مجلة الباحث للدراسات الأكاديمية
Volume 4, Numéro 1, Pages 40-55

الشراكة الأورو متوسطية بين المركزية الثقافية الغربية واللاانسجام في الهواجس الأمنية

الكاتب : محمــــد غربي . سفيان طبوش .

الملخص

تعتبر مشكلة تحقيق الأمن في حوض المتوسط وستظل أحد أهم التحديات التي تواجه بلدان منطقة المتوسط، وبخاصة في ظل إدراك تلك البلدان الفجوة الجيوبوليتيكية بين شمال وجنوب المتوسط، الأمر الذي يدفع إلى إيلاء أهمية بالغة للبعد الأمني، حيث يمثل عالم السياسة بظواهره المتنوعة والمتعددة العالم الواقعي الذي نعيش فيه ونتعامل ونتفاعل مع حقائقه على نحو يومي ومستمر، خاصة في ظل عالم تسود فيه ثنائية الإقليمية/ العولمة، فأنتجت مفاهيم جديدة مثل الشراكة والتعاون لتحقيق الهيمنة والتبعية صيغت في مجموعة من النظريات منها نظرية المركز والأطراف التي ترى بوجود مركز تمثله المنظومة الرأسمالية العالمية وأطراف تتبع وتدور حول هذا المركز وأطروحة هنتغتون لصدام الحضارات التي تقوم على الآلية الثقافية، وانطلاقا من هذا يسعى شمال المتوسط إلى الهيمنة على جنوبه ما يقضي على فرص التعاون المتكافئ والهيمنة والسيطرة على الجنوب، فإعادة تركيب الوضع الجيواستراتيجي في المنطقة يجعلنا نتساءل أنه أليس من الخيال إعتبار المتوسط وكأنه منطقة متماثلة لها نفس المشاكل؟ وهل هناك مصالح مشتركة للمنطقة في ظل الطرح المركزي الأوروبي؟ وكيف نقيم المخاطر تقييما موضوعيا بعيدا عن المصالح والتهويل؟. وللإجابة على الأسئلة يمكن تحليل الموضوع من خلال محورين أساسيين: المحور الأول: اللاانسجام في الهواجس الأمنية في المتوسط: إلى أي مدى يتحقق صدام الحضارات المحور الثاني: مركزية الثقافة الغربية: إثبات للأنا ونفي للآخر في منطقة المتوسط

الكلمات المفتاحية

الهواجس الأمنية - اللاانجسام - الثقافة الغربية - الشراكة - الأورو متوسطية.