مجلة الباحث للدراسات الأكاديمية
Volume 3, Numéro 2, Pages 417-437

دور الجامعة الجزائرية في التنشئة السياسية كآلية لترقية وتعزيز المواطنة

الكاتب : كريمة حوامد .

الملخص

الجامعة من خلال التنشيط الثقافي تعمل على صناعة المواطن الصالح وتنشيط البنية الإجتماعية للمجتمع، وأكثر من ذلك قد تؤثر الجامعة في المجال السياسي عن طريق ما تقوم به من إرشاد للحكام، وتوجيههم لكيفيات كسب ثقة الشعب، أوعن طريق عمليات التنشئة التي توعي الطلبة وتكسبهم مهارات تمكنهم من المشاركة والإبداع الفعالين لتنمية مجتمعاتهم. غير أن الجامعة الجزائرية لا تقوم بوظيفتها بفعالية في تكوين ثقافة سياسية وتشكيل نمط فكري سياسي كفيل بتحقيق التماسك الاجتماعي والتواصل الفكري بين أبناء المجتمع وترقية وتفعيل المواطنة؛ كما أن ترقية وتفعيل المواطنة لدى الطالب الجامعي قد يتأثر أو تصطدم بنتائج وتراكمات مؤسسات التنشئة السياسية السابقة للجامعة، والتي قد تؤثر أي منها في تكوين شخصية الفرد في أي مرحلة من مراحل نموه وخاصة المرحلة التعليمية السابقة مباشرة للجامعة أي مرحلة التعليم الثانوي. وأمام متطلبات التحول الديمقراطي وضرورات بناء مواطن ومجتمع بخصائص جديدة، على الجزائر أن تهتم بعملية التنشئة السياسية وتوحد طرقها وأساليبها، وتكيفها بطريقة صحيحة تتلاءم مع متطلبات الحاضر، وتتجاوب مع ملامح الخريطة التنموية والتطور الاجتماعي والسياسي لأن ديمقراطية المشاركة أضحت مدخلا ضروريا لإيجاد ثقافة سياسية وعنصرا أساسيا في أي جهد تنموي جاد.

الكلمات المفتاحية

التنشئة السياسية - الجامعة الجزائرية - المواطنة - المجتمع - التحول الديمقراطي.