مجلة قبس للدراسات الإنسانية والاجتماعية
Volume 2, Numéro 2, Pages 61-87

مظاهر الوسطية الدينية في العصر الوسيط وأثرها على نشر الإسلام ( دول الغرب الإسلامي أنموذجا)

الكاتب : وداد صالحي .

الملخص

إن إثارة موضوع الوسطية الإسلامية والخوض فيه ليس بالأمر الهين، خصوصا في بلاد الغرب الإسلامي، حيث نجول في ثنايا تاريخها الحافل بين الإفراط والتفريط، والوسطية في جميع مجالات الحياة الحيوية، وهنا لابد من توخي الحذر؛ فلا بد من الموضوعية في الطرح ، واستعمال العدل لا اتباع الهوى على حد قول الحسن بن الهيثم( )في مقدمة كتابه (المناظر).(( )) فالنضج الفكري المذهبي في الغرب الإسلامي، الذي ولد جراء صراع حضاري ، وصراع مذهبي عقدي، تتجلى فيه الوسطية في عدة مظاهر ونلمسها في تلك الفترة بين وجهيها الديني والتاريخي الحضاري، وهذا ما أدى إلى انتشار الدين الإسلامي بين شعوب إفريقيا. وهنا يتبادر للأذهان الإشكال التالي: ما مظاهر الوسطية الدينية في العصر الوسيط؟ وما مدى نشر الإسلام في إفريقيا ؟ It is not easy to raise the subject of Islamic mediation and discuss it, especially in the Islamic West and in its middle age, where we are in the midst of its long history between excessiveness, negligence and moderation in all areas of life. Here we have to be cautious, we should be subjective in this topic, also we ought to be fair and do not follow the fancy according to Hassan Ibn al-Haytham in the introduction to his book (mirrors). The intellectual maturity of the Islamic West in the middle Ages, which was born as a result of a civilizational conflict and conflict of faith and creed, reflected the mediation in several aspects that can be observed in its religious and historical aspects. This led to the spread of the Islamic religion among the peoples of Africa. Thus, the following question is raised: What are the aspects of religious moderation in the middle Ages? How widespread is Islam in Africa?

الكلمات المفتاحية

المغرب الإسلامي الوسطية الدينية الإسلام الغرب