مجلة البحوث والدراسات القانونية والسياسية
Volume 8, Numéro 1, Pages 80-103

الحكم الراشد وإشكالية البناء الديمقراطي في إفريقيا.

الكاتب : دخان نورالدين . مجناح أمال .

الملخص

ملخص: عانت القارة الافريقية طيلة قرون تهميشا واضحا وذلك نظرا لخضوعها لفترة طويلة نسبيا للاستعمار الأوربي الذي عمل على تحطيم النظم الاجتماعية لها في إطار عدم وجود اجماع سياسي تنج عنه النزاعات القبيلة والصراعات الإثنية والعرقية والانقسامات المجتمعية فيها، وظلت كذلك حتى بعد نيل ستقلالها رغم محاولات الاصلاح السياسي والإقتصادي وعلى إثر نهاية الحرب الباردة وجدت معظم الدول الإفريقية جنوب الصحراء نفسها في تبعية اقتصادية للمؤسسات المالية الدولية والدول المانحة بسبب فشل النماذج التنموية المتبعة مما دفعها إلى ضرورة تبني الخيار السياسي والمتمثل في نهج التحول نحو الديمقراطية خاصة على إثر موجة الانتقالات الديمقراطية التي شهدتها معظم دول العالم، ومن أجل حل مشكلات العجز التي تعاني منها دول القارة الافريقية في تسيير شؤونها الناتجة عن الاشكالات التي طرحتها عملية البناء الديمقراطي والمتمثلة في ضرورة تهيئة البنية الهيكلية للدولة المؤسساتية التي تكون بمثابة الارضية المناسبة التي تقوم عليها مقومات الديمقراطية تبنت مفهوم الحكم الراشد كمقاربة اصلاحية لمعالجة اختلال التوازن التنموي لديها على مختلف الأصعدة السياسية الاقتصادية والادارية خاصة بعد تفشي ظاهرتي الفساد بكل أنواعه وتزعزع بينة الاستقرار السياسي. abstract: For centuries, Africa has been marginalized due to the long period of European colonialism, which destroyed its social systems under the absence of a political consensus, resulted from social factors, and remained after its independence event with attempts to reform. After the Cold War, most sub-Saharan African countries found themselves in economic dependence on foreign financial institutions and donor countries due to the failure of the development models. This led to adopt the democratization as an option, following current. To solve the problems of the deficit that Africa suffered in managing its affairs resulting from the problems posed by democratization, the need to create the structure of the state which serves as a ground on which the democracy adopted the concept of good governance as a reform approach to address the developmental imbalance It has a wide range aspects, especially after the spread of corruption in all its forms and the destabilization of political stability.

الكلمات المفتاحية

الحكم الراشد ; الرشادة; البناء الديمقراطي ; الاصلاح; بناء الدولة; التنمية