مجلة مجتمع تربية عمل

review of society education work

Description

تعتبر المجلة مجتمع تربية عمل مجلة علمية دولية متخصصة في العلوم الإنسانية والاجتماعية تم تأسيسها في 01 سبتمر2014 من قبل مجموعة البحث التابعة لمخبر مجتمع تربية عمل بجامعة مولود معمري بتيزي وزو. وتقوم المجلة بنشر المقالات العلمية في مختلف ميادين العلوم الإنسانية والاجتماعية باللغات الثلاث: العربية والفرنسية والإنجليزية، كما تستقبل مقالات أصلية تتعلق بصورة مباشرة أو غير مباشرة بالعلوم الإنسانية والاجتماعية وتنشرها من خلال عددين في السنة. The International Review of Society-Education-Work, launched on 1st September 2014 at University Mouloud Mammeri of Tizi-Ouzou, publishes research articles in the humanities and social sciences. It welcomes contributions in three languages: Arabic, French and English on the understanding that they are not simultaneously submitted to other journals. The review is published twice a year. Diffusion: national and international


3

Volumes

6

Numéros

63

Articles


محددات السلوك البيداغوجي في وضعيات مشكلة أثناء حصة التربية البدنية والرياضية(دراسة ذات بعد نفسي تربوي).

Labane Karim, 

الملخص: في ظل التغيرات في ميدان تدريس مادة التربية البدنية والرياضية، يمكن أن نتحدث عن المحددات السلوكات البيداغوجية للتلاميذ للوصول لإنجاز نشاط حركي مقترح من طرف المربي، و هذا بوضع خطة بحث لها دلالة علمية تستقصي كل ما يلاحظه الباحث عبر شبكة ملاحظة كأداة علمية . فكان هدف بحثنا إبراز المحددات لإبداء التلاميذ جل التصرفات التي تعطي الصورة الحقيقية لإحداث التفاعل البيداغوجي من أجل حل مشكلة التي تميز وضعية بيداغوجية مقترحة. فلقد توصلنل لوجود دلالة معنوية بين التلاميذ الذين يبدون إرتباط بين سلوكهم البيداغوجي لديهم و لدى المربيين في الحصص التعليمية/ التعلمية. Dans les différents changements qui ont touché le domaine de l’éducation physique et sportive, nous avons constaté qu’il faut parler sur la manière de déterminer les comportements pédagogiques de l’enseignant et surtout de l’élève qui est le carfour de l’aproche par les compétences. Et pour cela, nous avons bien tracé une démarche méthodologique qui touche un échantillon des enseignants et des élèves, par le biais d’une fiche d’observation bien structurée par des dimenssions qui englobent les indicateurs des déterminants du comportement pédagogique dans les séances d’e.p.s. Enfin, notre objectif reste à donner un peu d’éclairsissement sur la manière de propser une interaction pédagogique en émittant des comportemets pédagogique par tous les élèments de l’action pédagogique( enseignant , élève et l’unité d’enseignenemt). Et nous avons trouvé des résultats très significatifs par des corrélations entre les comportemets des élèves avec celles de leurs enseignants d’une manière générale.

الكلمات المفتاحية: المحدد البيداغوجي، السلوك البيداغوجي، التدريس، المقاربة بالكفاءات، وضعية مشكلة.


دور اللعب والألعاب الرياضية في تكوين شخصية الطفل

الرحماني سنوسي,  ايمان حمري,  محمد آكلي بن عكي, 

الملخص: للعب أهمية كبيرة جدا في حياة الطفل حيث يساهم إسهاما مباشرا في تنمية شخصيته و بناء ذاته وتبرز أهمية اللعب لدى الأطفال من خلال القدرة على التخلص من الطاقة الزائدة و بالتّالي زيادة فعالية الانتباه فالطفل يدرك و يتخيل و يفكر و يتذكر بواسطة اللعب ، و هذا يؤدّي إلى تطوير عمليات نمو النشاط النفسي في الطفل كما بينت بعض الدراسات وجود علاقة وطيدة بين ارتفاع الذكاء عند الطفل و اللعب ونظرا لأهمية موضوع اللعب في حياة الطفل ارتأينا لأن يكون مقالنا حول دور هذا الأخير في تنمية وتكوين شخصية الطفل من خلال الأصناف و الأنواع المختلفة للعب، وتعرف كذالك على دور الألعاب الرياضية في تنمية جميع جوانب شخصية الطفل وتطرقنا إلى أهم نظريات اللعب وعلاقتها بشخصية الطفل.

الكلمات المفتاحية: اللعب ; الألعاب الرياضية ; الشخصية ; الطفل


التربية الاجتماعية الحديثة وأثرها في حياة الفرد و المجتمع.

لخضر باهي, 

الملخص: تتأثر التربية في المجتمع، بتحديد نمط سلوك الفرد إلى الجماعة والعكس أولى، لأن أسبقية المجتمع تؤثر في حياة الفرد وتنمي سلوك الانسان المستقبلي، وطبيعة التكيف أمر فطري لدى الانسان ككائن متميز عن غيره، من مكونات الحياة الطبيعية المحيطة به، ويبقى التغير هو السمة البارزة في حياة الفرد والجماعة ، فتغيير نمط الحياة ينتقل من جيل لآخر، ومتطلبات الحياة الاجتماعية، تجعل من الفرد يغير سلوكه باختلاف مواقعه في المعاملات الاجتماعية. وعلى الرغم من التحولات الكبرى التي شهدتها المجتمعات البشرية، إلا أن السلوك الفردي بقي لم يتغير في الكثير من الأحيان، إلا بالقدر الذي يتعامل به مستخدما الوسائل المادية المتطورة، في تقريب المعاملات المادية النفعي منها بالخصوص للتفاعل الاجتماعي. وقد اهتم علماء التربية من خبراء العلوم الاجتماعية والعلوم الإنسانية بأشكال التربية المختلفة، وتحديث أساليب التنشئة الاجتماعية بواسطة الأدوات المستحدثة والمتقدمة خلال فترات متباعدة، لتغيير سلوك الاسان، وتحديد أنماط جديدة من التربية مرتكزة على الوسائط المختلفة، لدمج ثقافات الشعوب والمتجمعات المتباينة على أساس نفعي براقماتي، مما دفع بالمهتمين بمجالات التربية الاجتماعية، إلى إعادة صياغة محددات التربية الحديثة على تلك الأسس، فالتغيير الاجتماعي يقوم على أساس التكيف الذي يحدث داخل النسق الأفقي والعمودي ومنه يكتمل البناء الاجتماعي المنشود على أسس متجددة مرغوبة اجتماعيا وثقافيا. والمجتمع بدوره يريد انشاء الفرد النموذجي الأمثل، وتحديد سلوكه الاجتماعي، الذي يتكيف مع مختلف المواقف، لإدارة عملية التفاعل في الوسط المفتوح، وإعادة صياغة المجتمع البديل لإيجاد المجتمع المثالي في الواقع، على أسس مثالية نموذجية. وقد أضحت النظريات الاجتماعية الحديثة، تعيد النظر في تشكيل مجتمعا متكاملا، معتمدا على التكامل والتداخل والتوافق رغم التباينات الكبرى، الحاصلة بين البناء الاجتماعي، في مختلف فروع التجمعات البشرية، ولكن طبيعة الانسان تبقى على حالها إلى تشكيل المجتمع المثالي المنشود.

الكلمات المفتاحية: التربية ، الفرد، المجتمع، السلوك، الانسان.


النموذج اللوجستي كأسلوب لتنبؤ بأداء المؤسسات دراسة حالة مؤسسات جزائرية ،اسبانية،تونسية،مغربية

حفيظة بربار, 

الملخص: هدفت الدراسة بناء نموذج يعمد الى التنبؤ بأداء المؤسسات من خلال تحديد أهم المؤشرات المالية المؤثرة على الأداء المالي للمؤسسة، ولتحقيق ذلك تم احتساب 8 نسب مالية بإضافة إلى قيمة المؤسسة لعينة مكونة من 134 مؤسسة وتم التحليل باستخدام الانحدار اللوجستي لتتوصل الدراسة إلى مجموعة من النتائج أهمها كفاءة النموذج المستخلص للتنبؤ بأداء المؤسسات مركب من أربع نسب مالية بكفاءة تصنيف عالية بلغت 90.3%.

الكلمات المفتاحية: الأداء المالي، النسب المالية، الانحدار اللوجستي،التنبؤ بالأداء.


Santé et travail : les mécanismes d’expertises en Algérie.

نكموش يوغورطة, 

Résumé: Le fait que la loi sur la sécurité sociale soit un système juridique indépendant a démontré par son application dans le domaine des litiges son efficacité, en raison de ses propres particularités, étant un système qui comprend diverses assurances : accidents du travail et maladies professionnelles et la prise en charge des droits des ayant droits, fait de ce droit un corpus juridique de diversité du fait même des litiges soulevés par son application. Dans ce contexte, le législateur algérien accord une grande importance pour le litige d'ordre médical en raison de la sensibilité du sujet afin de protéger les droits de l'assuré et limité les litiges d'ordre médical.

Mots clés: droit social, litiges, sécurité sociale, expertise médicale.


"دور التقويم الذاتي في تنمية بعض المهارات الدراسية لدى الطالب الجامعي" - دراسة ميدانية بجامعة المسيلة –

خطوط رمضان,  جلاب مصباح,  تيطراوي بشرى, 

الملخص: هدفت الدراسة الحالية الى التعرف على دور التقويم الذاتي في تنمية بعض المهارات الدراسية لدى الطالب الجامعي، ومن بينها مهارة التخطيط ومهارة استخدام مصادر التعلم والمعرفة وكذا مهارة التفكير الناقد. حيث طبقت الدراسة على عينة مكونة من (70) طالب وطالبة من مختلف التخصصات، مستخدمين المنهج الوصفي، وقد توصلت دراستنا إلى مجموعة من النتائج أهمها: 1- يساهم التقويم الذاتي بشكل كبير في تنمية بعض المهارات الدراسية لدى الطالب الجامعي. 2- يساهم التقويم الذاتي بشكل كبير في تنمية مهارة التخطيط لدى الطالب الجامعي. 3- يساهم التقويم الذاتي بشكل كبير في تنمية مهارة استخدام مصادر التعلم والمعرفة لدى الطالب الجامعي. 4- يساهم التقويم الذاتي بشكل كبير في تنمية مهارة التفكير الناقد لدى الطالب الجامعي. Our study aims to: "Know the role of self-assessment in the development of some study skills among psychology students, first year Master in M'sila" it also aims to know the role of self-evaluation. evaluation in the development of planning competence and competence of the use of learning and knowledge resources as well as the competence of critical thinking. The study was done on a sample of (70) students, psychology specialty, first year Master, so we used the descriptive approach. Our study resulted in a set of results: 1.Self-assessment contributes in a considerable way to the development of some study skills among psychology students, first year Master in M'sila. 2.Self-assessment contributes significantly to the development of planning skills among psychology students, first year Master at M'sila. 3.Self-assessment contributes significantly to the development of the competence of use of learning and knowledge resources among psychology students, first year Master in M'sila. 4.Self-assessment contributes significantly to the development of critical thinking skills in psychology students, first year Master at M'sila.

الكلمات المفتاحية: التقويم الذاتي، المهارات الدراسية، الطالب الجامعي.


إدراك المراهق المتمدرس للسلوكيات الغذائية الصحية وعلاقته بالتحصيل الدراسي

فتيحة بلعسلة,  نورة بعزيز, 

الملخص: الملخص: هدفت هذه الدراسة الاستكشافية إلى التعرف على مستوى إدراك المراهق المتمدرس للسلوكيات الغذائية الصحية، بالإضافة إلى معرفة طبيعة العلاقة بين إدراك المراهق المتمدرس لسلوكياته الغذائية الصحية وتحصيله الدراسي. ولجمع البيانات الخاصة بهذه الدراسة، اعتمدنا على الجزء الخاص بالوعي الغذائي من مقياس الوعي الصحي للقدومي (2005) إضافة إلى معدلات التلاميذ النهائية كمقياس على نتائج التحصيل الدراسي. وقد أجريت الدراسة على عينة قوامها (50) تلميذا وتلميذة يدرسون بمرحلة التعليم الثانوي، اختيرت بطريقة قصديه بما يخدم أهداف الدراسة. وتوصلنا إلى نتائج تفيد بأنّ الدرجة الكلية لإدراك المراهق المتمدرس للسلوكيات الغذائية الصحية كانت عالية حيث بلغت نسبتها(%72.8). كما بلغت قيمة العلاقة الارتباطية بين إدراك المراهق المتمدرس لسلوكياته الغذائية الصحية ومستوى تحصيله الدراسي (0.32) وهذه القيمة جاءت ضعيفة. وانتهت الدراسة إلى إدراج بعض التوصيات التي تخدم طبيعة الموضوع. Résumé: Le but de cette étude exploratoire est celui d'identifier le niveau perçu de comportements alimentaires sains chez l'adolescent, ainsi que de comprendre la nature de la relation entre la perception de l'adolescent de ses comportements alimentaires sains et ses résultats scolaires. Pour collecter les données de cette étude, nous nous sommes appuyés sur la section de l’échelle de sensibilisation à la santé Qadumi (2005), consacrée à la sensibilisation aux aliments, ainsi qu’aux moyennes finales des étudiants comme échelle de niveau des résultats scolaires. L’étude a été menée sur un échantillon de (50) étudiants et étudiantes de l’enseignement secondaire. Nous avons constaté que le score global de la sensibilisation des adolescents à des comportements alimentaires sains était élevé (72,8%).Et que la corrélation entre la perception de l'adolescent de son comportement alimentaire sain et le niveau de ses résultats scolaires est de (0,32) & cette valeur est faible. L’étude a abouti à l’inclusion de certaines recommandations adaptées à la nature du sujet. Abstrat:This exploratory study aimed to identify the degree of adolescent’s awareness of healthy food behaviors, as well as the nature of the relationship between the adolescent's perception of his healthy eating behaviors and his level of achievement. To collect the data for this study, we relied on the food awareness section of the Qadumi Health Awareness Scale (2005) as well as the final student rates as a measure of the results of the academic achievement. The study was conducted on a sample of (50) students (male and female) are studying in secondary education, which was chosen in a fundamental way to serve the objectives of the study. We found that the overall score of the adolescent's awareness of healthy food behaviors was high (72.8%). The correlation between the adolescent's perception of his healthy eating behavior and the level of his scholastic achievement (0.32)This value is weak .The study ended with the inclusion of some recommendations that serve the nature of the subject

الكلمات المفتاحية: الوعي الصحي، السلوكيات الغذائية الصحية، المراهقة، التحصيل الدراسي ; : Sensibilisation à la santé, comportements alimentaires sains, adolescence, réussite scolaire ; Health Awareness, Healthy Food Behaviors, Adolescence, Educational Achievement.


علاقة إستراتيجيات التعلم العاطفية بالكفاءات المهنية لدى المتربص بمؤسسات التكوين المهني بالجزائر

عادل أتشي, 

الملخص: الملخص : تهدف الدراسة الحالية لمعرفة قوة العلاقة بين استراتيجيات التعلم العاطفية وبين الكفاءات المهنية لدى متربص التكوين المهني بالجزائر ، حيث استخدم المنهج الوصفي ، وشملت العينة 500 متربص منهم 310 ذكور،في التكوين المهني من خمسة مستويات التكوين، وضم ثلاث ولايات البليدة ، المدية ، الجزائر، وقد وزع مقياس لجمع بيانات استراتيجيات التعلم العاطفية، واعتمد على نتائج الأفراد في السداسي لحساب الكفاءات المهنية ، ودلت النتائج على وجود علاقة ارتباطية قوية موجبة بين المتغير، أي أنه كلما ارتفعت درجة التعلم العاطفية ارتفع بالمقابل درجة الكفاءة المهنية ، ووجود فروق ذات دلالة إحصائية بين الذكور والإناث في استخدام استراتيجيات التعلم العاطفية لصالح الإناث Abstract :The present study aims at identifying the relationship between the strategies of emotional learning and the professional competencies at the trainer of formation in Algeria. The descriptive method was used. The sample included 500 individus, including 310 males, in vocational training from five levels of training , The experience was In the three wilaya of Blida, Medea, Algiers. The results showed a positive correlation between the variables the rise of level of emotional learning rise the professional competencies too , And the existence of statistically significant differences between two sex in the use of emotional learning strategies for females Résumé : L’objectif de cette étude est de calculer le degré de la relation entre deux variables , les stratégies d’apprentissage affectif et les compétences professionnelles ,la méthode suivie est la descriptive l’échantillon contient 500 stagiaires dont 190 filles , avec les cinq niveaux de formation , de trois wilaya Blida , Alger, Médéa , les résultats obtenus ont montré une forte relation significative entre les deux variables : l’augmentation de la stratégie affective augmente positivement la compétence professionnelle chez ce stagiaire , aussi on a conclu qu’il existe une différence significative entre les deux sexes sur les stratégies d’apprentissage affectif en faveur des filles

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : استراتيجيات التعلم العاطفية ، الكفاءات المهنية ، متربص التكوين المهني ; Key Words: the strategies of emotional learning , the professional competencies, trainer of the profesional formation ; Mots clés : les stratégies d’apprentissage affectif, les compétences professionnelles ,stagiaire de la formation professionnelle


قياس المشاركة في الانشطة المدرسية لدى طلبة المرحلة الثانوية

هيام قاسم محمد مدرس دكتور, 

الملخص: المستخلص يهدف البحث الى قياس المشاركة في الانشطة المدرسية لدى طلبة المرحلة الثانوية . ويتحدد البحث الحالي ولتحقيق اهداف البحث ، قامت الباحثة ببناء مقياس المشاركة في الانشطة المدرسية وتطبيقه على عينة البحث البالغ(600) طالب وطالبة تم اختيارهم بالطريقة الطبقية العشوائية من المدارس التابعة لمديرية تربية محافظة ديالى , وبعد جمع المعلومات ومعالجتها احصائياً باستخدام الحقيبة الاحصائية للعلوم الاجتماعية ( (spssوبعد استخراج الصدق والثبات للاداة ،اظهرت النتائج بانه مستوى المشاركة بالانشطة ضعيف جدا اي ليس هنالك مشاركة في الانشطة المدرسية لدى طلبة المرحلة الثانوية وهذا انعكس سلبا على سلوكياتهم وظهر ذلك من خلال اجاباتهم على اداة البحث، ووضعت الباحثة ببعض التوصيات والمقترحات. كلمات مفتاحية (مشاركة, انشطة مدرسية، طلبة الثانوية) Abstract The aim of the research is to measure participation in school activities among high school students. The study was designed to achieve the objectives of the research. The researcher constructed the scale of participation in the school activities and applied it to the sample of 600 students who were selected by random class method from the schools affiliated with the Diyala Governorate Directorate. After collecting the information and statistical processing, spss and after extracting the honesty and stability of the instrument, the results showed that the level of participation in activities is very weak, there is no participation in the activities of school secondary students and this reflected negatively on their behavior and showed that through their answers to the research tool, The researcher developed some of the recommendations and proposals.

الكلمات المفتاحية: مشاركة ; طلاب ; مدرسة ; انشطة


الإدارة المدرسية أداة لتفعيل المهنية التعليمية و التربوية -دراسة حالة متوسطة خديجة قسنطينة/ الجزائر- The school administration is a tool to activate the professional pedagogical perfermance - case study of CEM Khadija Constantine / Algeria-

خديجة شرفية, 

الملخص: الملخص: إن التطورات التي عرفها قطاع التربية سمحت بالتركيز على عناصر لم تولى لها أهمية مسبقا كالإدارة المدرسية بحيث اتسعت وظائفها المنوطة بها لتشمل الجوانب الإدارية والجوانب الفنية في صورة متكاملة تهدف إلى توفير الإمكانيات المادية والبشرية، وتهيئة ظروف العمل المناسبة التي تساعد على تحقيق أهداف العملية التربوية المسطرة . و من خلال هذه المداخلة البحثية، سنشير إلى إحدى التجارب الوطنية في الإدارة المدرسية مسلطين الضوء على كيفية تمكين الإدارة المدرسية من تفعيل المهنية التربوية و التعليمية للمدرس - مُثلَ ذلك بنموذج مدرسي رائد على المستوي المحلي و بالتحديد – متوسطة خديجة أم المؤمنين بقسنطينة/الجزائر. تأتي كنموذج يستحق الدراسة، لاستنباط الدروس واستخلاص العبر. الدراسة عبارة عن دراسة حالة معتمدة على أداة الاستبيان و التي وزعت للإداريين بالمتوسطة المنهج المستخدم هو المنهج الوصفي . خلصت الدراسة إلى جملة من النتائج حيث تؤثر الخبرة الإدارية على الأداء الوظيفي للعمال الإداريين و علاقاتهم ، ورغم الدور الكبير الذي يلعب التكوين الإداري بالمؤسسات التربوية فإن المتوسطة محل الدراسة تنعدم بها دورات تدريبية خاصة بالإدارة . كما يمارس التقييم الرسمي من طرف مدير المدرسة فقط و لا يوجد تقييم أو عمليات تقييمية بين الإدارة و المدرس . أما فيما يخص الرضا الوظيفي فهو عامل مؤثر موجود مسبقا في فرض مهنية و توفير جو مهني . Résumé : L'évolution du secteur de l'éducation a permis de se concentrer sur des éléments qui n'étaient pas importants à l'avance, tels que l'administration scolaire, dont les fonctions ont été élargies pour inclure les aspects administratifs et techniques. Afin de fournir des ressources matérielles et humaines, et de créer des conditions de travail appropriées qui aident à atteindre les objectifs du processus éducatif. A travers cette intervention de recherche, nous nous référerons à l'une des expériences nationales en matière d'administration scolaire pour mettre en évidence comment permettre à l'administration scolaire d'activer le professionnel de l'éducation et l'enseignant - Modèle d'étude - Medium Khadija Oum El-Mouaminin à Constantine / Algérie. Il s'agit d'une étude de cas basée sur l'outil de questionnaire qui a été distribué aux cadres intermédiaires et l'approche utilisée est descriptive. L'étude s'est terminée par un certain nombre de constatations selon lesquelles l'expérience administrative influe sur le rendement des agents administratifs et leurs relations, et malgré le rôle important que joue la formation administrative dans les établissements d'enseignement, la communauté étudiée n'a pas de formation professionnelle. L'évaluation formelle n'est effectuée que par le directeur de l'école et il n'y a pas d'évaluation entre l'administration et l'enseignant. Quant à la satisfaction au travail, c'est un facteur d'influence qui existe déjà dans l'imposition d'une atmosphère professionnelle. Abstract: Developments in the education sector have made it possible to focus on elements that were not important in advance, such as school administration, where its functions have been expanded to include administrative and technical aspects. In order to provide material and human resources, and to create appropriate working conditions that help to achieve the objectives of the educational process. Through this research intervention, we will refer to one of the national experiences in school administration to highlight how to enable school administration to activate the educational professional and the teacher - Study model - Medium Khadija Oum El-Mouaminin in Constantine / Algeria. This is a case study based on the questionnaire tool, which was distributed to middle managers and the approach used is descriptive. The study concluded with a number of findings where administrative experience affects the performance of administrative officers and their relationships and despite the important role played by administrative training in educational institutions, the study community does not have professional training. The formal evaluation is carried out only by the principal of the school and there is no evaluation between the administration and the teacher. As for job satisfaction, it is an influential factor that already exists in the imposition of a professional atmosphere.

الكلمات المفتاحية: الإدارة المدرسية ; التقييم الإدراي ; المدرس ; المهنية التربوية و التعليمية


درجة امتلاك معلمي التربية المهنية في محافظة عجلون في الاردن للكفايات التدريسية في مجالي التنفيذ وطرائق التدريس من وجهة نظرهم أنفسهم

محمد عمر عيد المومني الدكتور, 

الملخص: هدفت الدراسة إلى تحديد الكفايات التدريسية لدى معلمي التربية المهنية في المدارس التابعة لمديرية التربية والتعليم لمحافظة عجلون في المملكة الاردنية الهاشمية في كفايات (التنفيذ، وطرائق التدريس)، وقد استخدم الباحث المنهج الوصفي لملائمته وطبيعة الدراسة الحالية وقد تكون مجتمع الدراسة من جميع معلمي التربية المهنية، وتكونت عينة الدراسة من ( 25 ) معلما. وقد أستخدمت الاستبانة ببناء كأداة للدراسة. وقد استخدم الباحث الوسائل الإحصائية المناسبة لتفسير النتائج . وقد توصلت الدراسة الى النتائج والتوصيات الاتية: - حصول كفاية التنفيذ على نسبة (68%) متقدمة بذلك على كفاية طرائق التدريس والتي كانت نسبتها (66.6%) وبدرجة متوسطة لكلاً منها.

الكلمات المفتاحية: الكفايات التدريسية، التنفيذ، طرائق التدريس، معلم التربية المهنية


تكنولوجيا المعلومات والاتصال ودورها في تحسين أداء العاملين -دراسة حالة جامعة لمدية كلية العلوم الاقتصادية والتجارية وعلوم التسيير-

مصطفى بن ميري,  علي فلاق, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى التعرف على أثر تكنولوجيا المعلومات والاتصال كأداة تسمح بتجميع، تخزين، معالجة ونقل المعلومات في تحسين أداء العاملين في مؤسسات التعليم العالي. حيث تناولت هذه الدراسة جانبين أساسين الجانب الأول هو جانب نظري تطرقنا فيه إلى التعريف بتكنولوجيا المعلومات والاتصال بالإضافة إلى العلاقة بين هذه الأخيرة وأداء العاملين أما الجانب الثاني فكان عبارة عن دراسة تطبيقية قسمت إلى ثلاث محاور توضح تأثير تكنولوجيا المعلومات والاتصال على كل من الجنب البيداغوجي وجانب البحث العلمي والجانب الوظيفي لأساتذة كلية العلوم الاقتصادية والتجارية وعلوم التسيير بجامعة يحي فارس بالمدية. وقد توصلت هذه الدراسة إلى أن لتكنولوجيا المعلومات والاتصال دورا هاما وفعالا في تحسين وتطوير أداء العاملين في المؤسسة محل الدراسة. الكلمات المفتاحية: التكنولوجيا ؛ المعلومات ؛ الاتصال ؛ تكنولوجيا المعلومات والاتصال ؛ أداء العاملين. ABSTRACT This study aims to identify the impact of information and communication technology as a tool that allows the collection, storage, processing and transfer of information to improve the performance of working in institutions of higher education. Where this study two aspects of the foundations of the first aspect is a theoretical referred to the definition of information and communication technology, as well as to the relationship between the latter and the performance of the second aspect was the practical study was divided into three axes showing the impact of ICT on the pedagogical aspect of scientific research career side of professors of the Faculty of Economic and Business Management Sciences at the University of Hail Fares Penknife. This study has concluded that the information and communication technology plays an important and effective in improving and developing the performance of staff involved in the foundation of the study, Keywords: technology, information, communication, information and communication technology, the performance of the staff

الكلمات المفتاحية: التكنولوجيا ؛ المعلومات ؛ الاتصال ؛ تكنولوجيا المعلومات والاتصال ؛ أداء العاملين.


نظام العمل بالدوريات و تأثيره على الرضا المهني

ناتش فريد,  ناتش فريد, 

الملخص: إن أهمية موضوع الرضا الوظيفي ترجع لكونه موضوعاً يتناول مشاعر الأفراد العاملين إزاء المؤثرات الداخلية في العمل أو المؤثرات الخارجية في البيئة المادية المحيطة، لهذا اولاه الكثير من الباحثين في مجالات علم النفس والإدارة والسلوك التنظيمي الاهتمام، وقد حاولت الدراسة الحالية البحث عن وجود فروق فردية ذات دلالة إحصائية في مستوى الرضا المهني لدى عمال المؤسسة الخدماتية لإتصالات الجزائر موبيليس بالجزائر العاصمة، والتعرف كذلك على نسبة الأثر الذي يتركه نظام العمل المعمول به من طرف المؤسسة على عمالها. La satisfaction au travail est un sujet d’intérêt pour de nombreux chercheurs dans les domaines de la psychologie, de la gestion et du comportement organisationnel, car elle traite des sentiments des personnes qui travaillent avec des influences internes au travail ou des influences externes dans l’environnement physique environnant. la présente étude visait à déterminer s’il existait des différences individuelles significatives sur le plan du degré de satisfaction professionnelle des employés de l’établissement de services d’Algérie télécommunications MOBILIS à Alger et à connaître le pourcentage de l’impact du système de travail mis en place par l’entreprise sur ses employés. The subject of job satisfaction is the subject of interest of many researchers in the fields of psychology, management and organizational behavior. The importance of job satisfaction lies in the fact that it deals with the feelings of individuals working with the internal influences in work or external influences in the surrounding physical environment. the purpose of this study was to determine whether there were significant individual differences in the degree of job satisfaction of employees of the Algerian Telecommunications Mobilis company in Algiers, and to know the percentage and the impact of the work system adopted by the company upon its employees.

الكلمات المفتاحية: نظام العمل بالدوريات، الرضا المهني ; Système de travail circadien, satisfaction professionnelle ; Work circadien system, Professional satisfaction


الخصائص القياسية الاختبار الاستعداد الميكانيكي وفق النظرية السمات الكامنة لدى الطلبة للمرحلة الاعدادية

العزاوي محمد عباس عبود, 

الملخص: يستهدف البحث الحالي استعمال أنموذج راش للاحتمال اللوغاريتمي في إعداد اختبار الاستعداد الميكانيكي لدى طلبة المرحلة الاعدادية . ولتحقيق هذا الهدف , اتبع الباحث الخطوات العلمية بدءاً بترجمة فقرات الاختبار والتعليمات من اللغة الانكليزية إلى اللغة العربية ، مع مراعاة الدقة والشمولية لجميع الأفكار الموجودة في الاختبار، ثم عرضت تعليمات وفقرات الاختبار المتكون من (120) فقرة تحتوي كل منها على أربعة بدائل , على خبير في اللغة الانكليزية للتأكد من صدق الترجمة . بعد ذلك عرض تعليمات الاختبار وفقراته على خبير متخصص في اللغة العربية للتأكد من السلامة اللغوية للاختبار، وبعد الأخذ بملاحظاته . عرضت على الخبراء في العلوم التربوية والنفسية ، للتأكد من توافر الخصائص المناسبة لها ولبدائلها من حيث الشكل والمضمون , وقد عُدًت جميع فقرات الاختبار صالحة منطقيا لقياس ما وضعت من أجل قياسه وقد طُبَّق الاختبار على عينة مكونة من)600) طالباً وطالبة من جميع الصفوف طلبة المرحلة الاعدادية. وفي ختام البحث وضع البحث بعض التوصيات منها ,تحديد معايير خاصة للقبول بما يناسب القسم ويناسب جوانبه المختلفة وعدم الاكتفاء بنتائج توزيع القبول المركزي الذي تقوم به وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والمعتمد اساسا على مبدأ التنافس بمعدلات النجاح في دراسة البكلوريا من دون الالتفات الكافي الى باقي المؤهلات والاستعدادات والميول الشخصية للمقبولين .

الكلمات المفتاحية: الاستعداد الميكانيكي , نموذج راش , نظرية السمات الكامنة .


النمو الإيجابي لما بعد الصدمة عند حالات مرض السرطان: مراجعة منهجية

بن عزوزي ابراهيم,  برخيسة مريم, 

الملخص: الهدف: هدفت الدراسة إلى التحقق من النتائج الإيجابية لما بعد الصدمة عند حالات مرض السرطان. الأدوات: تم مراجعة الدراسات السابقة التي تناولت متغيرات البحث، بحيث بلغت عينة الدراسة 24 دراسة سابقة تتعلق بالموضوع من أصل 142 دراسة منشورة في الأنترنت باللغة الإنجليزية من 2005 إلى 2018 في حدود ما توصل إليه الطالب. النتائج: أظهرت نتائج التحقيق أن سرطان الثدي كان الأثر تداولا بين الباحثين. يرتبط النمو الإيجابي لما بعد الصدمة عند حالات السرطان ايجابا بالسلامة النفسية والجسدية والدعم الاجتماعي ومستوى التدين والتعليم المرتفعين والتشخيص المبكر للمرض. كما أنه النمو الإيجابي لما بعد الصدمة عند حالات مرض السرطان يرتبط سلبا بقدم سنوات التشخيص والقلق والاكتئاب وكبر السن وانخفاض المستوى التعليمي، إضافة إلى حل المشكلات السلبي. مرحلة المرض أو الورم واستخدام الكحول من العوامل المنبئة بالتغيرات الإيجابية من عدمها لما بعد الصدمة. المناقشة: ضرورة التكفل البيونفس اجتماعي لحالات مرض السرطان. Aim of study: investigate about posttraumatic growth (PTG) among cancer patients. Methods: we investigate in previous study that contain research variable. The sample in 24 study from 142 previous study with English languish and publish in internet from 2005 to 2018 in what we find. Result: show that researchers interested by breast cancer. PTG have positive relation with body and psychical safety, social support, spirituality, education level, early diagnosis. PTG have negative relation with years of diagnosis cancer, anxiety and depression, aging, low educations, negative solve problems. Stage of tumor and use alcohol predicts PTG. Discussion: necessity of biopsysocial interventions with cancer patients

الكلمات المفتاحية: النمو الإيجابي لما بعد الصدمة ; مرض السرطان ; سرطان الثدي ; الدعم الاجتماعي