مجلة المقرى للدراسات اللغوية النظرية و التطبيقية
Volume 1, Numéro 2, Pages 1-21

أثر علم المناسبة في التفسير الموضوعي للقرآن الكريم، تطبيقات في سورة هود

الكاتب : محمد الصالح بوضياف .

الملخص

يعدّ البحث في علم المناسبة بحثا في أحد أوجه الإعجاز في القرآن الكريم، إذ تُعرف منه عِللُ الترتيب بين السور والآيات، وفرائد الربط ولطائف التعليق في ذلك، فهو علم بمعرفة أجزاء القرآن ونظمه، وطرائق مناسبة بعضه لبعض، وتفسير تأليف المقاطع والمطالع في القرآن الكريم، وقد حظي هذا العلم باهتمام المفسّرين والعلماء منذ القديم، وأُلّفت فيه جملة من الكتب والمصنّفات. والمناسبة عامل رئيس من عوامل البحث في تماسك آي القرآن وسوره ومفرداته وحروفه، والمتأمّل في هذا العلم يدرك مقاصده وأغراضه في توجيه التفسير الموضوعي في القرآن الكريم، وما مرادنا في هذه الورقة إلاّ أن نقف على هذا المعطى والنظر في أهميّته، جاعلين سورة هود موضع الشاهد من هذه الدراسة.,

الكلمات المفتاحية

القرآن الكريم، المناسبة، البلاغة، التفسير، سورة هود.

أثر الحذف في اتساق سورة هود

وسيلة بوخشبة . 
ص 354-365.


الإشكال المردود في مشيئة سورة هود

عبد الرحمن بن عابد الغريبي . 
ص 76-93.


الآليات الحجاجية في أسلوبي الكناية والتعريض سورة هود

أ. بختي العياشي باحث دكتوراه .  د. معازيز بوبكر . 
ص 219-235.