مجلة الصراط

the path for comparative researches and islamic studies

Description

مجلة الصراط مجلة علمية أكاديمية نصف سنوية، تعنى بالبحوث والدراسات الإسلامية المقارنة، تصدر عن كلية العلوم الإسلامية جامعة الجزائر 1. تتصدى هذه المجلة للموضوعات والأبحاث التي تشكل سداة ولحمة الثقافة الإسلامية والعربية، محاولة أن تقدم للقارئ الكريم الجديد المفيد في علوم الشريعة وأصول الدين أو غيرها من المعارف ذات الصلة كعلوم اللغة والقانون والتاريخ. مجلة الصراط مجلة ثرية بالبحوث العلمية المتخصصة في أكثر من مجال وهذا الثراء ثمرة طبيعية لكلية إنتضمت بها تخصصات في حقول العلم والمعرفة. هذا وإن الفرصة مستمرة أمام الباحثين للمشاركة في نشر دراساتهم، واليوم لاتزال مجلة الصراط تسير في هذا الطريق والمنحى وتسجل في كل عدد قراءات عميقة ومتنوعة لجانب من جوانب تراثنا بقلم نخبة من الدكاترة والأساتذة والباحثين من الداخل والخارج في موضوعات متنوعة وثرية. فاليوم تحصي مجلة الصراط أكثر من ثلاث مائة باحث بين عالم ومفكر ومؤرخ وفيلسوف وأستاذ، سجلوا أسماءهم على صفحاتها وببحوث ودراسات شيقة موزعين على أزيد من عشرين دولة عربية وإسلامية وغربية، من الجزائر، فلسطين، تونس، المغرب، ليبيا، مصر، الأردن، المملكة العربية السعودية، الإمارات، قطر، السودان، إيران، بريطانيا، فرنسا، ألمانيا، أمريكا وغيرها من الدول. وكل ذلك لتساهم كلية العلوم الإسلامية بجامعة الجزائر 1 كمؤسسة من مؤسسات التعليم العالي في مسيرة النهوض بالبحث العلمي في بلادنا والوطن العربي والإسلامي حفظا لذاكرة الامة وكشفا لجوانب الإبتكار والإبداع في الرحلة الحضارية.

19

Volumes

35

Numéros

372

Articles


المؤسسات الدينية الوقفية - الزوايا أنموذجا

بن تونس زكرياء, 

الملخص: ملخص المقال باللغة العربية: من أكبر المؤسسات الاجتماعية التي كان لها الأثر البالغة في الحضارة الإسلامية، ومسّت جميع جوانب حياة المسلمين الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والخدماتية ...إلخ؛ المؤسسة الوقفية بجميع أنماطها وأشكالها التي تطورت مع مرور الزمان، فقد كان لهذه المؤسسة حضور وشهود حضاري كبير يشهد له القاصي والداني، فكُتُب التاريخ تزخر بالإنجازات الكبيرة التي أنتجتها مخرجات هذه المؤسسة، حتى اعتبر تطور المسلمين مضطرد مع تطور هذه المؤسسة. وضمن الأشكال التي أنتجتها هذه المؤسسة نجد زوايا العلم التي بدأت أربطة وعيون حارسة على بيضة المسلمين، وانتهت إلى مستوى محاضن العلم والعلماء حارسة لعقيدة الأمة ودينها، كما ساهمت هذه الزوايا والتي كان منطلق وجودها الأوقاف، في مساعدة النّاس على المستوى الاجتماعي لحلّ مشاكلهم، إضافة إلى دورها التعليمي. :Astract- Wakf Religious Institution (CHARITABLE ENDOWMENT) – Zawiya as an example Summary It is one of the most important social institutions which had a great impact on Islamic civilization. It touched all aspects of Muslims’ economic, social, cultural and service life…etc. This Wakf institution has developed many forms and types over time and was omnipresent in the evolution of Islamic civilization. History books registered and witnessed the great achievements made by these institution’ outputs. Therefore Muslims’ development was considered totally related to the development of this institution. We can notice among the different aspects of this institution the Zawiya of science that was considered as the protector and the guardian of Muslim community and ended as the center of all sciences and scientists, the guardian of the Oumma’s religion and faith. These Zawiyas whose beginning was in the Wakfs have contributed, in addition to its educational role, to help people solving their problems at social level.

الكلمات المفتاحية: الوقف – الحبس - الزوايا – المؤسسة الدينية.


الاعتبار الشخصي للمكلف وأثره في المعاملات المالية

أ/علي صالح مراد محمد,  أ.د/ إسماعيل كاظم العيساوي, 

الملخص: ملخص البحث أثر الاعتبار الشخصي في المعاملات يتناول هذا البحث بالدراسة مبدأ الاعتبار الشخصي في المعاملات ، ويظهر فيه أثره في المعاملات والتصرفات في الفقه الإسلامي ، وقد جاء البحث في مقدمة وثلاثة مباحث : أما المقدمة فقد تضمنت أسباب اختيار الموضوع وأهميته والمنهجية العلمية المتبعة في البحث . وأما المبحث الأول فقد تضمن مفهوم الاعتبار الشخصي والتأصيل له . وأما المبحث الثاني فقد تضمن ثلاثة مطالب ؛ أما المطلب الأول : فتناول الاعتبار الشخصي في عقود الصبي المميز ؛ من حيث تعريف التمييز ومدلولاته الفقهية ، ومواقف الفقهاء من عقود الصبي المميز وتصرفاته ودلالتها على الاعتبار الشخصي ، مع ذكر بعض النماذج التطبيقية على ذلك . والمطلب الثاني: أثر الاعتبار الشخصي في عقود الفضولي ؛ من حيث التعريف به ، ومواقف الفقهاء من عقوده وتصرفاته ودلالتها على الاعتبار الشخصي ، مع ذكر بعض النماذج التطبيقية عليها أيضا . والمطلب الثالث فيه أثر الاعتبار الشخصي في تصرفات المكره ، وتناول تعريف المكره ، ومواقف الفقهاء من تصرفاته ودلالة ذلك على الاعتبار الشخصي ، مع ذكر بعض التطبيقات الفقهية . ثم الخاتمة ؛ وقد تضمنت أهم نتائج البحث ، ثم قمنا بفهرست المصادر فهرسة هجائية , ثم خاتمة البحث بثبت الموضوعات .

الكلمات المفتاحية: الكلمات الافتتاحية الدالة على التخصص : ( التمييز – الصبي المميز – الاعتبار الشخصي – عقد الفضولي – المكره - )


مقاصد التجديد في التشريع الإسلامي ومتطلباته ومجالاته

عبد الرحمن السنوسي, 

الملخص: يمثل التجديد في الإسلام منهجاً للإبقاء على صلاحيته ونجاعة تشريعاته وقيّوميّتها في حياة المسلمين، وقد لجأ المسلمون في تاريخهم الطّويل إلى فكرة التجديد لتغيير أوضاعهم نحو الأفضل؛ مستهدين في ذلك بالعودة إلى مصادر التّلقّي الأصليّة في ضوء المقاصد التي تمثّل إرادة الشّارع وغايته من تشريع الأحكام. ولمّا كانت الممارسات التّاريخيّة للتّجديد مختلفة في التزامها وعدم التزامها بمنطق التّشريع الإسلاميّ ومبادئه؛ فإنّ من الضّروريّ جدّا العمل على بيان المقاصد العامّة والخاصّة المرادة من التّجديد. وقد اشتمل هذا المقال على بيان مقاصد التّجديد العامّة والخاصّة، وأهم متطلّباته التي لا يتحقّق إلاّ بتوفّرها، وتكميلاً لهذه المتطلّبات اختتم المقال بذكر أهمّ المجالات التي يعتبر ذكرها بمثابة ضبطٍ للتّجديد المشروع والتّجديد الممنوع.

الكلمات المفتاحية: مقاصد. التجديد


التمثيل بالقتلى في الفقه الإسلامي بين تأويلات التكفيرين ونصوص الشرع الحنيف

علاء القضاة,  محمد الغول, 

الملخص: الملخص التمثيل بالقتلى في الفقه الإسلامي بين تأويلات التكفيرين ونصوص الشرع الحنيف تهدف هذه الدراسة إلى تسليط الضوء على واحدة من الشبه التي ينطلق من خلالها أصحاب الفكر التكفيري في تمثيلهم بالأحياء أو بالأموات من المسلمين أو غيرهم. وتكمن مشكلة الدراسة وجود من يحاول اتهام الشريعة الإسلامية بإباحة التمثيل بالقتلى، بإيراد جملة من النصوص الشرعية والروايات وأقوال العلماء التي تؤيد زعمهم، فجاءت هذه الدراسة لدحض هذه الشبه. وتتمثل أهمية الدراسة في عدم وجود دراسة مستقلة تجيب على الشبه التي تنطلق منها الجماعات التكفيرية في التمثيل بالقتلى. وقد اعتمد الباحثان في هذه الدراسة على المنهج الاستقرائي والمنهج التحليلي: وذلك بتتبع الأحكام المتعلقة بموضوع الدراسة من مظانها من القرآن الكريم، السنة المطهرة، والكتب الفقهية وكتب السيرة، ومحاولة فهم النصوص، ودراستها بشكل علمي، وبيان وجه الدليل فيها. وقد توصل الباحثان إلى جملة من النتائج كان من أبرزها براءة الشريعة الإسلامية من كل تلك التصرفات والأفعال التي يقوم بها أولئك الشرذمة، وأن ما يستندون إليه إنما هو من قبيل الأوهام، القائمة على للي أعناق النصوص واجتزائها بما يتوأم مع فكرهم الإجرامي المنحرف. الكلمات المفتاحية: التمثيل - القتلى – الفقه – التكفيريين. Abstract Mutilation of Corpses in Islamic Jurisprudence between the Interpretations of Takfirists and the Provisions of the Islamic ShariahPrepared by: Dr. Mohammed Ahmed AL – Ghoul Dr. Alaa Ahmed QudahThis study aims at shedding light on one of the suspicions، which is relied on by the takfirist terrorists to mutilate the living or the corpses of Muslims or others. The problem of the study is those who try to accuse the Islamic Shariah of permitting the mutilation of corpses، by citing a number of the Islamic Shariah provisions، the narratives and the statements of the scholars who support their claim. This study came to refute this suspicion. The importance of the study is derived from the absence of an independent study answering the suspicions on which rely the Takfirist groups in their mutilation of corpses. In this study، the researchers relied on the inductive method and analytical method: by tracing the provisions related to the subject of the study from its sources، namely the Quran، the Sunna of the Prophet، the books of Islamic law، the relevant books about the life and traditions of the Prophet and history books. Then، the researcher sought to understand the texts and study them scientifically، in an attempt to indicate the evidence in it. The researchers found a number of results; most notably the Islamic Shariah is innocent of all these acts and actions carried out by this band، and that their basis is a delusion built on the selective use and distortion of the provisions of the Islamic Shariah in compliance with their delinquent criminal thought. Takfirists - Jurisprudence - Keywords: Mutilation of Corpses

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: التمثيل - القتلى – الفقه – التكفيريين. ; Takfirists - Jurisprudence - Keywords: Mutilation of Corpses


THE CONCEPT OF PEACE IN ISLAM AND THE MISUNDERSTANDING OF SOME VERSES IN THE QUR'AN AND THE SUNNAH

زوبير بوزرزور, 

Résumé: THE CONCEPT OF PEACE IN ISLAM AND THE MISUNDERSTANDING OF SOME VERSES IN THE QUR'AN AND THE SUNNAH ABSTRACT This paper attempts to trace the concept of peace, in peace studies, and more focused on the Islamic perspective. It mentioned that Peace in Islam is more comprehensive and holistic because it is a fruit of belief that starts within the individuals, the society and then the entire Muslim nation. The article then discusses and analyzes some allegations addressed against Islam. For instance, there are certain verses in the Qur’an and some traditions in the Sunnah that convey injunctions to kill non-Muslims. This research also demonstrates that the Prophet Mohamed (p.b.u.h) was never an aggressive leader who was after power, or even used his power to weaken his enemies; rather it was the opposite. Furthermore, this paper is intended to be a small step along the path proposed by many scholars for achieving and maintaining peace in our beautiful world.

Mots clés: Key words: peace, Islam, Sunnah, Qur'an, Prophet Mohamed (pbuh)


التداوي بالمسكر والنجس

عارف الجناحي, 

الملخص: يعد التداوي بالمسكر والنجس من النوازل المعاصرة، ومما عمت به البلوى في مجال التداوي صناعةً وتناولاً، وقد تضاربت فيه الأقوال بين مبيحٍ ومانعٍ، مما يترك مساحةً واسعة للباحثين ليدلو كل بدلوه. ويدور البحث حول التداوي بشيء مسكر، أو نجس، أو إدخال شيءٍ مسكر أو نجس في تركيب الدواء الطاهر، مما يتناوله المريض عن طريق الفم، أو إدخاله في باطن الجسد بالحقنة مثلاً، ولم أتناول ما يتعلق بالتداوي بالمسكر والنجس على ظاهر الجسد. والمنهج المتبع في هذا البحث هو المنهج الاستقرائي والتحليلي المقارن، وذلك باستقراء الحالات التي قد تَرِد على التداوي بالمسكر والنجس، ثم بيان حكم كل حالة على حدة عند الفقهاء، سواء كان نصاً من كتبهم أو تخريجاً على أقوالهم، وذكرت أدلة كل قول، مع المناقشة، والترجيح. وقد تبيّن بعد البحث أن استخدام الكحول وهو روح الخمر والمادة المسكرة فيها ليس أمراً ضرورياً في صناعة الأدوية، فهو وإن قيل بتحريم صنع الدواء منه إلا أن الحكم يختلف للمريض الذي لا يجد غير هذا الدواء المحتوي على أمرٍ محرمٍ، مما يحتاج إلى معرفة حكمه بالنظر إلى النصوص، والأقيسة، والتخريجات، والمصالح والمفاسد، واعتبار المآلات. كما تَبَيّن أن هذه الشريعة السمحاء قائمة على التيسيرِ، وجلبِ المصالحِ وتكثيرِها، بإباحة كل ما فيه منفعة. ودرء المفاسد وتقليلها، بمنع كل ما فيه ضررٌ على المريض. الكلمات الدالة على البحث: التداوي – المسكر – النجس – التداوي بالمحرمات – الدواء المحرم - التداوي بالخمر.

الكلمات المفتاحية: المسكر ; النجس ; التداؤي بالمحرمات ; الدؤاء المحرم ; التداؤي بالخمر ; التداؤي


التعليل بالمظنة لا بالحكمة: دراسة أصولية

أيمن صالح, 

الملخص: هذا البحث هو الثّاني في سلسلة بحوث غايتها النّهائية الوصول إلى ضوابط لبيان متى يترجّح نوط الحكم بالعلّة أو نوطه بالحكمة. وقد هدف إلى تأصيل القول بالتعليل بالأوصاف الظّاهرة المنضبطة (العلل أو المظانّ) ببيان معناه، وشواهده من أقوال العلماء، وأدلّته الشّرعيّة، وغايته التي تمثِّل الفلسفة الأصوليّة التي يقوم عليها. وقد بيّن الباحث: أنّ معنى التعليل بالمظنّة هو نوط الحكم بالوصف الظّاهر المنضبط الذي هو مظنّة الحكمة ودورانه مع هذا الوصف وجودًا وعدمًا لا مع الحكمة التي يستبطنها، وأنّ صحّة مثل هذا التعليل محلّ إجماع بين الأصوليّين والفقهاء، وشواهده من الأحكام الفقهيّة المنصوصة والمستنبطة كثيرةٌ جدًّا، وأنّ التّعليل بالمظنّة لا بالحكمة غايتُه ضبط الأحكام بهدف: تيسير الامتثال، والاحتياط، وقطع النّزاع. This paper is the second in a series of papers aimed to set up controls on when to prefer linking the Fiqh ruling (Hukum) to the cause (Illah) or to the reason (Hikmah). This paper aimed particularly to clarify the meaning of linking the ruling to the cause (Al-Ta'alil bil Mathinnah), its signs in scholars' opinions, its evidences, and its goal which implies the jurisprudential philosophy supporting it. The paper showed that the meaning of (Al-Ta'alil bil Mathinnah) is linking the fiqh ruling to the cause not to the reason, which means that the ruling exists whenever the cause exists and absents whenever the cause absents. It also showed that (Al-Ta'alil bil Mathinnah) is agreed by all the scholars unanimously, and it its goals are: easing the adherence to the ruling, precaution, and ending the dispute.

الكلمات المفتاحية: المظنة ; الحكمة ; التعليل بالحكمة ; التعليل بالمظنة ; التعليل بالمقاصد


الوسطية في الفتوى وأثرها في تحقيق الأمن

ساجدة طه محمود الفهداوي, 

الملخص: ملخص البحث الوسطية حلم ضاع، وضاع معه المنهج القويم الذي أمرنا الله تعالى باتباعه، وضاع معه الأمن الذي نبتغيه وصرنا نتخيله كالأحلام البعيدة، وبلداننا العربية والإسلامية كالعراق وسوريا وغيرهما، والتي تعج بالغوغاء والقتل والدمار خير دليل على ذلك، ولن تقوم لنا قائمة إلا بالرجوع إلى ديننا الحنيف ومنهجه الوسط، وإن للإسلام منهجه في إقرار الأمن، والفتوى إحدى الضمانات لتحقيق هذا الأمن، سيما وقد تصدّى للفتوى كثير من طلبة العلم ممن لا يحسنها، ومن ليس أهلاً لها، وزاد من سرعة انتشارها وتداولها بين العامة التقدم الهائل في وسائل الاتصال المسموعة والمقروءة والمرئية، فبرزت فتاوى كثيرة تميل إلى التشدد والإفراط وأخرى على النقيض تميل إلى التساهل والتفريط، فتضاربت الأقوال وتباينت حتى في المسألة الواحدة، وأصبح المستفتي في حيرة من أمره أي الفريقين على صواب وأيهما يتبع، مما يستلزم بيان أهمية الوسطية في الفتوى وضوابطها وأثرها في تحقيق الأمن، وهذا بإذن الله تعالى ما تسعى الباحثة إلى بيانه وتوضيحه قدر المستطاع، والله المستعان . And the Arab and Islamic countries such as Iraq, Syria and others, which are full of mobs, killing and destruction are the best proof of that, and will not list us except by reference to our religion and its methodology And the fatwa is one of the guarantees to achieve this security, especially as it has addressed the fatwa many students of science who do not improve, and is not eligible for it, and increased the speed of circulation and circulation among the public the tremendous progress in the means of communication audio and visual and visual, There are many fatwas that tend to be extreme and excessive and others on the contrary tend to indulge and negligence, so the words diverged and diverged even in the one issue. The respondent became confused about what the two parties were right and which followed. This necessitates a statement of the importance of moderation in the Fatwa and its impact on security.

الكلمات المفتاحية: ال ; سطية- الفت ; ى- الامن


The Correlation between Students’ Performance in Cloze Test and Writing Test: An Applied Study on University Students in UAE

ال محمد محمد, 

الملخص: الملخص: يهدف البحث إلى معرفة العلاقة بين أداء الطلبة في امتحان كلوز (Cloze Test) والامتحانات الأخرى الجزئية لاسيما الكتابة. شاركت في البحث 60 طالبة جامعية في المستوى الثاني من جامعتين في دولة الإمارات العربية المتحدة تتراوح أعمارهن بين 18 و 25 سنة. اعتمد البحث على بيانات مستخرجة من إجابات الطالبات على أسئلة امتحانات ورقية كامتحانات نهاية الفصل الدراسي المعمول به في الجامعات متبوعا بامتحان كلوز. تم جدولة نتائج الامتحانات وتحليلها وتم حساب علاقة التناسب بين أداء الطلبة في امتحان الكلوز وادائهم في امتحانات مهارات اللغة الأخرى. ركز البحث على مهارة الإنشاء (الكتابة) كمهارة إنتاجية لمعرفة العلاقة بين أداء الطلبة في هذه المهارة وأدائهم في امتحان كلوز. تعرض البحث لمناقشة امتحان اللغة بشكل عام متضمنا خلفية نظام التعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة. كما نوقشت نظرية الجشتالت كون امتحان كلوز يرتكز عليها. وعرّج البحث على فوائد امتحان كلوز. بُني البحث على ثلاث فرضيات: 1. الفرضية الأولى: علاقة التناسب عالٍ بين اختبارات كلوز واختبارات القراءة الاستيعابية واختبارات القواعد. 2. الفرضية الثانية: علاقة التناسب ضعيف بين اختبارات كلوز واختبارات المفردات. 3. الفرضية الثالثة: علاقة التناسب ضعيف بين اختبارات كلوز واختبارات الكتابة. المصطلحات الرئيسية: التناسب، امتحانات كلوز (CLOZE TESTS)، الامتحانات الجزئية المستهدفة مهارات معينة في اللغة (Discrete Point Tests) المهارات الإنتاجية ومهارة الإنشاء (الكتابة). خلص البحث إلى أن هناك علاقة تناسب بدرجة عالية بين أداء الطلبة في امتحان مهارة القراءة الاستيعابية وأدائهم في امتحان كلوز، وأن هناك علاقة تناسب معقولة بين أدائهم في امتحان قواعد اللغة وامتحان كلوز. وأثبت البحث صحة الفرضية رقم (2) – هناك علاقة تناسب بدرجة منخفضة بين أداء الطلبة في كلوز وأدائهم في امتحان المفردات. وبناء على هذه الدراسة فإنه ليس بإمكاننا استبدال امتحان كلوز بامتحان المفردات. وخلص البحث إلى أن علاقة التناسب بين أداء الطلبة في امتحان الكتابة وأدائهم في امتحان كلوز (محور الدراسة) ضعيفة جدا.

الكلمات المفتاحية: correlation cloze tests UAE discrete point tests productive skills writing