revue algerienne des études sociologiques


Description

إن المجلة الجزائرية للدراسات السوسيولوجية هي مجلة سداسية محكمة تصدر عن قسم علم الاجتماع بجامعة جيجل وتهدف إلى نشر الدراسات السوسيولوجية الجزائرية القيمة من ملخصات أطروحات الدكتوراه ورسائل الماجستير. كما ترحب بالتراجم للدراسات السوسيولوجية الغربية الحديثة. تثمن كل الأعمال ذات المقاربات التنظيرية المشتغلة والمهتمة بتكييف وتطوير المقاربات الغربية مع الواقع السوسيولوجية الجزائري. وبصفة عامة تهدف هذه المجلة إلى التعرف على القدرات والكفاءات السوسيولوجية الجزائرية التي تحاول إبراز الواقع الاجتماعي الجزائري بأدوات منهجية ومقاربات أصلية. كما تسعى المجلة إلى الاستفادة وتسليط الأضواء على المستجدات الدراسات النظرية والأمبريقية السوسيولوجية سواء في العالم العربي أو الغربي حتى نعرف موقعنا في البحث السوسيولوجي. إضافة إلى كل ما سبق فإن مجلتنا تمنح المجال لمراجعات الكتب الحديثة القيمة في علم الاجتماع من خلال إعطاء ملخصات عنها أو قراءات نقدية لها.


2

Volumes

5

Numéros

54

Articles


معوقات فعالية التدريب العملي في قسم علم الاجتماع بجامعة عجمان

الرواشدة د.علاء زهير,  العرب د.اسماء ربحي,  سراج الدين د.عثمان, 

الملخص: هدفت الدراسة إلى التعرف على معوقات فعالية تحقيق مخرجات تعلم التدريب العملي في قسم علم الاجتماع بجامعة عجمان للعام الجامعي 2018/2019، واستخدم الاستبيان لجمع البيانات من مجتمع الدراسة الذي يتكون من جميع الطلاب المسجلين في التدريب العملي والبالغ عددهم ( 73 ). وبعد معالجة البيانات احصائياً خلصت الدراسة الى : ـ إن معوقات فعالية تحقيق مخرجات تعلم التدريب العملي في قسم علم الاجتماع والخاصة بالطالب والمشرف الأكاديمي وبرنامج التدريب وأدراه المؤسسة قد حصلت على درجة تقدير قليلة . حيث جاءت المعوقات المرتبطة بالبرنامج الاكاديمي في المرتبة الأولى، تلاه معوقات مرتبطة بإدارة مكان التدريب في المرتبة الثانية، ومعوقات مرتبطة بالمشرف الاكاديمي(الداخلي ) في المرتبة الثالثة، وجاءت المعوقات المرتبطة بالطالب في المرتبة الرابعة، في حين جاءت بالمرتبة الخامسة والأخيرة المعوقات المرتبطة بالمشرف الميداني في المؤسسة وبدرجة قليلة جداً . عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في متوسطات استجابات المبحوثين، حول معوقات الفاعلية حسب متغير النوع الاجتماعي على كل مجال من مجالات الدراسة، وعلى الأداة ككل.وفي ضوء النتائج أوصت الدراسة بضرورة زيادة الجوانب العملية في المساقات النظرية المقررة ، وزيادة التواصل مع مواقع التدريب للتغلب على المعوقات. وتنويع أساليب الإشراف وعدم اقتصارها على الزيارة الميدانية. الكلمات المفتاحية: التدريب العملي، المعوقات، فعالية. مخرجات تعلم، جامعة عجمان

الكلمات المفتاحية: التدريب العملي، المعوقات، فعالية. مخرجات تعلم، جامعة عجمان


مقاربة نظرية لتحول الأسرة الجزائرية في ظل العولمة

بوطرفة نوال, 

الملخص: الملخص: إن صعود وتنامي نسق العولمة، قد أعاد صياغة النظم الاقتصادية، السياسية، الاجتماعية، الثقافية...إلخ، محدثا بذلك تغيرات عميقة في البنى والمؤسسات الاجتماعية. وقد كانت الأسرة ـــ باعتبار مكانتها المهمة والتأسيسية للمجتمع وللدولة ــــ أكثر المؤسسات الاجتماعية استهدافا بهذه العملية، إذ شهدت تحولات عميقة شملت أشكالها، أدوارها، موازين القوى داخلها وعلاقتها مع المؤسسات الأخرى...إلخ. إن الأسرة الجزائرية ليست مستثناة من حركة التحول الشاملة هذه، والتي مست المجتمعات الإنسانية بجميع مكوناتها، وفي هذا الإطار يندرج هدف هذا المقال الذي يحاول رصد بعض مظاهر العولمة في الأسرة الجزائرية وتقديم قراءة سوسيولوجية لها. Résumé La mondialisation, en tant que mouvement de recomposition, a laissé ses traces profondes en marquant toutes les sociétés humaines, dans leurs différents domaines : économique, politique, social, culturel…etc. Le rôle primordial et vital que joue la famille pour la société ainsi que pour l’Etat, la place au centre de ce processus de changement, elle est l’institution sociale la plus visée et la plus touchée, elle connait de nombreuses et profondes transformations, dans sa structure, sa fonction, les rapports de forces entre ses membres, sa relation avec les autres institutions…etc. La famille algérienne, à son tour, n’a été pas épargnée par ce mouvement de transformations qui a touché les sociétés humaines du monde entier.

الكلمات المفتاحية: الأسرة الجزائرية ; العولمة


الثقافةُ في سياقِ العولمة : التفسير السوسيولوجي

محمد د. مازن مرسول, 

الملخص: يُقال بان العالم اليوم هو قرية عالمية ، ومع ذلك فان هذهِ القرية بدلاً من ان تكون مُجتمعاً مُتجانساً ثقافياً ، فهي عالماً من الثقافاتِ المُتنوعة . وهكذا تتفاعل الثقافات المختلفة مع بعضها البعض ومع قوى العولمة ، في هذا العالم المُعولم ، والتي هي بشكلٍ عام امرٌ حاسم لبقائها ولإعادةِ ابتكارها . وهذه المقالة مُعدَّة لتقديمِ دراسة نقدية عن مختلفِ الظواهر الثقافية الموجودة ، مثل العرقية (في اشكالٍ من التعصبِ الديني والامبريالية الثقافية) والنسبية الثقافية (التعددية الثقافية، وما بعد الاستعمارية) ، من منظورٍ سوسيولوجي . سأحاول وضع تصوَّراً نظرياً لآلية مُمكنة للتعايشِ المُشترك بين الثقافات المُختلفة في سياقِ العولمة ، من خلالِ ربط المحلي بالعالمي ، والتقليدي بما بعد التقليدي ، والخاص بالعام ، والميدان الثقافي بالعالمِ الاجتماعي .

الكلمات المفتاحية: الثقافة ; العرقية ; النسبية الثقافية ; التعددية الثقافية ; التعصب العرقي


La sécurité culturelle: une analyse du concept

Sihem Belguermi, 

الملخص: في خضم التحولات العالمية التي حدثت ، والثقافات مفتوحة ومتشابكة والتي يمكن أن تضع المجتمعات في تناقضين في محاولة لإيجاد طريقة للخروج من واقع عالمي مفروض إما عن طريق زيادة وتيرة السيطرة على الثقافة بكل آلياته وأنشطته ووسائله أو عن طريق تلبية متطلبات العولمة الثقافية. لذلك ، يجب على المجتمع حماية شخصيته الثقافية الأساسية والحفاظ على حدوده الثقافية في مواجهة غزو ثقافي منهجي من خلال اللجوء إلى تأمين ثقافته. في هذه الأوراق، حاول الباحث تسليط الضوء على مفهوم "الأمن الثقافي" في تحليل يفهم أهمية المفهوم وتعريفه وظهور الجملة وأسباب استخدامه، مع تحديد أهم العناصر التي تحمي المجتمعات من الاختراق الثقافي والغزو. الكلمات المفتاحية: ثقافة؛ أمن ثقافي ؛ عولمة ثقافية ؛ هوية الثقافية ؛ أفراد؛ مجتمع Abstract : In the midst of the global transformations that have taken place, cultures are open and intertwined which can put societies in two contradictions in an attempt to find a way out of an imposed global reality either by increasing the frequency of control of culture with all its mechanisms, activities and means or by submitting to the demands of cultural globalization. Therefore, society should protect its basic cultural personality and preserve its cultural borders in the face of a systematic cultural invasion by resorting to securing its culture. In these sheets the researcher tried to highlight the concept of 'cultural security' in an analysis that understands the importance of the concept, its definition, the emergence of the sentence and the reasons for using it, while identifying its the most important elements that protect societies from cultural penetration and invasion. Keywords: culture; cultural security; cultural globalization; cultural identity; people ; society.

الكلمات المفتاحية: : ثقافة؛ أمن ثقافي ؛ عولمة ثقافية ؛ هوية الثقافية ؛ أفراد؛ مجتمع


الخطاب الأخلاقي داخل المجتمع الجزائري بين المخيال الاجتماعي والوعي التراثي

عناني نورالدين,  لطروش أحمد, 

Résumé: The problematic of values and morals in Algerian society relates to his privacy, therefore, Algerian heritage expresses about historical and religious links and the ideology confirms Arabic and Islamic meanings. so, we find the contributions of Ibn Badis and Al-Bashir Al- Ibrahimi as messages that we must accept it in the unit. And ethically, the unity of Algerian society was linked to revolution and its principles and it was linked to the Islamic religion. The dynamic of moral duty is summed up in the attachment to the revolution of history and the shapes of defiance. We believe that values are a form based on standard rules which the given is identified through it. And thus the safety and continuity of the nation lies in the fundamental principle which is the assiduousness in time like the law of mercy and this is the embodiment to AL-Sunna of proselytism and follow-up. Social relations are based on the door of charity and human relations based on the door of faith, the preservation of national sovereignty based on the preservation of the national constants, and the door of ethics is to enrich the difference which is based on the jurisprudence of transformations and the method of safety for the idolizations and dealings in Algeria.

Mots clés: Values ; morals ; conscience ; education ; religion ; society