مجلة التعمير والبناء
Volume 1, Numéro 3, Pages 66-85

الحكامة الترابية في مجالي التعمير وحماية البيئة وأفاق التصور الجديد لسياسة إعداد التراب وفق الجهوية الموسعة بالمغرب

الكاتب : الهواري عبد الغنى . بن تيري نبيل . العمراوي محمد .

الملخص

يتوفر المغرب على ترسانة قانونية مهمة في تدبير مجالي البناء وتدبير الأخطار البيئية ومجال التهيئة وإعداد التراب الوطني (قانون الماء، قانون البيئة ، قانون التعمير، الميثاق الجماعي)، لكنها تفتقر إلى تحيين نصوصها وإلى تحديد البنود ذات الصلة بتدبير والوقاية من المخاطر الطبيعية في علاقتها بمجال التهيئة والتعمير. ولم يعرف المغرب التعمير بمفهومه الحديث إلا بعد خضوعه لنظام الحماية الفرنسية، بعدما عملت هذه الأخيرة على إدخال لبناته الأولى انطلاقا من مجموعة من لإجراءات القانونية والمؤسساتية المتمثلة في إصدار التشريعات وإحداثا لهياكل الإدارية المكلفة بتطبيقها؛ لقد نتج عن ذلك تعميق عوامل التهميش والفوارق الاجتماعية وتولدت عنه أطروحة “المغرب النافع” و” المغرب غير النافع” التي تحكمت في اختيارات الحماية. هذه القرارات كانت كافية لإضفاء طابع اللاتوازن على مجموع المجال الترابي المغربي، حيث نتج عنها فوارق جهوية لازال المغرب يعاني منها إلى اليوم خاصة في تدبير مجالي التعمير والحماية من الأخطار البيئية، حيث الهشاشة أصبحت تطبع جل المدن والتجمعات العمرانية والحضرية بالمغرب . Abstract Morocco has important legal arsenal in the management of construction and management of environmental hazards and the configuration and setup of the national territory (Water Law, Environmental Law, Construction Law, collective Charter), but the texts are lacking updating and to identify relevant masterminding and prevention of natural hazards in their relationship with configuration items and reconstruction. Morocco has not known reconstruction in a modern sense only after undergoing system of the French protectorate, after the latter worked on the introduction of the first of his building block from a range of legal and institutional procedures of issuing legislation and the creation of costly administrative structures to apply; the result of all this work is a deepening marginalization and social inequalities factors generated by the thesis is " beneficial Morocco" and "non beneficial Morocco ," which controlled the protection choices. Which resulted in differences regionalization wich Morocco still suffers from them to the day, especially in the management of reconstruction and protection from environmental hazards where fragility became printed Gel cities and urban communities and urban Morocco.

الكلمات المفتاحية

إعداد التراب الوطني-الفوارق الاجتماعية -التجمعات العمرانية Abstract: configuration of the national territory -social inequalities -urban communities