أبعــاد
Volume 5, Numéro 1, Pages 59-73

الخطاب التّلفزيوني بين التثقيف والتلاعب

الكاتب : Allouchene Djamila .

الملخص

الخطاب التّلفزيوني بين التثقيف والتلاعب علوشن جميلة / جامعة مولود معمري لم يعدْ يُسند للإعلام الدّور الهامّ المتمثّل في تغذية المجتمع بالمعلومات والحقائق عن كلّ ما يحدث فيه كي يُساعد أفراده على اتّخاذ القرارات الهامّة والمصيريّة في حياتهم، وذلك ليس بسبب فقدانه لأهمّ خصائصه كالمصداقية، والموضوعية، والحرّية وغيرها من الأهداف التي وضعها ليسير وفقها منتجو الخطابات الإعلامية بمختلف أشكالها، بل للجعل منها قناعا تتستّر خلفها نوايا وأهداف تتلخّص في مفهوم المصلحة التّجارية، ويتمّ ذلك من خلال توجيه أفكار وأذواق مشاهدي تلك الخطابات، لذلك عملنا على تناول إحدى هذه الوسائل التي لها القدرة على الوصول إلى عدد هائل من المشاهدين في كلّ مكان لإيضاح ما أشرنا إليه سابقا من خلال تناول بعضا من خطاباتها، ومختلف الأدوار الخطيرة التي تؤدّيها ومدى مساهمتها في الإبقاء على وضعيّة ما أو تغييرها حسب رغبة منتجي تلك الخطابات التي تُبقينا سجناء خيال هؤلاء الذين يخضعون بدورهم إلى قوانين السّوق على حدّ تعبير أحد نقاد الإعلام. الطالبة: علوشن جميلة دكتوراه سنة رابعة جامعة مولود معمري قسم اللغة العربية وآدابها ولاية تيزي وزو البريد الإلكتروني:alloucheeva@yahoo.com الهاتف: 0780223234 السيرة العلمية: *مشاركة في الملتقى الوطني " الأدب التّفاعلي وثقافة الوسائط" من تنظيم كلية الآداب واللغات، جامعة مولود معمري، جامعة تيزي وزو يوم 15 مارس 2016، بمداخلة تحت عنوان " بين الأدب التقليدي والأدب التفاعلي". *مشاركة في الملتقى الوطني " الأمن المعلوماتي: مهدّداته وسبل الحماية" الذي عقد يومي: 3 و4 نوفمبر2015، بمداخلة عنوانها: " الملكية الفكرية بين الحماية والاحتكار" (منشور) تنظيم مخبر الممارسات اللغوية في الجزائر، بقسم اللغة العربية وآدابها، جامعة مولود معمري، ولاية تيزي وزو. *مشاركة في اليوم الدراسي حول واقع الخطاب الديني الجزائري، بمداخلة بعنوان: الخطاب الديني الإعلامي والأنساق الثقافية"، يوم 30 جانفي 2013، تنظيم مخبر تحليل الخطاب، بجامعة مولود معمري ولاية تيزي وزو. *مشاركة في يوم شعري من تنظيم مخبر الممارسات اللغوية في الجزائر، يوم 17 أفريل 2013. *مشاركة في اليوم الدراسي الثامن حول التّحليل التداولي والدرس البلاغي القديم، المنعقد يوم 13 أفريل 2014، بمداخلة عنوانها "التداولية من تأويل الملفوظات إلى تأويل الخطاب" (منشور) من تنظيم مخبر الممارسات اللغوية في الجزائر. *مشاركة في المؤتمر الدّولي حول " ثقافة الحوار وإشكالية التواصل في المجتمع" المنظمة من طرف جامعة التكوين المتواصل مركز خميس مليانة يومي 18 و19 أكتوبر2017 بجامعة خميس مليانة. *أستاذة في سلك التّعليم الإبتدائي، والمتوسط، والثانوي للسنوات الدّراسية: 2003-2004، 2006-2007، 2007-2008، 2013-2014 لمادة اللّغة العربية. *أستاذة جامعية مؤقّتة للسنة الدّراسية 2015- 2016 لمقياس تاريخ المسرح. *أستاذة جامعية مؤقتة للسنة الدراسية 2016-2017 لمقياس أدب شعبي و مقياس الأدب العربي والإستشراق. * أستاذة جامعية مؤقتة للسنة الدراسية الحالية 2017-2018. لمقياس ادب شعبي عام. . الملخّص باللّغة الإنجليزية: The media is no longer entrusted with the important role of providing the society with information and facts about everything that happens in order to help its members to make important and crucial decisions in their lives, not because of the loss of its most important characteristics such as credibility, objectivity, freedom and other goals set by the media discourse producers In all its forms, but to make it convictions and behind them are intentions. This is done by directing the thoughts and tastes of those who see these media speeches, so we have worked on one of these media, that has the ability to reach a huge number of viewers everywhere to clarify what we have mentioned earlier by addressing some of the speeches, and the various roles of serious, And the extent to which they contribute to maintaining or changing a situation as desired by the producers of those communications, which keep us prisoners of their imagination, who in turn are subject to market laws.

الكلمات المفتاحية

هيمنة، قيم، خطاب، لا وعي، سلع استهلاكية، تواطؤ، اغتراب...