مجلة المواقف
Volume 5, Numéro 1, Pages 205-217

واقع الطفولة المسعفة في الجزائر

الكاتب : جبالة محمد.

الملخص

تعتبر ظاهرة الطفولة المسعفة من بين الظواهر التي أصبحت تميز العديد من المجتمعات، لا سيما مع التغيرات الاجتماعية التي عرفتها هذه الأخيرة، وقد اختلفت تجارب الدول في كيفية التكفل بهذه الفئة الخاصة، وسبب ذلك هووجود اختلاف في التوجهات السياسية، الأيديولوجية وحتى الدينية. وكغيرها من المجتمعات الأخرى نجد الجزائر عملت على وضع إستراتيجية للتكفل بالأطفال المسعفين، بحيث ركزت على جانبين هامين في عملية الرعاية، يتمثل الأول فيما يعرف بنظام الكفالة، حيث يسلم المسعف لعائلة ما ترعاه وفق عقد قانوني. أما النظام الثاني فيتصل بإقامة مؤسسات التكفل التي تستقبل المسعفين، وفق نظام داخلي، تعمل من خلاله على تقديم خدمات اجتماعية، نفسية، اقتصادية، ثقافية، تربوية وتعليمية، يكون هدفها الأسمى في ذلك محاولة إدماج هذه الفئة الخاصة في المجتمع. إن وضع إستراتيجية تكفل بالطفولة المسعفة (نظام الكفالة ومؤسسات التكفل)، وتحديد أوذكر الهدف المراد تحقيقه لا يعني انه قد تم التحكم في الظاهرة أواحتوائها، بحيث يثار إشكال فرعي آخر يتمثل فيما مدى فعالية الخدمات المقدمة في سبيل تحقيق الهدف (الإدماج الاجتماعي) من عملية التكفل؟

الكلمات المفتاحية

لطفولة المسعفة؛ التوجهات السياسية؛ عملية الرعاية؛ نظام الكفالة؛ ؤسسات التكفل