مجلة الخلدونية
Volume 9, Numéro 2, Pages 231-251

الهيئة التنفيذية المؤقتة في مواجهة مشكل منظمة الجيش السري (oas) بالجزائر (مارس-جوان 1962)

الكاتب : حمري ليلى .

الملخص

عندما انتهت المفاوضات الجزائرية الفرنسية في مارس 1962 توجت مرحلة الثورة التحريرية الجزائرية باتفاقيات سميت اتفاقيات ايفيان، وقد تقرر خلالها طريقة تسيير الجزائر في المرحلة الانتقالية من 19 مارس إلى غاية إجراء الاستفتاء وتكوين أول حكومة جزائرية رسمية، بحيث أسندت مهمة تسيير الجزائر إلى هيئة تنفيذية ترأسها فارس عبد الرحمان وعين فيها مجموعة من الشخصيات الجزائرية والفرنسية. ونظرا لصعوبة المرحلة وكثرة مشاكلها دخل أعضاء الهيئة في حوار مع منظمة الجيش السري في 18 ماي، وكان فارس من بادر بالحوار من جهة الجزائريين، وبرزت مجموعة من الأسماء الجزائرية والفرنسية في هذه الاتصالاتالتي انتهت باتفاق شفوي أوقفت بموجبه منظمة الجيش السري عمليات التخريب والتدمير في الجزائر خاصة العاصمة.وفي الأخير كانت لهذا الاتفاق انعكاسات ونتائج سلبية خصوصا على الشخصيات الجزائرية التي شجعت حدوثه.

الكلمات المفتاحية

الهيئة التنفيذية المؤقتة، منظمة الجيش السري