مجلة المواقف
Volume 15, Numéro 1, Pages 165-187

الصراع داخل حركة الانتصار من أجل الحريات الديمقراطية (من الأزمة الإيديولوجية إلى أزمة القيادة، 1946ـ1954)

الكاتب : عبد الصمد عصماني .

الملخص

تسعى هذه الدراسة إلى معالجة مرحلة حاسمة من تاريخ الحركة الوطنية الجزائرية عامة، والتيار الاستقلالي خاصة، وهو ذلك الصراع الذي دخل فيه مجموعة من المناضلين منذ سنة 1946، والذي اصطلح عليه عند الباحثين بأزمات حركة الانتصار من أجل الحريات الديمقراطية، حيث شكل هذا الصراع شرخا بين القمة وقاعدة الهرم النضالي فمجموعة التفت حول القمة وكانت تكن لها الوفاء والولاء وسميت بالمصالية، أما بقيت الأعضاء فاصطفوا في مجموعتين واحدة باسم اللجنة المركزية والثانية محايدة انتظمت فيما بعد تحت اسم جبهة التحرير الوطني. This study seeks to address a decisive phase in the history of the Algerian national movement in general and the independence movement in particular. This is the struggle in which a group of activists entered since 1946, which was referred to by researchers as crises of the movement for the triumph of democratic freedom. The summit and the base of the pyramid of struggle, the group turned around the summit and was loyal and called ''Messalian'', but the members remained in two groups in the name of the Central Committee and the second neutral later organized under the name of the National Liberation Front.

الكلمات المفتاحية

حركة الانتصار من أجل الحريات الديمقراطية؛ المصاليين؛ المركزيين؛ الأزمة؛ مصالي الحاج.