الذاكرة
Volume 9, Numéro 2, Pages 116-129

مسرح الطفل في ظل جائحة كورونا

الكاتب : محدادي علي . زيغمي جميلة .

الملخص

ملخص: شهد العالم في الفترة الأخيرة ركودا في شتى المجالات بسبب تفشي فيروس كورونا؛ و قد كان المسرح واحداً من تلك المجالات التي تأثرت بهذه الأزمة مما أدى إلى توقيف مختلف النشاطات المسرحية، فكان لابد من اللجوء إلى عروض قصيرة عن بعد قصد توجيه الطفل وتعريفه بهذا الفيروس؛ لذا توجه بعضهم لإكمال نشاطهم عبر شبكات التواصل، من منطلق أن المسرح وسيلة ينبغي استغلالها و التعامل معها بشكل إيجابي وقد يساعد في توعية الطفل، ومن هذا كان هذا التساؤل: كيف كان مسرح الطفل في ظل هذه الجائحة؟ وما هو دوره كفن في التوعية والإرشاد؟. Abstract: The world has witnessed a recession in various fields and this is due to the outbreak of the coronavirus, and the theater was one of those areas that was greatly affected by this crisis, which led to the suspension of various performances and theatrical activities, so it was necessary to resort to short theatrical performances remotely in order to guide the child and introduce him to this virus; Positively, it may help raise and educate the child, we have stood ask the question: which is how was the children's theatre in the midst of up to this pandemic?

الكلمات المفتاحية

مسرح ; الطفل ; فيروس ; كورونا ; Theatre ; Child ; Virus ; Corona