الصراط
Volume 2, Numéro 3, Pages 30-53

الحرية الفكرية حرية المعتقد، حرية الفكر، حرية التجنس

الكاتب : وهبة زحيلي .

الملخص

إن التحدث عن الحرية، وبخاصة حرية الفكر والبيان قديم وجديد، فلقد شغل الفلاسفة والحكماء والعلماء بهذا الموضوع، لأنها شيء جذاب، وقد استقطب أنظار العالم على مختلف المستويات، والمتحدثون عن الحرية يترددون بين الحماسة في إطلاق الحرية الفكرية ويغرها، وبين التعقل وضبط مفهوم هذه الحرية وتقييدها لاعتبارات عامة تستدعي ضرورة تفعليها. إن حرية الفكر أحد حقوق الإنسان الكبرى، والتي تعبر عن تطلعات الفطرة الإنسانية، وهي أهم أنواع الحرية، وهي أعم وأشمل من الحرية الدينية. على أن الإسلام قد جعل لحرية الفكر مجموعة ضوابط، منها التزام مفهوم الحق بالمعيار الإلهي، واحترام ظاهرة الاختلاف، والتحذير من خشية الناس على حساب الحقيقة، وإقرار حق النقد. The subject of freedom, especially the freedom of thought is old and renewed; it has always attracted the attention of the world at various levels. Freedom advocatesranges between enthusiasm and rationality, freedom of thought is one of the great human rights, which expresses the aspirations of human instinct, the most important types of freedom, it is more general and comprehensive than religious freedom. Islam has made freedom of thought restrained by some teachings, including the commitment of the concept of the right to the divine standard, respecting the phenomenon of difference, the priority of rightto the people’s opinions, and the recognition of the right of criticism

الكلمات المفتاحية

الحرية؛الفكر؛العقيدة؛التجنس؛|الأديان freedom;thought;creed;naturilization;religions