المنار للدراسات والبحوث القانونية والسياسية
Volume 2, Numéro 2, Pages 154-174

الـقوى الإقتصادية والخلاف حول القـضــايا البيـئيــة

الكاتب : مولود بلقاسمي .

الملخص

تحاول هده الدراسة تسليط الضوء على طبيعة الخلاف بين الدول الكبرى في المسائل البيئية من خلال تحليل الحسابات الإستراتيجية للقوى الكبرى ومحاولة الخروج بأقل فاتورة وبأكبر مكاسب ممكنة ولهذا تحاول الدول الكبرى إستخدام المفاوضات والمعاهدات في القضايا البيئية كأسلوب لتوسيع مناطق نفوذها ومحاولة التكيف في هذا الوضع بدل الإنهيار. فقد حولت الدول الكبرى القضايا البيئية من ملفات تسعى لحماية الأرض من التدهور البيئي كأولوية للمفاوضات والإجتماعات إلى ملفات كورقة إستراتيجية في الصراعات على موارد الطاقة وفي حسابات الربح والخسارة للدول، بحيث تحولت المفاوضات من المصلحة العالمية إلى المصلحة القومية وضمن حسابات التوازنات الجيوستراتيجية بين الدول. This study attempts to analyze The nature of the dispute between the major powers in environmental matters by analyzing the strategic calculations of major powers and try out the Least bill and the greatest possible gains, This major powers trying to use negotiations and treaties on environmental issues as a way to expand their areas of influence and trying to adapt to this situation, rather than collapse. The major powers have transformed the environmental issues You seek to protect the earth from environmental degradation is a priority for the negotiations and meetings To file as a bargaining strategy in the conflict on the energy resources in the profit and loss accounts for the states, So that the negotiations Turned from the global interest to the national interest and the geo-strategic accounts balances between nations.

الكلمات المفتاحية

البيئة، القوى الكبرى، الصراع على الطاقة، المصلحة القومية الوطنية. environment, major powers, energy struggle, national interest.