الصراط

the path for comparative researches and islamic studies

Description

The path; is an academic bi-annual peer- reviewed journal, (published in July and December of each year), issued by the Faculty of Islamic Sciences, University of Algiers 1 –Benyoucef Benkhedda-. The journal is concerned with the comparative Islamic studies and fields that fall within:(Jurisprudence and its principles, Sharia and law, doctrines and religions, hadith, interpretation, Qur’anic studies, the language and Islamic and Arab civilization). The journal aims at promoting the scientific research through the publication of valuable articles with supplementary contribution in knowledge, provided to its readers by university professors and students besides researchers from various fields; this is why the journal requires the originality, quality and seriousness of the articles. The languages of publication are: Arabic; English; And Fren


21

Volumes

40

Numéros

413

Articles


الفوائد الإسنادية عند الإمام أبي داود السجستاني في كتابه السنن

حريد كلثوم,  سعد دكتور قاسم, 

الملخص: كان للإمام أبي داود إسهامٌ واضحٌ في تأصيل القواعد الحديثية، إذ تضمن كتابه السنن على جملةٍ وافرةٍ من علوم الحديث، وقمنا في هذا البحث بتتبع تعليقات أبي داود المختصة بالإسناد في سننه: من تعريفٍ بشخص الراوي، وبيانٍ لحاله من الجرح والتعديل، كما بيّنا صيغ الأداء التي استخدمها أبو داود في سننه، وذكرنا طريقته في سياقة الأسانيد، ثم عرّجنا على العلوم الحديثية التي تنشأ من اتصال السند وانقطاعه، وقرنا ذاك التتبع بالدراسة. Imam Abu Dawud had obvious contributions in establishing the principles of hadith as his book of sunan contains abundant contents on sciences of hadith. we carried out this research by following the commentaries of Abu Dawud regarding studying the chains of narrations with the identification of the narrators and personality and their standings from the point of view of ‘sciences of praising and criticizing’. we demonstrated the methodology which Abu Dawud followed in his sunan and we also mentioned his approach in demonstrating the chains of narrations. we pursued in exploring sciences of Hadith which formulated the connecting chains of narrations and their disjunction

الكلمات المفتاحية: الفوائد ; الإسنادية ; أبي داود ; السنن


العمل الخيري وأثره في تحقيق الأمن المجتمعي - من منظور قرآني -

الكبيسي أحمد, 

الملخص: ملخص البحث يستهدف البحث موضوع العمل الخيري وهو رافد أساسيٌّ لأمن المجتمعات واستقرارها ؛ فهو سلوك حضاري حي لا يمكنه النمو إلا في المجتمعات التي تنعم بمستويات متقدِّمة من الثقافة والوعي والمسؤولية. فمن خلال المؤسسات الخيرية الوطنية يُتاح لكافة الأفراد الفرصة للمساهمة في عمليات البناء الاقتصادي والاجتماعي، كما يُساعد على تنمية الإحساس بالمسؤولية لدى المشاركين ويشعرهم بقدرتهم على البذل والعطاء وتقديم الخبرة والنَّصيحة في المجال الذي يتميزون فيه. ومن هنا تتضح أهمية تنمية الشعور بالمسؤولية عند أفراد المجتمع حتى يمكن تطوير المجتمع وتنميته والمحافظة على أمنه ووحدته وتوجيه الجهود نحو المشاركة، وتحمل المسؤولية سواء تجاه المجتمع أو تجاه الوطن، لكي نصل إلى مجتمع متماسك مستقر يقف أمام أي محاولات لزعزعة استقراره، والمحافظة على قيمه وثقافته وعاداته وتقاليده. Research Summary The research aims at the subject of charitable work, which is an essential pillar of the security and stability of societies. It is a civilized cultural behavior that can only grow in societies that enjoy advanced levels of culture, awareness and responsibility. Through national charities, all individuals have the opportunity to contribute to the economic and social construction process. It also helps to develop a sense of responsibility among the participants and feel their ability to give and provide expertise and advice in the field in which they are distinguished. It is important to develop a sense of responsibility among the members of the society so that the society can be developed and developed, its security and unity can be maintained, and efforts must be directed towards participation and responsibility towards society and towards the country. And traditions.

الكلمات المفتاحية: القرآن العمل الخير أمن المجتمع


الذكاء الاصطناعي ودوره في مشروع الجينوم البشري الإماراتي (دراسة في ضوء الفقه الإسلامي )

الجابري زهرة محمد عمر,  العيساوي إسماعيل, 

الملخص: ملخص البحث: يتناول هـذا البحث موضوع مشروع الجينوم البشري ودور الذكاء الاصطناعي فيه، مع تسليط الضوء على مشروع الجينوم البشري الإماراتي، مع بيان الحكم الشرعي لمشاريع الجينوم البشرية بشكل عام، والتكييف الفقهي لدور الذكاء الاصطناعي فيها وضوابطه الشرعية، وبيان النظرة الشريعة الإسلامية لمثل هذه الممارسات. وهذا الموضوع من الموضوعات المطروحة حالياً للدراسة والبحث، على جميع الأصعدة العلمية والفقهية؛ لأهميتها البالغة، وتوجه العديد من الدول لانشاء ورعاية مثل هذه المشارع المتنامية والتي تتطور بشكل متسارع جداً، بالإضافة لخصائصها البارزة كالدقة والسرعة والإنتاجية، مما يجعل من الصعوبة بمكان تجاهل دورها وأهميتها. لذا استهدف هذا البحث بيان الرأي الفقهي حول هذه المسائل، واستعراض الضوابط الشرعية للاستعانة بتقنية الذكاء الاصطناعي في مشروع الجينوم البشري. Research Summary: This research deals with the subject of the human genome project and the role of artificial intelligence in it, highlighting the UAE human genome project, with a statement of legitimacy of human genome projects in general, and the jurisprudential adaptation of the role of artificial intelligence and its legal controls, and a statement of the Islamic Sharia view of such practices. This is one of the topics currently under study and research, at all levels of scientific and jurisprudence; because of its great importance, and directed many countries to establish and sponsor such growing projects, which are developing very rapidly, in addition to its prominent characteristics such as accuracy, speed and productivity, which makes it difficult to ignore its role and importance. The aim of this research was to explain the jurisprudential opinion on these issues, and to review the legal controls for the use of artificial intelligence in the Human Genome Project. Keywords: project, genome, human, intelligence, artificial, Emirati.

الكلمات المفتاحية: الكلمات الدالة: مشروع، الجينوم، البشري، الذكاء، الاصطناعي، الإماراتي.


الفقر في ضوء الاقتصاد الإسلامي دراسة مقارنة مع النظم الاقتصادية المعاصرة

سيلا مادو غي, 

الملخص: يأتي هذا البحث لدراسة آفة الفقر في ضوء النظام الاقتصادي الإسلامي مقارناً مع النظم الاقتصادية المعاصرة لبيان تميز النظام الاقتصادي الإسلامي، ودقته، وعمقه، وشموله، وعدالته، حيث تناول الباحث في المبحث الأول عن مفهوم الفقر وتقسيماته، ومفهوم كل نظام اقتصادي، من تلك الأنظمة الاقتصادية المعاصرة وأسسها، ونظرتها للفقر وما ينتج على نظرتهم للفقر، مع بيان ما تميز به النظام الاقتصادي الإسلامي في نظرته للفقر عن النظم الاقتصادية الأخرى، وتوصل الباحث إلى أن النظام الاقتصادي الإسلامي لا يأخذ بالأثرة واللامبالاة بالنسبة للفقراء كما هو شأن النظام الاقتصادي الرأسمالي، ولا يعادي الأغنياء كما هو الحال في النظام الاقتصادي الاشتراكي، فالنظام الاقتصادي الإسلامي يقوم على الوسطية والاعتدال، ويقر بالتفاوت في الدخول، والرواتب، بعد القضاء على الفقر والحاجة، بضمان حد الكفاية لا الكفاف لكل فرد في المجتمع.

الكلمات المفتاحية: الكلمات الدالة: الفقر، الاقتصاد الإسلامي، الاقتصاد الرأسمالي، الاقتصاد الاشتراكي.


الإمامِ أبُو مَهْدِي عيسَى الثَّعَالِبِيُّ ومُعْجَمُ المُؤَلَّفَاتِ الواردةِ في كتابه (كَنْز الرُّوَاةِ المَجْمُوع)

عبد العزيز دخان, 

الملخص: يتعلّق هذا البحث بشخصية علمية وإمام من أئمة العلم بالمغرب الأوسط (الجزائر) أسهم في خدمة العلم من خلال مؤلفاته الكثيرة، وجرى الثناء عليه كثيرا في كتب العلماء، وعلى مؤلفاته النافعة، ومنها كتابه الموسوم بـ(كَنْزُ الرُّوَاةِ المَجْمُوع من دُرَرِ المُجَازِ ويَوَاقِيتِ المَسْمُوع)، أو (مقاليد الأسانيد) الذي ما زال مخطوطا، والذي خصّصه لتراجم مشايخه الذين أخذ عنهم العلم سماعا، أو قراءة، أو إجازة، وسلك في ذلك مسلكا جديدا لم يسبق إليه، بل قُلِّد فيه. وقد جرى في هذا البحث حصرُ المؤلفات التي تلقّاها الثعالبي عن شيوخه المذكورين في هذا الكتاب، سماعا، أو قراءة، أو إجازة، مرتبين على حروف المعجم، مع التنبيه إن كان الثعالبي قد تحمّلها عن أكثر من شيخ من شيوخه الذين ترجم لهم، وما الكيفية التي تحمّلها بها عنهم، واختلاف هذه الصيغ في الكتاب المؤلَّف الواحد، مع تسجيل ما تدعو الحاجة إلى ذكره من ملحوظات أو تعقّبات على بعض ما ورد حول هذه المؤلفات. الكلمات المفتاحية: الثعالبي ـ كنز الرواة ـ السماع. المعجم ـ المؤلفات. Lexicon of contained publications in “Kanz Al-Rowat Al-Majmoo’ By Al-Imam Abu Mahdi Eisa Al-Tha’alebi This research revolves around a scientific figure and one of the Imams of the middle Maghreb (Algeria), who contributed in serving science through his numerous publications, and was complimented by many scientists in their books and on his fruitful publications from which we mention his book "Kanz Al-Rowat Al-Majmoo' min Durar Al-Majaz wa Yawaqeet Al-Masmoo'", and "Maqaleed Al-Asaneed" that is still available as a manuscript and was assigned specifically for the translations wrote by his senior sheikhs who taught him a great amount of science. And by that, he took a brand new path that no one took before, but was rather imitated by others. In the research, the publication that Al Tha’alabi received from his elder sheikhs was restricted to listening, reading or summarizing, arranged according to the letters of the lexicon, while paying attention to whether Al Tha’alabi had endured it on more than one of his elder sheikhs whom they translated it, how did he bear it from them and the difference in these formulas in a single publication, with writing notes that need to be mentioned or the trackbacks on some of the statements about these publications. Key words: Al-Tha'alebi. Kanz Al-Rowat. Hearing . Lexicon. Publications.

الكلمات المفتاحية: الثعالبي ; الكنز ; السماع ; المعجم ; المؤلفات


علاقة الاستشراق بعلم الاجتماع دراسة تحليلية

السرحاني محمد بن سعيد عبد الله, 

الملخص: ملخص بحث : مرت الحركة الاستشراقية بعدة مراحل، وكان لظهور مناهج العلوم الإنسانية والاجتماعية في النصف الأخير من القرن التاسع عشر، وازدهارها في بداية القرن العشرين الأثر البارز في تحويل مسار تلك الحركة الاستشراقية في مناهجها وحتى في مسماها، إذ اتفق المستشرقون في آخر مؤتمر دولي يعقد باسم الاستشراق عام 1973م على تغيير مسميات تلك المؤتمرات إلى مؤتمر الدراسات الاجتماعية والإنسانية، وغيرها من المسميات، وسرى ذلك التغيير في المسمى على رواد تلك الحركة الاستشراقية إذ أصبح يطلق عليهم: متخصصون في الدراسات الإنسانية والاجتماعية وخبراء دراسات البلدان الإفريقية والآسيوية والشرق الأوسط، وكان لظهور مناهج علم الاجتماع الغربي الأثر البارز في تبني المستشرقون تلك المنهجيات الاجتماعية في دراستهم للإسلام والمجتمعات الإسلامية، فظهرت طائفة كبيرة من الاختصاصيين في العلوم الإنسانية بصفة عامة، ومن المتخصصين في علم الاجتماع والانثروبولوجيا الاجتماعية بصفة خاصة في دراسة الإسلام بالمنطلقات الاستشراقية السابقة ، وأصبح علماء الاجتماع الغربيين في الوقت المعاصر الممثل الجديد للاستشراق الحديث، وهذا مايؤكد العلاقة الوثيقة بين الاستشراق وعلم الاجتماع وتبادل الأدوار بينهما وهذا ماعملت على بيانه في هذا البحث وذلك في مقدمة وأربعة مباحث وعدد من المطالب في كل مبحث على النحو الآتي: تمهيد: ويشتمل على التعريف بالاستشراق وعلم الاجتماع. المبحث الأول: الاهتمامات المشتركة بين العديد من المستشرقين وعلماء الاجتماع. المبحث الثاني: التشابه في طبيعة الدراسة بين الفكر الاستشراقي وعلم الاجتماع. المبحث الثالث: الوشائج المنهجية بين الفكر الاستشراقي وعلم الاجتماع. المبحث الرابع: تبني المستشرقين للنظريات الاجتماعية المفسرة لنشأة الدين. خاتمة: وتتضمن أبرز النتائج.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: استشراق – علم الاجتماع – الدراسات – الإنسانية Key words: Orientalism - Sociology - Studies - Humanity


عناية علماء الجزائر بالقرآن الكريم وقراءاته

دهيم مهدي, 

الملخص: يتحدَّث البحث عن بيان مكانة علماء الجزائر العلمية في القراءة والإقراء ، ويهدف إلى إبراز جهود علمائنا في خدمة القراءات القرآنية وعلومها، وقد تكوَّن البحث من مقدمة وتمهيد وثلاثة مباحث، ثم الخاتمة، فذكرت في المقدمة أهمية الموضوع وسبب اختياره، والمنهج المتبع فيه، والتمهيد وفيه: عناية علماء الجزائر بالقرآن الكريم حفظا وتلاوة وتجويدا، أما المبحث الأول ففيه: عنايتهم بقراءة الإمام نافع المدني رواية وتأليفا، المبحث الثاني:عنايتهم بالقراءات السبع رواية وتأليفا، المبحث الثالث: مدار أسانيد قراء الجزائر، الخاتمة: وتشتمل على أهم نتائج البحث وتوصياته، ومن أهم النتائج: إنَّ الجزائر-حرسها الله تعالى- من البلدان الإسلامية التي لأهلها عناية بالقرآن الكريم قراءة وإقراء؛ وذلك من خلال بروز طائفة من القراء اعتنوا بالتعليم والتدريس والتأليف. La recherche vise à expliquer la position scientifique des savants algériens dans les lectures et de Coran r, et vise à mettre en évidence les efforts de nos savants au service des lectures coraniques et de ses sciences. La recherche consistait en une introduction et un préalable et trois thèmes, puis la conclusion, j'ai donc mentionné dans l'introduction l'importance du sujet et la raison de son choix, l'approche suivie, et le préambule: L'attention des érudits d'Algérie sur le Saint Coran dans la mémorisation, la récitation et l'intonation. Quant au premier sujet, c'est: leur soin de lire l'imam Nafi Al-Madani, un roman et une synthèse, le deuxième thème: leur attention aux sept lectures, roman et synthèse, le troisième thème: l'orbite des fondations des lecteurs de l'Algérie, conclusion: et comprend les recommandations les plus importantes des Parmi les plus importants résultats: Algérie-garde Dieu Tout-Puissant des pays islamiques que les gens prennent soin et lire le Coran Lire, par l'émergence d'une gamme de lecteurs soigné l'éducation, l'enseignement et l'écriture.

الكلمات المفتاحية: علماء الجزائر، القرآن الكريم، قراءات، قراءة نافع، القراءات السبع، أسانيد. Mots clés: érudits algériens, Noble Coran, lectures, lecture de Nafi, les sept récitations, asanid.


التحقيق في المسائل الفقهية التي وافق فيها الإمام ابن القيم مذهب المالكية. من خلال كتاب –إعلام الموقعين-

كيحل زهير,  ميهوبي علي, 

الملخص: ملخص المقال بالعربية. جاء هذا المقال للكشف عن مسائل تحتاج إلى تحقيق؛ لما يعتريها من اللَّبس والغموض، وهي: المسائل الفقهية التي وافق فيها الإمام ابن القيم- - مذهب المالكية من خلال كتابه- إعلام الموقعين-، وقد سلكت مسلك الاستقراء لحصرها، ثمَّ دراستها دراسة تأصيلية تطبيقية، وهذه المسائل هي: الماء اليسير الذي خالطته النجاسة ولم تغير شيئا من أوصافه، ودعوى الزوجة عدم النفقة عليها لمدة ماضية، وبيع ما يثمر بطونا متصلة، وغير متميزة، وتصرف المدين الذي استغرقت الديون ماله، وختاما شهادة الصبيان في الجراح، ومن أهم أهداف هذه الدراسة خدمة المذهب المالكي؛ لأنَّ الشهادة من خارج المذهب لا تتهم بعاطفة تشوبها، بل تكشف عن جوهر الفقه إذا كان بين الكبار؛ وقد ظهر لي من خلال هذه الدراسة مدى قوة البعد المقاصدي في تقليل الخلاف الفقهي. الكلمات المفتاحية: التحقيق: التوافق، ابن القيم، المالكية، المقاصد. الملخص بالإنجليزية: This article came to reveal issues that need to be investigated, because of the confusion and ambiguity that they face: the doctrinal issues in which Imam Ibn Al-Qayyim agreed - the Maliki school of thought. Applied, and these issues are: the soft water that the impurity has mixed with, and the wife’s claim not to spend on it for a past time, selling what results in unrelated stomachs, and is not distinct, and the debtor’s debt that took his money, and finally the testimony of the boys in the surgeon, and one of the most important goals of this study is to serve the Maliki school Because testimony from outside the denomination does not accuse Chu's affection Here, this is revealing the essence of Fiqh if adult; has been confirmed through the shop issues approved, make sure how the role of the purposes of the law in reducing the doctrinal dispute.

الكلمات المفتاحية: التحقيق ; التوافق ; ابن القيم ; المالكية ; المقاصد


الاقتباس وكيفية التعامل مع المصادر والمراجع القانونية.

خنوش سعيد, 

الملخص: يهدف هذا البحث إلى بيان المنهجية المتّبعة في كيفية الاقتباس من المصادر والمراجع الشرعية والقانونية، وذلك بالشرح والتمثيل، كما يعنى بتوضيح أهم أوجه الاختلاف بين المصادر والمراجع، مع بيان لأهم المصادر القانونية التي يمكن للباحث الاقتباس منها مباشرة، دون الرجوع إلى المراجع والنقل بالواسطة، إلا من جهة الشرح والبيان. كما يسعى المقال، إلى توحيد العمل البحثي لدى طلبة الماستر والدكتوراه، والتّقليل من الأخطاء المنهجية في إعداد مذكرات الماستر وأطروحات الدكتوراه. كما يضطلع هذا البحث بتوصيف واقع البحوث العلمية في كلية العلوم الإسلامية، جامعة الجزائر1، كأنموذج استقصائي، لمعرفة أسباب الخلل، واقتراح الحلول. This research aims to explain the methodology used in how to quote from Sharia and legal sources and references, through explanation and representation, and as it is meant to clarify the most important differences between sources and references, with an indication of the most important legal sources from which the researcher can quote directly, without referring to references except from the explanation side And the statement. The article also seeks to unify the research work of masters and doctoral students, and reduce methodological errors in preparing master's notes and doctoral theses. This research also describes the reality of scientific research in the Faculty of Islamic Sciences, University of Algeria 1, as a survey model, to find out the causes of the defect, and to suggest solutions. Cette recherche vise à expliquer la méthodologie utilisée dans la façon de citer la charia et les sources et références juridiques, à travers l'explication et la représentation, et comme elle vise à clarifier les différences les plus importantes entre les sources et les références, avec une indication des sources juridiques les plus importantes à partir desquelles le chercheur peut citer directement, sans se référer aux références, sauf du côté de l'explication Et la déclaration. L'article vise également à unifier le travail de recherche des étudiants de master et de doctorat et à réduire les erreurs méthodologiques dans la préparation des leurs thèses . Cette recherche décrit également la réalité de la recherche scientifique à la Faculté des sciences islamiques de l'Université d'Algérie 1, comme modèle d'enquête, pour découvrir les causes du défaut et proposer des solutions.

الكلمات المفتاحية: الاقتباس ; المصادر ; المراجع ; التهميش ; الإحالة


أثر تحريم الأعيان في إبطال اعتبارها الشرعي –دراسة تأصيلية تطبيقية-

كرميش لطيفة,  بلعباس مراد, 

الملخص: يهتم المقال بالكشف عن معنى مطّرد في كلام الفقهاء، يتمثل في إبطال اعتبار الشرع للأعيان المحرمة، وذلك ببيان تعريف اعتبار الشرع للعين، وما يتصل به من مفاهيم فقهية كالتمول والتقوم، والتنبيه على أدلة ذلك الإبطال ومحالّ الاعتبار. وقد خلص البحث إلى أن اعتبار الشرع للعين معلل بإباحتها؛ يدور معها وجودا وعدما، وأن محله منحصر في القدر الذي يُباح منها، وأنه يعتمد على وجه الانتفاع بالعين، وصفاتها، وعلى مالكها، وعلى قصد المكلّف منها. Research Summary: The article deals with a common meaning in Islamic jurisprudence, which is the nullification of religious consideration of prohibited items; by highlighting its definition and concepts related to it like financing and valuation, in addition to the evidence of that nullification, and the emplacements of the consideration. The research concluded that the religious consideration of items depends on the permission to use them, thus its emplacement is limited on it. Finally the emplacement of the religious consideration varies according to the way of benefiting from items, their characteristics, their owner and his purposes.

الكلمات المفتاحية: إبطال ; الاعتبار الشرعي ; الأعيان المحرمة ; المال ; الانتفاع ; The nullification ; the religious consideration ; money ; benefiting ; prohibited items