مجلة الحكمة للدراسات الأدبية واللغوية
Volume 5, Numéro 1, Pages 123-140

جمالية توجيه العدول الصرفي والنحوي لمعاني القرآن ‏الكريم دراسة تحليلية لقراءات متنوّعة لسورة –الرّحمن-‏

الكاتب : هارون مجيد .

الملخص

إنّ الجمال صفة مدح وكمال في القرآن لارتباطه بكلّ حرف و لفظٍ و معنى ‏، فهو كلٌّ متكاملٌ لا غنى لنا عن أيّ جزء من أجزائه حتى وإنْ كانت ‏نقطة أو حركة فلغة القران مبنية على نظام خاص استعماليّ خاص بها ‏نلمسه في كل مستوياتها : صرفا ونحوا وبلاغة...وهو ما سنعمل عليه من ‏خلال بحثنا المتواضع بالوقوف عند بعض الآليات الانزياحية الموجّهة ‏لمعاني القرآن الكريم منها عرض لمفاهيم متنوعة لغة واصطلاحا كالجمال ‏والفرق بينه وبين الحسن، والعدول والقراءات القرآنية وتنوّعاتها والغرض ‏والحكمة من هذا التنوّع ثم الولوج إلى تنوّعات العدول من صرفي ومدى ‏توجيهه لمعاني القرآن الكريم كالعدول عن الغيبة إلى المتكلم، والمعلوم إلى ‏المجهول، والجمع إلى الإفراد والفاعل إلى المفعول...إلخ ثم في إطاره ‏البلاغي من عدول عن الاستفهام إلى الخبر والأمر إلى التعليل، وكذا ‏النحوي انطلاقا من قراءات متنوعة كالتغير من حركة الضم إلى الفتح في ‏الفعل، وحركة الاسم من الضم إلى الفتح ثم إلى الكسر وصولا إلى بعض ‏النتائج أهمّها يساهم العدول في تجميل الألفاظ والسياقات صوتيّا بتوقيعها، ‏ويساهم أيضا في توجيه الدلالات وتقوية المعاني بالانزياح عن المقومات ‏الصرفية والنحوية ، وإعطائها القدرة على تحريك النّفوس والتأثير فيها ‏وإبعاد التوهّمات المفسدة لها ‏‎.‎

الكلمات المفتاحية

العدول الصرفي العدول النحوي القرآن الكريم قراءات القرآن الكريم سورة الرحمن