, which in turn led to the violation of the law, even by adapting it, and facilitated the commission of irregularities and corruptions that affected the conduct of public affairs and public finances. After the unsustainable constitution of 1963, the embrace of the socialist system required its embodiment in an appropriate constitution, the 1976 Constitution, including the election of the president of one color and a single political party, and then the October 1988 movement led to the production of a pluralistic constitution in 1989 that did not achieve popular aspirations, and ... To the 1996 Constitution, which was subject to personalized amendments, particularly in the organization of powers and the launch of presidential covenants... It led to the perpetuation of corruption, the looting of public money, the impoverishment of the people and the exposure of the country to dangers, and they decided to confront the aggressors together in order to protect the nation and maintain the unity of the state by eliminating corruption and spoilers, and to establish a algeria after February 22, 2019 free Algeria and a free people

الكلمات المفتاحية

الانتخابات . الحراك