مجلة المفكر
Volume 14, Numéro 2, Pages 135-148

قضايا البيئة و الحاجة إلى التنظير الأخضر في العلاقات الدولية

الكاتب : زنودة منى .

الملخص

تركز الدراسة على بحث أهمية قضايا البيئة في العلاقات الدولية، هذه القضايا التي طرحت على الجانبين العملي و كذا الأكاديمي التحليلي للعلاقات الدولية منذ بروزها كقضايا عالمية خلال ستينات و سبعينات القرن الماضي. و في هذا الإطار شهدت الساحة السياسية في العديد من البلدان بروز ما يسمى بالسياسة الخضراء التي تقودها الكوسموبوليتانية البيئية أحزابا و حركات اجتماعية خضراء، هذا إلى جانب ما طرحته هذه القضايا من نقاشات أكاديمية بين الباحثين المنظرين في العلاقات الدولية خصوصا في ظل النقاش النظري الرابع بين التحليلات العقلانية و النظريات المعيارية و النقدية التي تحسب المقاربة الخضراء كأحد تياراتها. This study focuses on the importance of environmental issues in international relations. These issues have been raised in international relations since their emergence as global issues during the 1960s and 1970s. In this context, this lead to the emergence of so-called green politics which is conducted by the cosmopolitanian environmental parties and green social movements aiming to protect the nature and environment . In addition to these facts, international relations field witnessed an academic debates between the theorists about the importance of the ecological issues especially in the fourth theoretical debate between the so-called Rationalists and normative approaches.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: الأزمة البيئية العالمية ; المقاربة الخضراء; الحوار الرابع; العدالة البيئية ; Keywords : Global Environmental Crisis; Green Approach; Fourth Dialogue; Environmental Justice;