مجلة التغير الاجتماعي
Volume 2, Numéro 4, Pages 417-434

المعاقون بين التهميش والدمج الاجتماعي في الثقافة الشعبية

الكاتب : سيد أحمد د. عبد الحكيم خليل .

الملخص

نال مجال الإعاقة إهتمامًا بالغًا في السنوات الأخيرة من الدراسات العلمية والإجتماعية ويرجع هذا الإهتمام إلى الإقناع في المجتمعات المختلفة بأن المعوق كغيره من أفراد المجتمع الأسوياء لهم الحق في الحياة ولهم الحق في النمو بأقصى ما تمكنهم منه قدراتهم وطاقتهم، ومن ناحية ثانية فإن إهتمام المجتمعات بفئات المعوقين ترتبط بتغير النظرة المجتمعية إلى هؤلاء الأفراد والتحول من إعتبارهم حالة اقتصادية إلى النظر إليهم كجزء من الثروة البشرية مما يحتم تنمية هذه الثروة البشرية والإستفادة منها إلى أقصى حد ممكن. ولاشك أن عملية الدمج الإجتماعي لفئة المعاقين تمثل أحد العوامل الأساسية في تنمية روح المواطنة لديهم في مجتمعهم. وتكمن مشكلة هذا البحث في كيفية حل التناقض بين تهميش الشباب الموصوم بالإعاقة ومحاولة إدماجه في نفس الوقت؟ فليست المسألة إذًا في وجود وسائل متطورة مساعدة للشخص ذي الإعاقة على الإندماج وإنما لا بدّ من تجاوز المحيط المعيق للتواصل التفاعلي والذي يمثله الثقافة الشعبية.

الكلمات المفتاحية

التهميش، الإقصاء، المعاقون، الاندماج الاجتماعي، الثقافة الشعبية