مجلة مجتمع تربية عمل


Description

The International Review of Society-Education-Work is a free scientific journal, Open-access journal, published twice a year by Tizi-Ouzou University, Algeria. The review publishes original research in the humanities and social sciences paper and Electronic, in three languages: Arabic, English and French. The International Review of Society-Education-Work is a free and double blind international peer-reviewed with Open-access and is open for academic and non-academic researchers.

Annonce

Réception des articles استلام المقالات

 

Le comité de rédaction de la revue Société-Education-Travail éditée par le Laboratoire Société-Education-Travail rattaché à l’université Mouloud Mammeri de Tizi-Ouzou , Algérie, invite les auteurs qui souhaitent soumettre leurs articles à le faire à tout moment, sauf dans le cas de l’annonce d’un numéro spécial, dans le respect des instructions et du guide dédiés aux auteurs.

تعلمكم هيئة تحرير مجلة مجتمع -تربية -عمل الصادرة عن مخبر مجتمع تربية عمل التابع لجامعة مولود معمري تيزي وزو ،الجزائر، أنه يمكن ارسال المقالات في أي وقت الا في حالة الإعلان عن نشر عدد خاص مع ضرورة احترام التعليمات والدليل الخاصين بالمؤلف.

 

07-05-2021


5

Volumes

11

Numéros

89

Articles


علم الاجتماع والأنثروبولوجيا: من مبررات التمايز إلى ضرورة التقارب

دحماني سليمان, 

الملخص: سنحاول في هذه الورقة البحثية توضيح العلاقة التي تربط بين نظامين فكريين متجاورين ومتشابهين هما: علم الاجتماع والأنثروبولوجيا، وهذا منذ نشأتهما في أروبا في القرن التاسع، ونبين كيف تطورت هذه العلاقة من مرحلة التمايز في مجال الدراسة، والمناهج المتبعة، في بداية ظهورهما، حيث تحول علم الاجتماع إلى دراسة المجتمعات الصناعية الحديثة ومشاكلها، واستخدام المناهج الكمية، بينما ركزت الأنثروبولوجيا على المجتمعات البدائية، واعتمدت على المناهج النوعية؛ إلى مرحلة التعاون والتداخل في القرن العشرين، حيث حدث نوع من التقارب بين العلمين، نتيجة مراجعة علم الاجتماع لمجاله ومناهجه، ونتيجة لمراجعة الأنثروبولوجيا لمجالها ومناهجها، وهذا ما انبثق عنه اتجاه جديد يسمى السوسيو-أنثروبولوجي، حاول الجمع بين المقاربتين: السوسيولوجية والأنثروبولوجية.

الكلمات المفتاحية: علم الاجتماع؛ الأنثروبولوجيا؛ الاتجاه السوسيو-أنثروبولوجي.


التدخلات النفسية لتعزيز الصحة النفسية عند موظفي القطاع الصحي -في ظل جائحة-covid19

آيت قني سعيد نعيمة,  حداد براهيم, 

الملخص: يهدف هذا المقال إلى تقديم الأعمال التي سعت إلى تحديد مشاكل الصحة النفسية الناتجة عن المعاناة في العمل في القطاع الصحي في ظل انتشار فيروس covid19 ومن ناحية أخرى، تقديم التدخلات التي تعمل على تحسين الصحة النفسية لدى موظفي القطاع الصحي في ظل هذه الظروف. This intervention aims to present work that sought to identify mental health problems resulting from suffering at work in the health sector in general and in light of the spread of covid19 in particular, and on the other hand, to provide interventions that improve mental health among health sector employees.

الكلمات المفتاحية: جائحة covid19 ; الصحة النفسية ; التدخلات النفسية ; مقدمي الرعاية الصحية


تأثير الوضعيات على العنق أثناء استخدام الهواتف الذكية بين طلاب الجامعة في الجزائر

عرقوب محمد,  عوة رحاب نوال, 

الملخص: هدفت هذه الورقة إلى دراسة تأثير الوضعيات على العنق أثناء استخدام الهواتف الذكية بين طلاب الجامعة في الجزائر. أجريت الدراسة على عينة مكونة من 130 طالبا من كلا الجنسين في قسم العلوم الاجتماعية جامعة تيارت. تم جمع البيانات من خلال استبيان يجيب عن معلومات حول استخدام الهاتف الذكي. أظهرت النتائج أن) 71,42(% من الذكور و )85,07(% من الإناث يعانون من آلام على مستوى العنق نتيجة استخدام الهاتف الذكي في وضعية الجلوس. خلصت نتائج الدراسة إلى أن انتشار آلام العنق كان مرتفعا مقارنة بباقي مناطق الجسم، وأن وضعية الجلوس تؤثر على العنق أثناء استخدام الهاتف الذكي، وأنه لا بد من توعية مستخدمي الهواتف الذكية حول المخاطر الصحية الناتجة عن سوء الاستخدام. This article aimed to study the effect of postures on the neck when using Smartphones among university students in Algeria. The study was carried out on a sample of 130 students of both sexes at the Department of Social Sciences of the University of Tiaret. Data was gathered through a questionnaire asking information about the use of Smartphone. The results revealed that (71.42%) of male and (85.07%) of female having neck pain due to the usage of Smartphone on sitting posture. The results concluded that the prevalence of neck pain from Smartphone was high compared to other areas of the body. Using Smartphone on sitting posture was more than others postures and that affected the neck when using a Smartphone and Smartphone users must be made aware of the health risks resulting from improper use.

الكلمات المفتاحية:  ألام العنق  الوضعيات  الهاتف الذكي ;  Neck pain:  Postures:  Smartphone


الهوية والصراع اللّغوي في المجتمع الجزائري

بوعرّوج محمد نجيب, 

الملخص: تتشكل الهوية من جُملة ثوابت مشتركة ومتعارف عليها من طرف أفراد المجتمع، كالتاريخ والمصير الواحد والموروث الثقافي والدين والتقاليد والعادات وصولاً إلى اللغة التي نسميها اللغة الأم وهي من العناصر الثابتة للهوية، هذه اللغة تربطنا بذواتنا وتصلنا بالآخرين؛ ولكنها لا تحجب أبداً عن أعيننا وعقولنا وجوب وعي الحقائق ورصد المتغيرات ونقل التجارب الإنسانية كما هي عليه، ومن ثمّ لُزوم الاعتراف بوجود الآخر المختلف عنا لغةً وفكراً وثقافةً. الاعتراف بالآخر لا يعني بالضرورة التباهي بقيمه ولغته وأفكاره ظنّاً منا أنها الأفضل والأسلم والأحدث. إنّ ما يُهمنا نحن في هذا البحث الحالي هو التطرق إلى مسألة اللغة كنسقٍ من العلامات الاصطلاحية التي يستطيع الأفراد المنتمون إلى جماعة لغوية واحدة أن يتواصلوا فيما بينهم بواسطتها، والجماعة المقصودة هنا هي الجماعة اللغوية الجزائرية وانعكاس ذلك على الهوية. Identity consists of a set of common principles that are recognized by the members of society, such as history, one destiny, cultural heritage, religion, traditions and customs, all the way to the language that we call the mother language and it is one of the fixed elements of identity, this language binds us to ourselves and connects with others; The facts, observing the variables and transferring human experiences as they are, then it is necessary to acknowledge the existence of the other, which is different from us in language, thought and culture. Acknowledging the other does not necessarily mean showing off your values, language or thoughts, thinking that they are the best, the safest and most recent. What concerns us in this present research is to address the issue of language as a system of idiomatic signs that individuals belonging to one language group can communicate with each other through it, and the intended group here is the Algerian language group and its reflection on identity.

الكلمات المفتاحية: الهوية. الاتصال. اللغة. الصراع اللغوي. المجتمع الجزائري.


النوم والوتيرة المدرسية لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية

خبازة أميرة,  رواق عبلة, 

الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى الإجابة على التساؤل التالي: هل توجد علاقة بين النوم والانتباه لدى عينة من تلاميذ المرحلة الابتدائية؟ ولتحقيق أهداف الدراسة اعتمدنا على المنهج الوصفي التحليلي باستخدام شبكة مقابلة وشبكة ملاحظة كأدوات للدراسة، تم تطبيقها على عينة عشوائية مكونة من 35 تلميذ في المرحلة الابتدائية. وقد تم تحليل البيانات باستخدام التكرارات والنسب المئوية. وقد توصلنا في هذه الدراسة إلى وجود علاقة بين نوم التلاميذ وانتباههم داخل القسم وذلك في المرحلة الابتدائية. حيث نجد ان التلاميذ الذين ينامون جيدا كانت لهم نسبة انتباه عالية داخل القسم. This study aimed to answer the following question: is there a relationship between sleep and attention for a sample of elementary school students? To achieve the objectives of the study, we relied on the descriptive and analytical approach using an interview grid and an observation grid as study tools, applied to a random sample of 35 primary school students. . Data were analyzed using frequencies and percentages. In this study, we found a relationship between students' sleep and their attention within the department, at the elementary level. As we find that the students who slept well had a high attention span within the class.

الكلمات المفتاحية:  النوم ;  الوتيرة المدرسية ;  الانتباه ;  Sleep ;  School rhythm ;  Attention


عبء العمل وصحة العامل

سعودي ملحة, 

الملخص: نهدف من خلال هذا الموضوع فهم الحقيقة المعقدة لظاهرة عبء العمل، من خلال نموذج نظري ومرجعي يقترح التطرق لعبء العمل انطلاقا من الواقع اليومي للعمال، يعمل على تقديم معطيات نظرية مبنية على دراسات تطبيقية حول عبء العمل، كما يهتم بعبء العمل في مجمله وفي تعقده، وذلك باستناده على ثلاثة مكونات أساسية: العبء المسطر(الارغامات)، العبء الحقيقي أو الفعلي (الاجهادات) والعبء الذاتي (المحسوس). كما تمت الإشارة إلى مكونات عبء العمل، بالتركيز أكثر على المكونة الذهنية المعرفية نتيجة لصعوبة تقييمها، مع التطرق إلى بعض طرق تقييم العبء الذهني.

الكلمات المفتاحية:  عبء العمل ;  نموذج تحليل عبء العمل ;  تقييم العبء الذهني ;  صحة العامل


دور البريد الإلكتروني في التعليم الجامعي: دراسة ميدانية

بن غيدة وسام, 

الملخص: سعت هذه الدراسة إلى الكشف عن دور البريد الإلكتروني في التعليم الجامعي لطلبة السنة الأولى ماستر شعبة علم المكتبات بجامعة باتنة 01. وبغية تحقيق هدف الدراسة استخدمت الباحثة المنهج الوصفي التحليلي واستمارة استبانة وزعت على عينة قصدية قوامها 63 طالب جامعي. وقد أظهرت أهم نتائج الدراسة امتلاك جميع الطلبة الجامعيين المبحوثين لبريد إلكتروني، حيث استخدمه معظمهم بالدرجة الأولى في إرسال الواجبات الدراسية المنجزة إلى الأساتذة. كما بينت نتائج الدراسة عدم معاناة أكثر من نصف الطلبة المستجوبين من صعوبات عند استخدامهم البريد الإلكتروني في تعليمهم الجامعي. This study aimed to reveal the role of e-mail in university education for Master 01 students of the Department of Library Science at the University of Batna 01. In order to achieve the aim of the study, the researcher used the descriptive and analytical approach as well as a questionnaire distributed to an intended sample of 63 students. The most important results of the study showed that all students researched had an e-mail, as most of them use it primarily to send completed academic assignments to the professors. The results of the study also indicated that more than half of the students surveyed did not suffer from difficulties when using e-mail in their university education. Cette étude visait à découvrir le rôle du courrier électronique dans l’enseignement universitaire des étudiants en Master 01 au Département de Bibliothéconomie de l’Université de Batna 01. Afin d’atteindre l’objectif de l’étude, le chercheur a utilisé la méthode descriptive et analytique et un questionnaire distribué à un échantillon intentionnel de 63 étudiants. Les résultats les plus importants de l’étude ont montré que tous les étudiants universitaires avaient un e-mail, car la plupart d’entre eux l’utilisaient principalement pour envoyer les travaux d’études terminés aux professeurs. Les résultats de l’étude indiquent également que plus de la moitié des étudiants interrogés ne souffrent pas de difficultés à utiliser le courrier électronique dans leurs études universitaires.

الكلمات المفتاحية: البريد الإلكتروني، التعليم الجامعي، جامعة باتنة 01 ; e-mail, university education, University of Batna 01. ; e-mail, enseignement universitaire, Université de Batna 01.