الناصرية
Volume 10, Numéro 2, Pages 50-80

دور علماء الأزهر في التقريب بين المذاهب الاسلامية وارساء ثقافة التسامح والعيش المشترك؛ The Role Of Al-azhar Scholars In Bringing Islamic Doctrines Closer Together And Establishing A Culture Of Tolerance And Coexistence

الكاتب : زياني عيسى . بيران بن شاعة .

الملخص

لطالما استغلّت بعض المذاهب والفِرق الإسلامية الدّين للسيطرة على عقول العامة من المسلمين، مستغلّين بذلك مرونة هذه العقول مع الدّين لهذه الممارسة السلبية من بوابة التقريب بين المذاهب الإسلامية، وكذلك اعطاء نفس جديد يرفض كل تعصّب وكل تطرّف مهما اختلفت المذاهب وتعدّدت الثقافات. ويبقى الأمل في ارساء قيم التسامح والعيش المشترك بين المجتمعات الإسلامية المعاصرة مرهونا بدور المؤسّسات الدينية وعلمائها مثل: الأزهر الشريف بمصر وجامع الزيتونة بتونس والحوزة العلمية بإيران، بيد أنّ المهمّة الكبرى يتحمّلها علماء الأزهر، لِما تحتله مؤسّسة الأزهر من مكانة بالغة الأهمية بين المسلمين؛ The employment of religion by certain doctrines and Islamic groups is a way that is trying to control the minds of Muslims, taking advantage of their sympathy towards the Islamic religion, because the rejection of the other and the absence of the culture of living together, and tolerance within Islamic culture, is what made Azhar scientist make an end through Rapprochement between Islamic sects, as well as giving breat that rejects all intolerance and all blinking regardless of creeds and numerous cultures, and we still hope to establish coexistence and tolerance values among contemporary Islamic societies subject to the role of religious institutions and scientists such as: Al-Azhar in Egypt Zaytouna and with Tunisia and Iran's scientific estate, come on top of those scholars of Al-Azhar Al-Sharif

الكلمات المفتاحية

الأزهر؛ التقريب؛ المذاهب الإسلامية؛ التسامح؛ العيش المشترك. ; Al-Azhar; Convergence; Islamic doctrines; Tolérance; Coexistence