مجلة التنمية والاستشراف للبحوث والدراسات
Volume 3, Numéro 2, Pages 59-82

قراءة لآفاق و مؤشرات النهوض بقطاع السياحة و تطويره في دول الجوار وسبل الاستفادة منها. التجربة التونسية و المغربية نموذجا

الكاتب : خيرة مجدوب . مصطفى طويطي .

الملخص

إن المقومات السياحية الهائلة التي تمتلكها دول الجوار تجعل منها وجهة سياحية مفضلة في العالم إلا أن الواقع السياحي فيها لم يرقى بعد إلى المستوى المطلوب الذي يكفل له الوصول إلى الأهداف المرجوة منها حيث بقيت انجازا-ا جد محدودة إذا ما قورنت ببلدان العالم. وتكمن أهمية الدراسة في تسليط الضوء على السياحة لكل من المغرب و تونس و إبراز الدور الذي تلعبه في التنمية الاقتصادية وكيفية الاستفادة منها في الجزائر و ذلك من خلال الآثار الايجابية التي تتركها على فرص العمل و ميزان المدفوعات بالإضافة إلى معرفة مدى نجاعة الإستراتيجية الجديدة للسياحة المغربية ) أفاق (2020و للسياحة التونسية ) أفاق .(201 The enormous tourist properties possessed by the neighboring countries make it a preferred tourist destination in the world, but the tourist reality has not yet reached the level required to achieve the desired goals, where the achievements are very limited when compared to the countries of the world. The importance of the study is to highlight the tourism of Morocco and Tunisia and to highlight the role it plays in economic development through the positive effects it will have on employment and the balance of payments as well as the effectiveness of the new strategy for Moroccan tourism (Horizon 2020) And for Tunisian tourism (Horizons 2016)

الكلمات المفتاحية

الأفاق المستقبلية، التجربة التونسية، التجربة المغربية، المقومات السياحية، التنمية الاقتصادية future prospects, Tunisian experience, Moroccan experience, tourism components.