les cahiers du LADREN
Volume 9, Numéro 1, Pages 23-55

حق الطفل المريض في احترام خصوصيته في المجال الطبي

الكاتب : زعنون فتيحة .

الملخص

ملخص : إنّ النشاط الطبي يعتبر من أكثر النشاطات الانسانية انتهاكا لهذا الحق فالطبيب بحكم مهنته يطلع على الكثير من خصوصيات المريض وينكشف أمامه ما خفي من أموره الشخصية التي يجب أن تبقى سرية وفي طي الكتمان. وتزداد حساسية الموضوع عندما ترد الأعمال الطبية على جسم الطفل المريض الذي يعاني من ضعف مزدوج قصوره البدني والعقلي من جهة ،والمرض الذي ينهك قواه البدنية والعقلية من جهة أخرى ،مما يجعله عرضة أكثر من أي شخص آخر لانتهاك خصوصياته. وتطرح المسألة بقوة لدى الأطفال المراهقين ،فأي خرق لخصوصيتهم ومشاعره الإنسانية ،تترتب عليه انعكاسات سلبية ،ليس على مستوى مسار علاجهم فحسب ،بل قد تمتد آثاره الى جميع مراحل حياته ،فيفقد الثقة في الأطباء وينغلق على نفسه . يحاول هذا البحث تسليط الضوء على أهمية الحق في الخصوصية لدى الطفل المريض وضرورة حمايته في ظل اتساع دائرة تقنيات العلاج الحديثة. Abstract: The medical act is par excellence an act that undermines the privacy of the patient's private life. The question is more delicate when this patient is a child and especially a teenager, where the breach of privacy and confidentiality can have harmful consequences, not only on the course of care but also on his personal life. the child's right to respect for his private life is therefore essential for any health professional or any other organization involved in prevention and care. It is important to draw attention to the importance of the right to respect for intimacy, which is integral to the care of the sick child.

الكلمات المفتاحية

الطفل المريض;العمل الطبي;احترام الخصوصية;حرمة الجسم;الكرامة الإنسانية. The sick child; the medical act ; respect for privacy ; the confidential ; physical integrity.