حوليات الآداب واللغات
Volume 6, Numéro 3, Pages 308-323

تجليات الخطاب الثوري في المسرح الجزائري "مقاربة تحليلية لمسرحيتي حنبعل لتوفيق المدني، وبلال بن رباح لمحمد العيد

الكاتب : محمد بوسعيد .

الملخص

تناقش هذه المقاربة معالم تشكل الخطاب المسرحي في الجزائر قبل قيام الثورة، من خـــلال نموذجين: "حنبعل" لتوفيق المدني، و"بلال بن رباح" لمحمد العيد. فكلاهما وظف المسرح لنسج عالم لغوي يجسد من خلاله رؤيته الفنية والأيديولوجية، وجعل منه فضاء لإبراز سؤال الحريـة والهوية، وآلية من آليات التغيير وصياغة الحلم الثوري. فهل أسهم كتاب المسرح في صياغة مشروع تحرري؟ وهل امتلكوا قبل قيام الثورة حرية تمكنهم من تجسيد تطلع الشعب إلى الحرية أمام محتل ظالم من أولوياته رفض الاعتراف بحرية الآخر، وإنكار حقه في التفكير والاختلاف، وأمام معوقات كثيرة لم يجـد هؤلاء إلا التاريخ قناعاً ورمزاً للتعبير عن الثورة والرغبة في التحرر. This approach discusses the contours of the theatrical discourse in Algeria before the revolution, through two models: "Hannibal" for "Tawfiq Madani", and "Bilal bin Rabah" for "Muhammad al-Eid". They both employed the theatre to weave a linguistic world, through which it embodies their artistic and ideological vision and made it a space to highlight the question of freedom and identity, a mechanism of change and formulation of the revolutionary dream. Have the authors of the theatre contributed to the drafting of a liberal project? Have they possessed, before the revolution, a freedom that enables them to embody the aspiration of the people to freedom in front of an unjust occupier whose priorities are refusing to recognize the freedom of the other and denying their right to think and disagree, and in the face of many constraints, they have only found history as a mask and symbol of the expression of the revolution and the desire for emancipation, the formation of a front for confrontation and the response.

الكلمات المفتاحية

theatrical discourse, Hannibal, Bilal Ben Rabah, identity, the revolutionary dream