مجلة التنمية البشرية
Volume 6, Numéro 3, Pages 18-27

الألعاب الإلكترونية و تأثيرها في سلوكات المراهق العدوانية (دراسة إكلينيكية لحالتين من خلال تطبيق اختبار روزنفايغ)

الكاتب : خليفي محمد .

الملخص

الملخص من الملاحظ أن اللعب ينمي قدرات الطفل الفكرية، الإدراكية، الحسية والحركية؛ ولكنه يشكل في نفس الوقت خطرا على حياته وخاصة الألعاب الإلكترونية الميالة للعنف والتي تؤثر في سلوكيات أطفالنا. لذا سنحاول من خلال هذه الدراسة ابراز العلاقة التي تربط ما بين تداول الألعاب الإلكترونية والسلوكات العدوانية لدى المراهقين داخل الوسط المدرسي، بحيث قمنا بتطبيق الاختبار الإسقاطي لـ Rosenweig على حالة مصنفة ضمن حالة عدوانية من قبل المؤسسة التربوية التي تنتمي إليها. وقد خلصت الدراسة إلى وجود علاقة إيجابية ما بين المداومة على الألعاب الإلكترونية والسلوكات العدوانية لدى المراهق المتمدرس. Abstract It is noted that playing develops the child’s intellectual, sensory, perceptual and motor abilities (skills); but it poses at the same time a risk on his life especially violent electronic games that influence the behavior of our children. Proceeding from the above, we try in this study to investigate the relationship between playing electronic games and the aggressive behavior of adolescents in the school. To this end, we have applied the test of Roseweig on one case_, which are classified by their educational institutions as aggressive cases. The study finds that there is a positive relationship between playing electronic games and the aggressive behavior of the adolescent learner.

الكلمات المفتاحية

اللعب، الألعاب الإلكترونية، السلوكات العدوانية، التماهي بالمعتدي ; playing, electronic games, aggressive behavior, identification with the aggressor