الحوار الثقافي
Volume 5, Numéro 2, Pages 274-280

السماع الصوفي-الزاوية المامشاوية بتلمسان نموذجا-

الكاتب : الحسنية أمتير .

الملخص

من أهم الطقوسات الصوفية لا زال السماع يمثل ظاهرة مثيرة للإعجاب من جهة و للجدل من جهة أخرى لأنه الأكثر ظهورا في التصوف و الأكثر غموضا بالنسبة للدارسين و الباحثين غير المنتمين للتيار الصوفي السني في الإسلام. وحتى نلقي الضوء عليه ارتكزنا في هذه المقـالة على بعض المؤلفات من مصادر ومراجــع واعتمدنا أيضا على شهادات المنتمين إلى الزاوية المامشاوية الكائنة في مدينة تلمسان و ذلك لرفع اللبس عن ركن على الأقل من الحجاب المضروب على هذا الفن الإنشادي الديني والشعبي في آن واحد. وسوف نتطرق في هذه المقالة إلى ضبط مصطلح "السماع" لغة واصطلاحا. ثم ننتقل إلى نشأة هذه الظاهرة ثم نقدم نظرة وجيزة عن وظيفة السماع كطقس صوفي. وبما أننا في ميدان الأخلاق سوف نولي اهتماما بالغا الآثار التي تنجم عن السماع لنصل أخيرا إلى علاقة هذا الأخير ودوره التربوي لدى الشيخ المربي في الزاوية المامشاوية

الكلمات المفتاحية

السماع الصوفي، الزاوية، الطقوص، الفن الشعبي