الناصرية
Volume 10, Numéro 1, Pages 52-113

العيش المشترك في تصوف ابن عربي من أفقه الحقي إلى تجليه الخلقي .. خصوصيته المفهومية، وممكنات تحققه الحضاري “co-existence” In The Sufist Thought Of Ibn Arabi From Its Divine Level To Its Human Embodiment: The Exclusivity Of Its Conceptualisation And Conditions Of Its Application

الكاتب : عبدالقادر بلعالم .

الملخص

Abstract : Contrary to clergy men and philosophers who in their attempts to construct and cognitively define “co-existence”, relied on ideological and doctrine-biased backgrounds, which caused conflict and dispute; Mahy Eddine Ibn Arabi, the Father of Sufism attempted to give the concept of “co-existence” a mystical and spiritual dimension. Furthermore, he aimed to embody “co-existence” in human relations through “unity” believing that its essence is divine. In this sense, Ibn Arabi believed that unity transcends Sectarianism which dominated the ideologies of philosophers and scholars alike. In addition, he argued that love which generates from “unity”, gathers the different doctrines, creeds, differences and ideologies under its umbrella resulting in the co-existing between them and, hence, the unity of all mankind. Notably, the unity of mankind is dependent on three factors. In this regard, this unity is embodied in the “flawless man” or what is referred to as the cosmic man who serves as its model; “unity of religions” which serves as a mechanism that enables its continuity; and finally, “religion of love” which represents its creed enabling the realisation of “the flawless man” and permiting the mechanism of the unity of religion to partake an active role. The concept of “co-existence” is constructed through a spiritual and theological perspective that can take place only through unity. In this paper, we elaborate this Sufist conceptualisation of “co-existence” through referring to three main points which construct “co-existence” as Ibn Arabi concetualised it. These three points are as follow: pantheism, the flawless man and unity of religion. الملخص: نظيرا لمساعي الفقهاء وأهل السنة، والمتكلمين والفلاسفة، الذين اندفعوا للتأسيس والتنظير المعرفي لقيمة ''العيش المشترك'' على خلفيات مذهبية وإيديولوجية، تسببت في الكثير منها، إلى تحويل مسعى التعايش إلى خلاف وتشاكس. وتجاوزا لهذه المذهبية المكرسة لروح الخلاف والصراع، حاول قطب أنصار الحقيقة، وشيخ الصوفية العارفين؛ محي الدين ابن عربي، أن ينزع نزوعا إشراقيا روحانيا في مفهمته لـ ''لعيش المشترك''، وللدعوة إلى تجسيد قيمه في عالم التجلي الإنساني، برده إلى ''الوحدة'' في تجوهرها الإلهي، حيث رأى في الوحدة في تعاليها على المذهبية والطائفية التي تحكمت في تفكير الفقهاء والمتكلمين والفلاسفة، وفي ''الحب'' الذي تعنيه وتستبطنه، ما يجمع بين المذاهب والطوائف والفرق والأيديولوجيات... فيوحد بينها، ليترجم هذا التوحيد ـ اللازم عن الوحدة ـ تعايشا وعيشا مشتركا بين منتسبيها. فتتوحد، بالتالي، الإنسانية في مجموعها. والتي يمثل ''الإنسان الكامل'' والكوني أنموذجها. و''وحدة الأديان''، الآلية العملية الضامنة لتماسكها واستمراريتها وديمومتها وثباتها على هذا النهج الوحدوي التوحيدي الجامع. و''دين الحب''؛ عقيدتها التي تمكّن لأنموذج الإنسان الكامل من التحقق، ولآلية وحدة الأديان من تحقيق فعلها التوحيدي. فمفهومية العيش المشترك وممكنات تحققه المشدود إلى ''الوحدة'' كقاعدة معرفية في أفقها الحقي الروحاني المتعالي، والتدرج المنهجي لهذا المفهوم عبر ثلاثية: وحدة الوجود ـ الإنسان الكامل ـ وحدة الأديان في النسق الصوفي لابن عربي . هو ما سنؤصل القول فيه، ونفصله من خلال حركة تفكيرنا في هذه الدراسة.

الكلمات المفتاحية

Key Words: Co-Existence, Pantheism, the flawless man, unity of religions, religion of love. ; الكلمات المفتاحية: العيش المشترك؛ وحدة الوجود؛ الإنسان الكامل؛ وحدة الأديان؛ دين الحب.

The Existential Thought In Mysticism Of Ibn Arabi

Belakhdar Newel . 
pages 471-484.