الكَلِم
Volume 6, Numéro 1, Pages 18-48

اصطلاح الجائحة بين اللغة والفقه ومنظمة الصحة العالمية

الكاتب : منديل أ.د. حسن .

الملخص

ان لفظ الجائحة من الألفاظ المستعارة للوباء المستجدّ كورونا/ كوفييد 19، ذلك ان العرب لم يستعملوها للدلالة على الوباء. ويمكن عدّه اصطلاحا علميا مستحدثا ومستعارا. كونه لا ينطبق على دلالة الوباء أو الطاعون أو التفشي في المعاجم العربية والكتب التي تناولتها في الموروث العربي. ولأنه يتضمن رسائل أهمها أن العالم سيتغير بعد هذه الجائحة. ولكون الوباء المستجد سيصيب المال أو الاقتصاد العالمي وتجتاحه، لذلك استعيرت للوباء. وبهذا المعنى يتوافق المعنى مع دلالتها في الموروث العربي. وقد استوى البحث على عدة محاور رئيسة وعدد من المباحث الفرعية: الأول مفهوم الجائحة المعاصر لدى منظمة الصحة العالمية. والثاني: الجائحة في اللغة العربية واشتقاقاتها، والفروق اللغوية. والثالث: الدلالات الضمنية للجائحة. والايحاء صوتي للجائحة ودلالتها الصرفية. فضلا عن تداولية الاستعمال والواقع الاستعمالي للجائحة. اشتقاقات الجائحة، . والرابع: الجائحة في الفقه الاسلامي والحديث الشريف ولا يخلو البحث من آراء واضافات ونظرات وتحليلات أسلوبية وانشائية بسبب التفاعل مع الحالة أو فاجعة كورونا.

الكلمات المفتاحية

الجائحة; وباء; كورونا; كوفييد 19; التفشي المعاجم؛ العربية؛ الفقه؛ الدلالة.