مجلة الحقوق والعلوم الانسانية
Volume 5, Numéro 3, Pages 408-420

واقع وآفاق التنمية الإنسانية العربية

الكاتب : أمينة سلّام .

الملخص

تعد فكرة التنمية حصيلةً لجهد فكري طويل يعود إلى الفكر الإسلامي والخلدوني على وجه الخصوص، حيث تتجلى هذه الفكرة في فكر الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه في كتابه "نهج البلاغة" من خلال مفهوم "العمارة"، كما عالج ابن خلدون في بعض نصوص مقدمته أسباب الثروة، صور النشاط الاقتصادي ونظريات القيمة وتوزيع السكان وعوامل التنمية ومقومات العمران، أما في العصر الحديث فقد تجسدت فكرة التنمية من خلال نسق حقوق الإنسان، حيث برز "الحق في التنمية" -وهو من الحقوق التضامنية؛ حقوق الجيل الثالث- بعد تصفية الاستعمار في أغلب دول العالم، وظهور عدد كبير من دول العالم الثالث، وقد احتل هذا الحق مكانة بارزة في أعمال المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع لمنظمة الأمم المتحدة حيث تكللت هذه الأعمال بصدور "إعلان الحق في التنمية" الذي اعتمدته الجمعية العامة في 4 ديسمبر 1986، كما تطور مفهوم جديد للتنمية هو مفهوم "التنمية الإنسانية"، وقد تبلور هذا المفهوم على يد الاقتصادي "أمارتيا سن" صاحب جائزة نوبل في الاقتصاد عام 1999، وتبنى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي هذا المفهوم وبرز من خلال تقارير سنوية تصدر عن هذه الهيئة منذ العام 1990، وفيما يخص الدول العربية فقد حققت مجموعة من المكاسب فيما يتعلق بالتنمية الإنسانية، إلا أن هذه المكاسب لا تزال دون المستوى المرجو لاسيما عند مقارنتها بالتطور الحاصل في دول ومناطق أخرى من العالم.

الكلمات المفتاحية

واقع وآفاق، التنمية الإنسانية العربية