مجلة البحوث القانونية و الاقتصادية
Volume 3, Numéro 1, Pages 145-165

دراسة تحليلية لواقع وآفاق القطاع السياحي في المغرب – رؤية وآفاق 2020

الكاتب : سعيدي حنان . بلبقرة عبلة .

الملخص

يشهد القطاع السياحي في المغرب تناميا ملحوظا حيث يعتبر ثاني قطاع للوظائف في المغرب و يوفر 11% من الدخل الوطني، كما يشكل مع الصادرات وتحويلات المغاربة في الخارج أحد أبرز مصادر العملة الأجنبية، ولقد تبنّت المغرب إستراتيجية واضحة تسعى من خلالها إلى النهوض بالقطاع السياحي هادفة بذلك لتكون البلاد من بين أكبر عشرين وجهة عالمية بحلول عام 2020، حيث اتخذت فيما يخص ذلك عدة تدابير وآليات لدعم وتطوير القطاع السياحي فيها، وأعطت له آفاقا مستقبلية مبنية على الجودة والكمية وفقا لما يسمى "رؤية 2020." وسنحاول من خلال هذه الورقة البحثية التعرف على أهم مميزات القطاع السياحي المغربي ومدى مساهمته في تنمية وتطوير الاقتصاد المغربي ، وكذا على أهم الجهود والتدابير الرامية إلى تطوير هذا القطاع الاستراتيجي. Morocco's tourism sector shows a remarkable developmentand progress, witch considered as the second job sector in The country, a key sector of the Morocco’s economy that provides 11% of national income, and it poses with Moroccan exports and remittances to Morocco Abroad, one of the most important sources of foreign exchange. Morocco has adopted a clear strategy to promote the tourism sector in order to make the country one of the top 20 global tourism destinations by 2020. In this regard, it has taken several measures and mechanisms to support and develop the tourism sector, and gave it future prospects based on quality and quantity in accordance with the so-called "Vision 2020." We will try through this paper to identify the most important characteristics of the Moroccan tourism sector and the extent of its contribution to the development of the Moroccan economy, as well as the most important efforts and measures aimed at the development of this strategic sector.

الكلمات المفتاحية

السياحة ; القطاع السياحي المغربي ; استيراتيجية السياحة ; رؤية 2020