مجلة التعمير والبناء


Description

** An international academic quarterly peer-reviewed review that publishes studies and researches in the Urban Planning domain. It is issued by Ibn Khaldoun University of Tiaret, Algeria. ** The Urban Planning and Construction Review is a specialized academic review that publishes researches and studies in the field of the Urban Planning (The Law of construction and urban planning, Real Estate Law, the City Law, the Territorial Planning …) ** The review is supervised by an advisory body of researchers from different Algerian and international universities, in addition to a quarterly editorial board. ** The articles must be submitted to the scientific advisory commission of the review for a mandatory secret arbitration. ** The researcher must respect the scholarly recognized terms of scientific research. In case of plagiarism, the review has the right to pursuit the researcher legally. ** The review is not responsible for the published opinions in the articles for they express the views of their writers only. مجلة أكاديمية دولية فصلية محكمة تعنى بنشر الدراسات والبحوث في المجال العمراني، تصدرها جامعة ابن خلدون تيارت ــ الجزائر ** مجلة التعمير والبناء مجلة أكاديمية متخصصة تعنى بنشر البحوث والدراسات المتعلقة بالمجال العمراني (تشريعات التعمير والبناء، القانون العقاري، قانون المدينة، تهيئة الإقليم، الهندسة المعمارية...). ** تتشكل المجلة من هيئة علمية استشارية من مختلف الجامعات الجزائرية والدولية بالإضافة إلى هيئة تحرير دورية . ** تُدقق المقالات وتخضع للتحكيم الوجوبي السري الاجباري من طرف الهيئة العلمية الاستشارية للمجلة. ** يلتزم الباحث بالأمانة العلمية المتعارف عليها، وفي حالة اكتشاف سرقة علمية يتحمل الباحث تبعاتها وتحتفظ المجلة بحقها في متابعة المعني بكل الطرق التي يكفلها القانون. ** جميع الآراء التي تتضمنها هذه المجلة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر عن رأي المجلة، وبالتالي فهي ليست مسؤولة عنها.

Annonce

دعوة للنشر في المجلة لعدد مارس2022

دعوة للنشر في المجلة

يسر هيئة تحرير مجلة التعمير والبناء الصادرة عن كلية الحقوق والعلوم السياسية بجامعة ابن خلدون تيارت، أن تدعوا الباحثين الراغبين في نشر البحوث والدراسات العلمية في المجال العمراني (تشريعات التعمير والبناء، القانون العقاري، قانون المدينة، تهيئة الإقليم، الهندسة المعمارية،....)، برسم عدد مارس 2022 المجلد الخامس، إرسال أبحاثهم بداية من 29ديسمبر2021وفق النموذج الخاص بالمجلة و بعد الاطلاع على دليل المؤلف و شروط النشر في المجلة عبر الموقع الرسمي للمجلة :

https://www.asjp.cerist.dz/en/PresentationRevue/534

وإرسالها عبر الحساب الرسمي للمجلة عبر البوابة الجزائرية للمجلات العلمية asjp

https://www.asjp.cerist.dz/en/PresentationRevue/534

 

مجلة التعمير والبناء

كلية الحقوق والعلوم السياسية

جامعة ابن خلدون تيارت

Invitation to publish in the revue

An invitation to publish in the magazine, the editorial board of the Journal of Reconstruction and Construction issued by the Faculty of Law and Political Science at Ibn Khaldun Tiaret University, is pleased to invite researchers wishing to publish research and scientific studies in the urban field (reconstruction and construction legislation, real estate law, city law, regionalization, architecture, etc.) By drawing the March 2022 issue of Volume 5, send their research from December 29, 2021, according to the magazine's form, and after reading the author's guide and the conditions of publication in the magazine through the magazine's official website:

And send it through the official account of the magazine through the Algerian portal of scientific journals asjp https://www.asjp.cerist.dz/en/PresentationRevue/534

Faculty of Law and Political Science

Ibn Khaldun Tiaret University

 

 

 

29-12-2021


4

Volumes

16

Numéros

164

Articles


استفحال التعمير غير القانوني بضواحي مدينة تطوان، أنموذجا تراب بني معدن (جماعتي أزلا والزيتون، إقليم تطوان)

فدوى الكوني, 
2022-02-03

الملخص: الملخص: عرفت الضاحية الجنوبية لمدينة تطوان بشكل عام في العقود الأخيرة تنامي ظاهرة التعمير الذاتي. في هذا الصدد، فإن تراب بني معدن - كمجال لهذا البحث - لم يسلم بدوره من هذه الظاهرة، نتيجة التوافدات الهجرية التي عرفتها حاضرة تطوان من مختلف المدن المغربية وقراها منذ وقت طويل، مما نتج عنه بروز عدد من الأحياء العشوائية الهامشية بهذه الأخيرة، وساهم في استفحال ظاهرة التعمير الذاتي على المشهد العام، في ظل افتقارها في كثير من الأحيان للتجهيزات والخدمات الضرورية.إن تتبع المجال المبني بتراب بني معدن أفرز تطورات مهمة وتحولات بالغة الأثر، فنتائج البحث الميداني أبانت أن مجال الدراسة عرف تمدينا ضاحويا واسعا في العقود الأخيرة، نتيجة الزحف العمراني لمدينة تطوان على مجالها الضاحوي؛ حيث باتت هذه الأخيرة تقوم بتصريف مشاكلها السكنية للضاحية بسبب عجزها عن تقديم عروض سكنية في متناول كل الشرائح الاجتماعية، وكذلك نفاذ جزء كبير من احتياطها العقاري، الشيء الذي أدى إلى ابتلاعها للأراضي المجاورة، إذ باتت تعتبر ضواحيها مجالات احتياطية تستنجد بها كلما دعت الضرورة لذلك.

الكلمات المفتاحية: الكلمات مفتاح: تطوان، التعمير الذاتي، تراب بني معدن، التمدين الضاحوي، الزحف العمراني، الأحياء الناقصة التجهيز. ; Abstract: In the last decades, the southern suburbs of Tétouan have known a growing phenomenon of self-construction. In this regard, the territory of BeniMaadan , the subject of our present research , was not spared in its turn by this scourge, following the flow of immigrants from various Moroccan cities, to the city of Tétouan ; which gives rise to the appearance of a large number of marginal and uncertain neighborhoods, or even the resurgence of self-construction and its monopoly on the public scene, often lacking the necessary facilities and services.Interesting improvements and profound transformations are deduced from the traceability of the domain battis on the territory of BeniMaadanbrun has produced important developments and transformations which have a profound effect. Keywords: Tétouan, self-construction, the territory of Beni-Maadan, urbanization of the surroundings, urban extension, under-equipped districts.


الأحكام الموضوعية والإجرائية لاستصدار رخصة البناء المتعلقة بتشييد المساجد The substantive and procedural provisions for issuing a building permit related to the construction of mosques

رقاني عبد المالك, 
2022-04-05

الملخص: الملخص: أخضع المشرع الجزائري العقارات المُخَصصة لصالح الشؤون الدينية والأوقاف بغية إنشاء المساجد لاستصدار رخصة بناءٍ، وهو ما أشارت إليه عموم قوانين البناء والتعمير كالقانون رقم: 82-02، والمرسوم التنفيذي رقم: 19-15، وأكدته أحكام المرسوم التنفيذي رقم: 13-377، المتضمن القانون الأساسي للمسجد. وقد تطرقت الدراسة للتعريف برخصة البناء وذكر خصائصها، والوثائق الواجب إدراجها حسب الحالة والجهة المودعة على مستواها، كما تطرقت الدراسة إلى المخططات العمرانية سواء المخطط التوجیهي للتهیئة والتعمیر، أو مخطط شغل الأراضي، مع التأكيد على الإلتزامات الواجبة الإتباع على طالب رخصة البناء بعد تسلمها؛ والتي تعد في عمومها من الشروط الشكلية والموضوعية لبناء المساجد. Abstract: The Algerian legislator subjected the real estate allocated for the benefit of religious affairs and endowments to the necessity of obtaining a permit for the construction of mosques, which is indicated by all building and reconstruction laws such as Law No. 02: 82 and Executive Decree No. 15-19, and confirmed by the provisions of Executive Decree No. 13-377, which contains Basic Law of the Mosque. The study dealt with the definition of the building permit and its characteristics, the documents that must be included according to the situation and the authority to which it is deposited. The study also addressed the urban plans, whether the master plan for preparation and reconstruction or the land occupation scheme, with an emphasis on the obligations that must be followed by the building permit applicant after receiving it, which are generally considered formal and objective conditions for building mosques.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: رخصة البناء؛ ; مخطط شغل الأراضي؛ ; رئيس المجلس الشعبي البلدي ; الطابع العمراني الإسلامي. ; Keywords: building permit; land occupation scheme ; the President of the Communal People’s Assembly ; Islamic Architecture.


L’expérience multi sensorielle de l’enfant face à son environnement scolaire –une nouvelle vision des écoles en Algérie -

بن حركات أمينة, 
2022-04-05

Résumé: Résumé : L’enfant de 6 à 12 ans ouvre ses perceptions et sa compréhension au-delà du monde concret qui l’entoure et entre peu à peu dans l’abstraction. L’espace est un éducateur de l’enfant et l’école doit être pensée par son architecte pour s’adapter aux besoins de ces apprenants. L’espace scolaire doit être riche en stimuli spatiaux et les couleurs afin de créer un espace accueillant, attrayant. L’espace scolaire se caractérise par son architecture, cette dernière doit être non seulement une enveloppe physique mais aussi une enveloppe éducative et culturelle. L’école ne doit pas être un simple espace d’apprentissage ou une institution strictement pédagogique mais un lieu de vie, inspirante pour les élèves qui la fréquentent qui se caractérisepar une architecture scolaire innovante Les mots clés : Ecole ; Perception ; Architecture ; Elève ; Apprentissage. Abstract : The child from 6 to 12 years old opens his perceptions and his understanding beyond the concrete world that surrounds him and gradually enters the abstraction. Space is an educator of the child and the school must be designed by its architect to adapt to the needs of these learners.The school space must be rich in space stimuli and colors to create a welcoming, attractive space. The school space is characterized by its architecture, which must be not only a physical envelope but also an educational and cultural envelope. The school should not be a simple learning space or a strictly pedagogical institution but a place of life, inspiring for the pupils who attend it and characterized by innovative school architecture. Keys words: School; Perception; Architecture; Pupil; Learning.

Mots clés: Ecole ; Perception ; Architecture ; Elève ; Apprentissage


مخطط شغل الأراضي كآلية للضبط العمراني

مومن يمينة, 
2022-01-01

الملخص: على إثر تفاقم مشكلة فوضى العمران وتأثيرها على المظهر الجمالي للمدن وكذا على العقار الفلاحي كنتيجة لمخالفة قوانين العمران، صار لزاما البحث في آليات لضبط مجال العمران والقضاء على الفوضى في مجال التخطيط والإنجاز من خلال ضبط قواعد استخدام الأرض فيلعب مخطط شغل الأراضي دورا كبيرا في حماية البيئة العمرانية وتنظيمها بالنظر إلى الأهداف التي يصبو إليها كآلية للرقابة الإدارية القبلية. Following the exacerbation of the urban chaos problem and its impact on the aesthetic appearance of cities as well as on agricultural real estate as a result of violating urbanization laws, it became necessary to search for mechanisms to control urbanization and eliminate chaos in the field of planning and achievement by controlling the rules of land use, so the land occupation scheme plays a major role in protecting the urban environment And organizing it in view of the goals it aspires to as a mechanism for tribal administrative control.

الكلمات المفتاحية: مخطط شغل الأراضي، الضبط العمراني، النظام العام العمراني، التهيئة والتعمير. ; Land Occupation Scheme, urban control, urban public order, Configuration and reconstruction.