مجلة العلوم القانونية و السياسية
Volume 9, Numéro 3, Pages 192-207

مبررات التحول ، موقف الجزائر، سياسة الجوار الأوروبية

الكاتب : سليمة بن حسين .

الملخص

ملخص باللغة العربية سياسة الجوار الأوروبية (ENP) التي أطلقها الاتحاد الأوروبي في عام 2004، هي من بين السياسات الأوروبية التي لعبت دورا في تفعيل الشراكة الأوروبية المتوسطية من أجل تحقيق الاستقرار والازدهار في منطقة البحر الأبيض المتوسط ككل. كانت الجزائر في البداية مترددة في قبول سياسة الجوار الأوروبية ، ولكن بعد مفاوضات متعاقبة منذ 2011 مع الاتحاد الأوروبي، قررت الجزائر الدخول في مراجعة سياسة الجوار الأوروبية منذ عام 2012، للاستفادة بشكل أكبر من الشراكة. وفي خضم التحولات الجديدة في المنطقة التي خلقتها الثورات العربية، والتي كان لها تأثير في تغيير موقف الجزائر من هذه السياسة، كان على الجزائر أن تختار المشاركة في العمل الإقليمي الأورو-جزائري في إطار سياسة الجوار الأوروبية. كلمات مفتاحية: مبررات ،الموقف الجزائري ، سياسة الجوار الأوروبية. Abstract : The European Neighborhood Policy (ENP) launched by the European Union in 2004, is among the European policies that have played a role in activating the Euro-Mediterranean partnership in order to achieve stability and prosperity in the Mediterranean region as a whole. Algeria was initially Hesitant to accept the ENP, but after successive negotiations since 2011 with the EU, Algeria has decided to go into the ENP review since 2012, to benefit more from the partnership. In the midst of the new transformations in the region created by the Arab revolutions, which had the effect of changing Algeria's position on this policy, Algeria had to choose to engage in the Euro-Algerian regional action within the framework of the European Neighborhood Policy. key words :Justification,Algerian attitude, the European Neighborhood Policy.

الكلمات المفتاحية

مبررات التحول ، موقف الجزائر، سياسة الجوار الأوروبية