افاق فكرية
Volume 4, Numéro 3, Pages 40-55

الطريقة التجانية في الجزائر وموقف السلطة العثمانية منها من خلال المصادر المحلية 1196 - 1242 هـ (1782- 1826م)

الكاتب : حيمي عبد الحفيظ .

الملخص

لقد شهدت الطريقة التجانية منذ تأسيسها مضايقات من قبل السلطة العثمانية، بسبب المكانة الواسعة التي كان يتمتع بها أحمد التجاني وسط الصحراء الجزائرية، والتفاف السكان حوله، وانتشار طريقته بشكل سريع ملفت للانتباه، إذ قام بايات بايلك الغرب بتضييق الخناق عليه، وشن حملات عسكرية على منطقة عين ماضي التي كانت تمثل المركز الرئيسي للطريقة. ونتيجة الضغوط التي مارسها بايات وهران على أحمد التجاني، بملاحقة الباي عثمان له بقرية أبي سمغون، هاجر إلى مدينة فاس برفقة أهله وتلامذته سنة 1213هـ( 1798م)، ومع ذلك كله لم يمنع من انتشار طريقته التي ذاع صيتها وازداد أتباعها، لذلك حاول بايات وهران الحد من نفوذها بتشديد الحصار عليها، وإرهاق سكان عين ماضي بالضرائب، فكان ذلك إذانا بقيام الثورة التجانية ضد السلطة الحاكمة. فما طبيعة الحركة الدينية للطريقة التجانية؟ وما موقف العثمانيين منها؟ وما هي الأسباب الحقيقية التي كانت دافعا لقيام الثورة التجانية ضد السلطة العثمانية؟ وما الانعكاسات والآثار التي خلفتها تلك الثورة على الجانب الديني والمسار السياسي للحكم العثماني في الجزائر؟

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: الطريقة التجانية ; الدولة العثمانية ; أحمد التجاني ; الباي حسن بن موسى : عواجة Keywords: The Tijani Method ; The Ottoman Empire ;Ahmed Al-Tijani ; Al-Bay Hassan Bin Musa : Awajah