مجلة الشريعة والاقتصاد
Volume 4, Numéro 8, Pages 305-364

حقيقة الخلاف في حال والخلاف في شهادة وأثرهما في ضبط الخلاف في المذهب المالكي

الكاتب : عائشة لروي .

الملخص

يهتم هذا البحث، بنوع من الخلاف انفراد بذكره المالكية، ألا وهو ما أطلقوا عليه اصطلاح: الخلاف في حال وفي شهادة. والفرق بين النوعين من حيث التصوير: اعتماد الأحوال والصفات في الأول، وذلك بما يحضر في ذهن المخالف وقت الحكم، واعتماد ما تقتضيه المشاهدة والمعاينة في الثاني، وفي كل منهما وجود حالتين، يختلف باختلافهما الحكم. وأظهرت نتائج البحث: أنه خلاف لفظي، له علاقة بالعوائد، وبمقاصد الناس، وباختلاف الزمان والمكان؛ لذا نبه العلماء على ضرورة مراعاة هذه الأمور، والنظر إليها قبل استصدار الأحكام. ولقد خدم هذا الاصطلاح المذهب المالكي خدمة جليلة؛ حيث أخضعت الأقوال المختلفة فيه إلى معيار الأحوال والمشاهدات، فنتج عنه ضبط الخلاف الفقهي في المذهب. This research focuses on a kind of divergence mentioned by the Maliki and called: the disagreement on the conditions and disagreement in viewpoints. The difference between these two types in terms of imaging: the adoption of the conditions in the first, and the adoption of testimonials in the second, and in each of them the presence of two cases where the judgment varies. The results showed that it is just a verbal divergence is related to the habits and people's goals with time and place. This is why the Ulema have warned about the need to consider these statements of fact and examine them closely before announcing judgments. This term has rendered a great service to the Maliki doctrine in such a way that it has submitted the various criteria set out in testimonials and facts, which resulted in a settlement of doctrinal disputes.

الكلمات المفتاحية

الخلاف الفقهي؛ الخلاف في حال؛ الخلاف في شهادة