مجلة الدراسات والبحوث الاجتماعية
Volume 4, Numéro 1, Pages 39-51

ما بين الثورة والثقافة والعولمة من اتصال وانفصال وتغيير اجتماعي و ديمغرافي

الكاتب : أحمد البلالي .

الملخص

تمثل الثورة والثقافة والعولمة والتغيير الاجتماعي والديمغرافي موضوعات متداخلة بشكل حميم، وأكاد أقول بشكل عضوي، ولكن بطريقة غاية في التعقيد. لذلك تداخلت الثورة بالثقافة في عصر العولمة نتيجة لعديد الأسباب أهمها تعلق سكان المجتمع التونسي بالمفاهيم الثورية، فكان مفهوم الثورة حاضرا في ذهنيته(المجتمع) باعتبارها ثقافة غزت المجتمعات العربية رغم أن الحقيقة الأساسية للسيطرة الأوروبية والغربيّة على العالم غير الغربي حقيقة قائمة محتّمة حتى بدأ النقاش الثقافي والأكثر تعقد وتشابكا بل كما أود أن أضيف الأكثر تناقضا يحدث بتواتر أعظم، لذلك كانت المجتمعات تطور فكرها النضالي ضد الامبريالية من خلال المقاومة والعنف، فالثورة والثقافة شيئان متلازمان باعتبار أنهما يكملان الآخر. أما مفهوم العولمة فقد ارتبط بمفهوم الثورة من خلال التعلق بالقوانين الغربية واعتبارها المثل الأعلى للنجاح الديمقراطي في الشعوب النامية غير أن العولمة عزّزت خليطا من الثقافات الثورية بصفة غير مباشرة رغم أن أسوأ هباتها وأكثرها ابتساما بالمفارقة الضدية وهو ما أدى إلى التغيير الاجتماعي وما يعنيه من تحول وتعديل في العلاقات الاجتماعية وفي البناء الاجتماعي بدون تحديد اتجاه التحول.

الكلمات المفتاحية

الثورة ، الثقافة ، العولمة .